ليبيا مسلحون يطلبون إطلاق معتقل في الأردن مقابل تحرير سفيره المخطوف


ليبيا مسلحون يطلبون إطلاق معتقل في الأردن مقابل تحرير سفيره المخطوف
طرابلس ــ عمان الزمان
أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الليبية اختطاف السفير الأردني لدى ليبيا فواز العيطان صباح أمس على يد مسلحين ملثمين من حي المنصور في طرابلس، ونقله إلى مكان مجهول بعد إطلاق النار على سيارته وإصابة السائق.
وأضاف المتحدث سعيد الأسود أن السائق نجا ونقل إلى المستشفى.
فيوقت قال مصدر أمني ليبي إن خاطفي سفير الأردن طالبوا بالافراج عن سجين ليبي يقضي عقوبة بالسجن المؤبد في الأردن.
وقال عصام بيت المال عضو فريق التحقيق الليبي في حادثة الخطف إن الخاطفين طلبوا الافراج عن محمد الدرسي وقالوا إن السفير لم يصب بأذى.
وأضاف بيت المال أنهم لا يعلمون حتى الآن هوية الخاطفين الذين اتصلوا بالهاتف المحمول الذي كان قد تركه السفير في سيارته
من جانبه أبلغ رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور البرلمان إن العيطان خطف من سيارته أثناء مغادرته منزله ولكن لم تعرف هوية مرتكبي الهجوم.
واضاف إن الحكومة تحمل الجهة الخاطفة التي لم تعرف هويتها بعد مسؤولية سلامة السفير وستتخذ كل الاجراءات المناسبة للحفاظ على حياته واطلاق سراحه .
وقال الأسود إن سيارتين بدون لوحات إحداهما بي ام دبليو يقودها مجهولون ملثمون هاجموا السفير وسائقه، واختطفوا السفير واقتادوه إلى جهة غير معروفة .
وأضاف الأسود أن سائق السفير أصيب جراء الهجوم برصاصتين وهو متواجد في أحد المستشفيات في وأكد الأسود أن وزارة الخارجية الليبية بدأت على الفور اتصالات مع الجهات المختصة في الحكومة لمعرفة مصير السفير الأردني والجهة التي تقف وراء اختطافه.
وذكر مصدر بوزارة الخارجية الأردنية أن الوزارة تعتقد أن الحادث وقع أثناء مغادرة السفير فواز العيطان منزله.
يذكر أن العيطان تم تعيينه منذ عامين إبان حكم المجلس الانتقالي الليبي.
في وقت علنت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية، أنها قررت إلغاء رحلتها التي كانت مقررة إلى العاصمة الليبية طرابلس، أمس، بعد اختطاف العيطان.
وقالت الشركة في بيان، إنها تتابع الوضع في ليبيا بعد اختطاف السفير الأردني في ليبيا فواز العيطان لاتخاذ القرار المناسب بشأن الرحلات الجوية التي تشغّلها الشركة بين البلدين .
وأوضح البيان أن الإتصالات ما زالت جارية بينها وبين الجهات المعنية في البلدين للوقوف على آخر المستجدات بهذا الخصوص وإتخاذ القرار المناسب لتسيير رحلاتها الجوية بين عمان وكل من طرابلس وبنغازي ومصراتة .
وتسيّر الخطوط الجوية الملكية الأردنية حالياً 10 رحلات أسبوعياً إلى طرابلس و4 إلى بنغازي ورحلتين إلى مصراتة.
وأعلنت وزارة الخارجية الأردنية أمس أن السفير الأردني في ليبيا اختطف على يد مسلحين في ليبيا بعملية أسفرت عن إصابة سائقه.
يشار إلى أن البعثات الدبلوماسية تستهدف باستمرار بهجمات أو عمليات خطف منذ سقوط النظام الليبي السابق.
فقد خطف مسلحون في كانون الثاني خمسة دبلوماسيين مصريين أفرج عنهم بعد يومين.
كما خطف موظف في السفارة التونسية في طرابلس في آذار ولا يزال مصيره مجهولا.
ولم تتمكن حكومة طرابلس الضعيفة من نزع سلاح المعارضين السابقين الذين حاربوا الزعيم الراحل معمر القذافي في عام 2011 ويعاني البرلمان من انقسامات داخلية عميقة حدت من قدرة طرابلس على ممارسة السلطة. واستقال رئيس الوزراء المؤقت الأسبوع الماضي.
ويواجه البرلمان إنقسامات عميقة زادت من تقويض سلطة طرابلس. وفي الأسبوع الماضي قدم رئيس الوزراء المؤقت استقالته بعد شهر واحد فقط من توليه المنصب قائلا إن مسلحين حاولوا مهاجمة عائلته.
وزادت أيضا أعمال العنف العشوائية. وفي كانون الأول قتل مدرس أمريكي بالرصاص في بنغازي وفي كانون الثاني قتل رجل بريطاني وامرأة نيوزيلندية بطريقة الاعدام على الشاطئ في الغرب.
وفي كثير من الأحيان تلجأ المجموعات القبلية والميليشيات والمواطنون إلى اغلاق الطرق والمنشآت النفطية الحيوية بهدف التفاوض مع الحكومة على مطالب.
وأغلقت معظم حقول النفط في البلاد على ايدي مسلحين في الشرق وقبائل في الغرب يطالبون بالمزيد من الحقوق أو يتظاهرون ضد البرلمان
AZP01

مشاركة