ليبيا تخرج 9 شركات تركية من قائمة الشركات المعاقبة بحجز أموالها

283

ليبيا تخرج 9 شركات تركية من قائمة الشركات المعاقبة بحجز أموالها
تدريس اللغة التركية في المدارس الحكومية التونسية
انقرة ــ الزمان
تونس ــ رويترز
قالت تونس امس انها تعتزم ادراج تعليم اللغة التركية في المناهج الدراسية الرسمية خلال الاشهر المقبلة في خطوة تعزز التقارب بين تونس وانقرة التي تحظى باعجاب حكام تونس الاسلاميين.
من جانبه قال وزير الاقتصاد التركي ظافر تشاغلايان إن الحكومة الليبية أخرجت، امس، تسع شركات تركية من قائمة الشركات المعاقبة بحجز أموالها.
وقال تشاغلايان إن قرار الإفراج عن الشركات التسع جاء نتيجة جهود حكومية مكثفة، وأنه تم اتخاذه بعد اجتماعات مطولة مع الجانب الليبي استمرت حتى منتصف الليلة الماضية مكللة بالنجاح. وكان تشاغلايان قد أكد قبل أيام أن حكومة بلاده على اتصال دائم مع السلطات الليبية لمتابعة حيثيات القرار، مشيراً إلى أن حكومته لن تقبل بنظام المعاملة الجديدة التي تتبعها السلطات الليبية ضد شركات بلاده. ونقلت وكالة الانباء الرسمية في تونس عن وزير التربية عبد اللطيف عبيد قوله سينطلق بداية من السنة الدراسية القادمة تدريس اللغة التركية في المعاهد التونسية .
وشدد الوزير على أهمية تشجيع دعم قدرات التلاميذ في امتلاك اللغات الاجنبية وانفتاح المنظومة التربوية على المحيط الخارجي .
وستدرس التركية إلى جانب لغات أجنبية أخرى مثل الألمانية والإيطالية كمواد اختيارية للتلاميذ. ومن شأن تدريس اللغة التركية تعزيز حضور تركيا المتزايد في تونس وشمال افريقيا. وتأتي هذه الخطوة بينما تشهد العلاقات بين تركيا وتونس التي تقود حكومتها حركة النهضة الاسلامية انتعاشا ملحوظا منذ ثورة 14 كانون الثاني التي اطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.
وتبدي حركة النهضة الاسلامية التي ينظر اليها على انها معتدلة اعجابا بالتجربة التركية في الحكم الذي يمزج بين الديمقراطية والاسلام.
وتلقى مؤلفات راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة رواجا واسعا في تركيا وترجمت عدد من كتبه بالفعل للغة التركية.
/6/2012 Issue 4218 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4218 التاريخ 5»6»2012
AZP02