ليس كل مسجون مجرم وليس كل طليق بريء – لؤي الشقاقي

 

 

ليس كل مسجون مجرم وليس كل طليق بريء – لؤي الشقاقي

ابدع نور الشريف في دور عوضين في فلم ليلة البيبي دول ، لهُ جملة شهيرة علقت بأذهان الكثيرين

جنرال .. اهلاً بيكو في العالم الثالث ..

تلك الجملة لخصت الكثير واختزلت الكثير

اذا كنا في العالم الثالث لماذا نستغرب اذاً أي شيء !!

اثارت قصة رجوع المرأة لبيتها بعد اعتراف زوجها بقتلها موجة من الغضب والإستهجان والرفض “وكأنها أول حالة أو أول قضية من هذا النوع” وليس العراق والوطن العربي مليء بمثل هذة القصص والحوادث ، حيث هاج البعض وماج ضد المحققين والضباط المعنيين بالحالة !! هل كنتم تغفلون عن وجود هكذا حالات ؟؟ هل كنتم لا تعلمون ؟؟

وكما قال إبن القيم

فإن كنت لا تدري فتلك مصيبة .. وإن كنت تدري فالمصيبة أعظمُ .

لدي صديق “فـليرحمه الله لانه في حكم المتوفي” كان قمة في الأدب والخلق والخجل ، حكم عليه بالسجن المؤبد لا لشيء الا لان الأمريكان قبضوا عليه داخل جامع في صلاة الفجر عام  2005، حيث اتتهم اخبارية بأن احد قيادات القاعدة في الجامع وتم القاء  القبض عليه وعلى كثير من المصلين ومنهم صديقي ، كان عنده بنت واحدة وزوجته حامل ، وقد ولدت بنت وهو في السجن ولم يراها حتى الان وقد اصبحت الآن في الرابع الأعدادي ، وتوفيت والدته ولم يراها ، هل سمع احد بذلك ؟؟!!

ما كل هذا الإستغراب والرفض وكأنكم لم تسمعوا بمئات هذا إن لم اقل ألوف الحالات المماثلة !!

هل اصبح العراق دولة أوربية وأنا لا أعلم ؟؟

إن العراقيون في سجن كبير .. إن اغلب ردود الافعال تلك ليست الا مسايرة للموضة وللركب ومواضيع الساعة لا اكثر “لا اعني الكل طبعاً ولا اشمل الجميع .. انا اتكلم عن جماعة الطشة وعلى حس الطبل” والا لماذا لا تتكلم تلك الأعداد الهائلة عمايجري في السجون منذ 2003 وإلى الأن ؟؟ لماذا لم تُشن تلك الاصوات حملة ضد ماجرى ويجري في السجون والمعتقلات ؟؟

في السجون اغتصبت نساء ورجال ، وتيتمت وترملت أُناس وتشردت عوائل ولا من يحرك ساكن .. اختطف شباب وعذبوا وإهينوا وقُتلوا ولا من ناصراً ينصرهم ؟!!

اخوتي ابشركم أن لازال هناك في الحبس مظاليم .. وليس كل مسجون مجرم وليس كل طليق بريء

اخيراً اقول

اهلاً بكم في العالم الثالث

مشاركة