ليبيا تسمح لضباط لبنانيين بالتحقيق في إختفاء موسى الصدر


ليبيا تسمح لضباط لبنانيين بالتحقيق في إختفاء موسى الصدر
طرابلس ــ بيروت الزمان
قررت الحكومة الليبية إعتماد مذكرة التفاهم مع لبنان بخصوص التعاون في قضية إخفاء الإمام موسى الصدر ورفيقيه من قبل نظام العقيد الراحل معمر القذافي والتي تتضمن السماح لضباط لبنانيين التحقيق في اختفاء الصدروافادت الوكالة الوطنية اللبنانية للاعلام ان الحكومة الليبية قررت في إجتماع لمجلس الوزراء ، إعتماد مذكرة التفاهم بين لبنان وليبيا والتي جرى توقيعها في شهر آذار الفائت، بخصوص التعاون في قضية إخفاء الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه.ونوهت لجنة المتابعة الرسمية اللبنانية لقضية الامام موسى الصدر ورفيقيه أمس بقرار الحكومة الليبية الذي يعبر عن إجماع واهتمام السلطات الليبية بهذه القضية، مع أن الجانب اللبناني يطالب بتسريع العمل والبدء بتنفيذ المذكرة .
يشار الى أن إنجاز توقيع المذكرة كان نتيجة جهود حثيثة على مدى عامين، بذلها رئيس مجلس النواب نبيه بري ولجنة المتابعة الرسمية بالتنسيق مع عائلة الإمام الصدر
فيما بعث رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري برسالة خطية الى نظيره الليبي نوري بوسهمين يدعوه فيها الى تفعيل التعاون في اطار متابعة قضية اختفاء الامام موسى الصدر مع رفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين في ليبيا منذ اكثر من 35عاما.
فيما قالت مصادر لبنانية ان لديها معلومات مؤكدة ان السلطات اليبية توصلت الى معلومات حول عملية الاختفاء لكنها تتكتم عليها ولاتريد الافصاح عنها لاسباب باتت معروفة لدى قيادة حركة أمل التي أسسها الصدر ويتزعمها حاليا بري. وغادر الصدر مع رفيقيه الى ليبيا في آب 1978 بدعوة من القذافي لكن أثر الثلاثة اختفى هناك .وبعد مقتل القذافي وسقوط نظامه أعادت السلطات الرسمية اللبنانية تفعيل هذه القضية في سبيل كشف مصير المرجع الشيعي البارز ورفيقيه. فيما وصل الى طرابلس وفد من حركة أمل برئاسة النائب أيوب حميد حاملا معه رسالة خطية من بري الى بوسهمين تتعلق بتفعيل التعاون في قضية الصدر.وقالت المصادر اللبنانية ذاتها ل الزمان ان بري طلب من بوسهمين السماح لضباط أمنيين لبنانيين بالتحقيق مع عدد من أركان نظام القذافي الذين يعتقد ان لهم علاقة باختفاء الصدر وعددمن مساعديه من دون ان تذكر المصادر أسماء قيادات نظام القذافي المطلوبين للتحقيق معهم. وأوضحت المصادر ان ملف اختفاء الصدر والمعلومات التي تم الكشف عنها معروضة للبيع من ملشيات ليبية من دون ان تتحدث المصادر عن مزيد من التفاصيل خشية اي استباق لتطورات لاحقة في هذا الملف الذ تتابعه ايران ايضا.فيما التقى مبعوث بري النائب ايوب حميد مع بوسهمين في طرابلس أمس وسلمه رسالة من بري تتعلق بتفعيل التعاون في قضية الامام الصدر.
من جانبها قالت الوكالة الوطنية للاعلام أمس ان حميد التقى عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين الليبيين . واكدت انه تم التوافق على وسائل واليات العمل لتسريع كشف هذا الملف
AZP01

مشاركة