ليبيا ميليشيا مصراتة تدك بالدبابات مطار طرابلس


ليبيا ميليشيا مصراتة تدك بالدبابات مطار طرابلس
طرابلس الزمان
ذكر مسؤول في امن المطار وشهود ان معارك عنيفة بالاسلحة الثقيلة تدور دارت أمس بين مجموعات مسلحة متناحرة تتواجه منذ اسبوع للسيطرة على مطار طرابلس الدولي.
وأسفر القتال عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وأجبر الالاف على الفرار من منازلهم.
وتردد في الأحياء السكنية الواقعة على طريق المطار دوي الأعيرة النارية وألحقت الاشتباكات أضرارا ببعض المباني.
وقال مسؤول امن المطار الجيلاني الداهش ان المطار تعرض صباح أمس لهجوم بقذائف الهاون والصواريخ ومدفعيات دبابات ، مؤكدا انه الهجوم الاعنف منذ بداية الاشتباكات أمس. واوضح ان طائرة ليبيا في المدرج تحترق.
وتظهر صور وضعت على شبكات التواصل الاجتماعي طائرة تابعة لشركة الطيران الليبية تحترق بينما ترتفع سحابة دخان فوق المطار.
وقال الداهش ان كتائب ثوار الزنتان يتصدون لهجوم شنته مجموعة من مدينة مصراتة المنافسة وجماعات اسلامية اخرى في غرب طرابلس.
ولم يتمكن من توضيح ما اذا كان سقط ضحايا.
وقال سكان منطقة قريبة من المطار ان معارك عنيفة جدا تدور، موضحين انهم رأوا دبابات تشارك في القتال.
وكانت معارك جرت الجمعة بين مجموعات مسلحة حول المطار بعد بضع ساعات من اعلان وقف لاطلاق النار بين ميليشيات تتحارب منذ اسبوع من اجل السيطرة على المطار.
ومطار طرابلس مغلق منذ الاحد الماضيبعد هجوم شنته ميليشيات اسلامية لطرد كتائب ثوار الزنتان الذين يسيطرون عليه منذ 2011 مع مواقع اخرى عسكرية ومدنية في جنوب العاصمة الليبية.
ومنذ اندلاع اعمال العنف الاحد سقطت عشرات القذائف على المطار والحقت اضرارا بالمنشآت وباكثر من عشر طائرات ليبية.
وبعد مرور ثلاث سنوات على سقوط معمر القذافي مازالت الحكومة الضعيفة في ليبيا تعجز عن تأكيد سلطتها على الميليشيات المسلحة التي يتقاتل افرادها كثيرا من أجل بسط نفوذهم السياسي والاقتصادي.
ويتواجه في المطار مقاتلو ميليشيا الزنتان من شمال غرب البلاد والتي تسيطر على المطار منذ الإطاحة بالقذافي وجماعات مسلحة بقيادة ميليشيا مدينة مصراتة الواقعة على غرب الساحل الليبي.
وتتحالف الجماعتان مع فصائل اسلامية ووطنية متنافسة.
وأدت الاشتباكات إلى توقف الرحلات الجوية تقريبا من ليبيا وتدمير أكثر من عشر طائرات رابضة على أرض المطار ودفعت الأمم المتحدة لسحب موظفيها من ليبيا بسبب مخاوف أمنية.
AZP01

مشاركة