ليفربول يتصدّر البريميرليغ بثلاثية وقطار برشلونة يتعطّل مجدّداً

335

هدف عكسي يسلب تشيلسي نقطتين أمام شيفيلد

ليفربول يتصدّر البريميرليغ بثلاثية وقطار برشلونة يتعطّل مجدّداً

مدن – وكالات

واصل نادي ليفربول، تصدره لجدول ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز، بفوزه على مضيفه بيرنلي بثلاثية دون رد،  اول امس السبت، ضمن مباريات الجولة الرابعة.

ثلاثية ليفربول حملت توقيع كريس وود بالخطأ في مرماه، وساديو ماني وروبرتو فيرمينو.وبهذه النتيجة، حافظ ليفربول على العلامة الكاملة في المسابقة ليتصدر جدول الترتيب برصيد 12 نقطة بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي، فيما توقف رصيد بيرنلي عند 4 نقاط.وحافظ مدرب ليفربول، يورجن كلوب، على استقرار تشكيلته الأساسية، وتواصلت الشراكة بين جويل ماتيب وفيرجيل فان دايك في عمق الدفاع بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون.وقام فابينيو بدور لاعب الارتكاز أمام الخط الخلفي، تاركًا الحرية لجوردان هندرسون وجورجينيو فينالدوم في التحرك للأمام ومساندة الثلاثي الهجومي محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وساديو ماني.في الجهة المقابلة، لجأ مدرب بيرنلي، إلى طريقة اللعب 4-4-2  ماثيو لوتون وجيمس تاركوفسكي وبن مي وإريك بيترز.

ووقف آرون لينون ودوويت ماكنيل على الجناحين، وتعاون جاك كورك مع أشلي ويستوود في وسط الملعب، فيما شكل كريس وود شراكة هجومية مع أشلي بارنز في خط الهجوم.وفشل فيرمينو في استغلال ركلة ركنية من صلاح، ليسيطر بوب على الكرة بأريحية في الدقيقة 25 لكن الفريق الأحمر افتتح التسجيل في الدقيقة 33 عندما رفع ألكسندر أرنولد كرة عرضية ارتدت من رأس المهاجم وود، لتخدع دفاع وحارس فريقه وتسقط من فوق الجميع إلى داخل الشباك.وسرعان ما أضاف ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 37 عن طريق هجمة مرتدة لتصل الكرة إلى فيرمينو الذي مررها لزميله ماني، فما كان من الأخير إلا أن أودعها داخل المرمى بنجاح.

ومرت رأسية تاركوفسكي فوق عارضة ليفربول، وسدد أوكسليد تشامبرلين في مكان وقوف بوب بالدقيقة 79 قبل أن يسجل فيرمينو الهدف الثالث في الدقيقة 80 بتسديدة بعد تمريرة حاسمة من محمد صلاح. وأجرى ليفربول، تبديلا مزدوجا في الدقائق الأخيرة، دخل من خلاله شيردان شاكيري وديفوك أوريجي بدلًا من فيرمينو وماني الذي عبر عن غضبه على مقاعد البدلاء، لتنتهي المباراة بفوز الريدز.

قطار برشلونة

في مباراة أخرى سقط برشلونة في فخ التعادل الإيجابي (2-2)  أمام أوساسونا، في معقل الأخير “ال سادار”، ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدوري الإسباني.

وسجل لبرشلونة أنسو فاتي وآرثر ميلو في الدقيقتين (51 و64) على الترتيب، بينما سجل روبرتو توريس هدفي أوساسونا في الدقيقتين (7 و81).

وبهذا التعادل يرفع برشلونة رصيده للنقطة 4 في المركز الخامس بجدول الترتيب، بينما حل أوساسونا في المركز الرابع برصيد 5 نقاط.اعتمد إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، على نفس التشكيلة التي خاض بها مواجهة ريال بيتيس الماضي، بطريقة (4-3-3)بوجود تير شتيجن في حراسة المرمى، أمامه الرباعي جوردي البا، لينجليت، بيكيه، وسيميدو، وفي الوسط الثلاثي دي يونج، بوسكيتس، وسيرجي روبيرتو، وثلاثي هجومي رافينيا، جريزمان، وكارليس بيريز.

