ليلة الكؤوس

686

ليلة الكؤوس

رزاق ابراهيم حسن

هذه ليلة لكأس وخمر

             وخفايا مستنفرات بصدري

وجبال من الهموم ثقال

          اورثتني يأسي وصمتي وقهري

لعنة تجعل الذنوب كؤوسا

         وتضيء الدجى بيقظة سكر

وبها احتسي الخطايا ذنوبا

        جمعت في كؤوسها كل وزر

ولها اصحب العصور سكارى

          باساطيرها الوذ وخمري

وبها اجمع الكؤوس ليوم

         يصطفيني لالف دهر ودهر

وبها التقي جميع السكارى

         وهم ينشدون لحني وشعري

هذه ليلة بدون انتهاء

         وبلا موعد لصبح وعصر

كنت ارجو حضورها وحضوري

        في ليال من اللذائذ بكر

وانشغالي بها باي اعتباط

        يحتويني ويستجيب لامري

من يراني وقد شردت برأسي

        كأس خمر لم يلتمس رأس غيري

سيرى ما يرى جميع السكارى

       يبعثون الخمور في كل عصر

لا يبالون ان تعروا وغابوا

       او تهاوت رؤوسهم دون نحر

او اقاموا جنونهم في رياح

       عاصفات في اي موت وقفر

 { {

هذه ليلة اغادر فيها

         ما تبقى من الثواني لعمري

راحلا من ظلامها لظلام

       ابدي وليلة دون فجر

افتح العين لا ارى اي شيء

       من حياة او من كثير ونزر

وامامي الظلام يمتد كونا

        جامدا في صقيعه المكفهر

اسكن الثلج والظلام وحيدا

       عاريا من دمي وصوتي وصبري

وكأن العمر استحال ظلاما

        واستحالت ايامه محض صفر

وكأن الارض التي عشت فيها

       كل عمري اضحت ملاذا كقبري

 { {

انها ليلة اضاعت ذنوبي

        ومشت في طريقها دون ستر

نسبت لي امواتها لست ادري

        من دعاني لحتفهم لست ادري

وذنوبي عواصف تتشظى

         في كياني وتستبد بامري

انها ليلة المخاض لروح

        اسقطت حملها بشدة عسر

مشاركة