هدف عكسي

وسقط تشيلسي في فخ التعادل الإيجابي بنتيجة 2-2 أمام شيفيلد يونايتد، في المباراة التي أقيمت على ملعب ستامفورد بريدج، ضمن الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي.سجل ثنائية تشيلسي تامي أبراهام في الدقيقتين 19 و43  بينما أحرز هدف شيفيلد الأول كالوم روبنسون في الدقيقة 46  وتعادل للضيوف مدافع البلوز كورت زوما بالخطأ بمرماه في الدقيقة 89.وبهذا التعادل رفع كل من شيفيلد وتشيلسي رصيدهما إلى 5 نقاط، في المركزين الثامن والتاسع على الترتيب.وشكل تشيلسي الخطورة الأولى في الدقيقة 15 من خلال تمريرة طولية من توموري ضربت دفاعات شيفيلد، ووصلت إلى أبراهام في منطقة الجزاء، إلا أن الأخير سددها بعيدًا عن المرمى.وافتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 19 من هجمة منظمة تبادل خلالها مونت وباركلي التمريرات في وسط الملعب، حتى وصلت إلى الجانب الأيمن عند أزبلكويتا، الذي أرسل عرضية على رأس أبراهام، سددها ضعيفة، لم يتمكن الحارس هندرسون، من التعامل معها بعد ضغط بوليسيتش عليه، لتعود إلى أبراهام، الذي سدد في الشباك.

وفي الدقائق الـ20 التالية، اكتفى تشيلسي بالاستحواذ على الكرة، والتمريرات القصيرة في وسط الملعب، دون تشكيل أي خطورة.

وظهرت خطورة البلوز من جديد في الدقيقة 37 بعدما تبادل كوفاسيتش الكرة مع أبراهام، ونجح في اختراق منطقة الجزاء مسددًا الكرة بعيدًا عن المرمى.

وكاد شيفيلد يعدل النتيجة في الدقيقة 39 بعدما انطلق باشام في الجانب الأيمن، وأرسل عرضية متقنة لروبنسون المتواجد في منقطة الـ6 ياردة خاليًا من الرقابة، ليسدد رأسية مرت بغرابة إلى جانب القائم الأيمن للحارس كيبا.وعزز أبراهام من تقدم تشيلسي بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 43 بعدما أرسل جورجينيو كرة طولية في منطقة الجزاء، ارتبك مدافعو شيفيلد في إبعادها، لتصل بالخطأ إلى أبراهام في منطقة الجزاء منفردًا بحارس المرمى، ليسددها مباشرة في الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم البلوز بهدفين دون رد.

وبدأ شيفيلد يونايتد الشوط الثاني بقوة، ففي الدقيقة الأولى اخترق ستيفنس من الجانب الأيسر، وأرسل عرضية أرضية في منطقة الجزاء لروبنسون، الذي سددها مباشرة في شباك كيبا، مقلصًا الفارق إلى هدف.وفي الدقيقة 55 تألق حارس شيفيلد هندرسون، بعد اختراق لأزبلكويتا لمنطقة الجزاء من الجانب الأيمن، أرسل بعدها عرضية لأبراهام الذي سدد بقدمه اليمنى في منتصف المرمى في يد هندرسون، الذي حرم المهاجم الإنجليزي من تسجيل الهاتريك.

ورد بعدها بدقيقة روبنسون بهجمة مرتدة، انتهت بتسديدة من خارج المنطقة الجزاء إلى جوار القائم الأيسر، وفي الدقيقة 57 سدد باركلي كرة من داخل منطقة الجزاء في أحضان هندرسون.وواصل شيفيلد يونايتد سعيه نحو إدراك التعادل، من خلال تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عبر نورود في الدقيقة 70 تصدى لها بنجاح كيبا.وكاد مونت يطلق رصاصة الرحمة على شيفيلد، بعدما أبعد هندرسون مخالفة لتشيلسي بالخطأ على حدود منطقة الجزاء، ليسدد مونت مباشرة الكرة تجاه المرمى الخالي من حارسه، إلا أن كرته ذهبت إلى جوار القائم الأيسر.وفي الدقيقة 89 اخترق البديل روبنسون من الجانب الأيسر، وأرسل عرضية تجاه موسيت، إلا أنها وجدت قدم المدافع زوما، الذي ســــــجل الكرة بالخطأ في مرماه، لتنــــــهي المباراة بالتــعادل 2-2.

مشاركة