لودوجورتس يحلم بمفاجأة ريال مدريد في دوري الأبطال

457

الضعف الهجومي أبرز مخاوف أتلتيكو أمام يوفنتوس

لودوجورتس يحلم بمفاجأة ريال مدريد في دوري الأبطال

{ مدن – رويترز: سيتطلع لودوجورتس البلغاري غير المرشح الى السير على خطى منافسه المحلي تشسكا صوفيا في التفوق على الكبار حين يخوض أول مباراة في تاريخه على أرضه في دوري أبطال اوربا لكرة القدم ضد ريال مدريد حامل اللقب اليوم الاربعاء.

ويمتلك تشسكا صوفيا – النادي الأكثر نجاحا في بلغاريا ولديه 31 لقبا في الدوري – سجلا رائعا في مخالفة التوقعات وفاز في كأس اوربا على اياكس امستردام في 1973 ونوتنجهام فورست في 1980 وليفربول في 1982 وكلهم كانوا يحملون اللقب حينها.

وقليلون فقط خارج بلغاريا كانوا قد بدأوا حتى محاولة معرفة مكان بلدة رازجراد موطن لودوجورتس لكن لاعبيها قد يضعوها على الخريطة اذا نجحوا في مفاجأة أثرياء مدريد في وقت يحرز فيه كريستيانو رونالدو الأهداف بغزارة.

وتشسكا وغريمه التقليدي ليفسكي هما القوتان التقليديتان في كرة القدم البلغارية لكن لا شك أن الفريق المتألق في المواسم الثلاثة الأخيرة كان لودوجورتس. ومني لودوجورتس – الفائز بثلاثة ألقاب متتالية في الدوري – بهزيمة محلية مفاجئة عندما خسر 3-2 خارج ملعبه أمام ليفسكي يوم السبت لكن مدربه جورجي ديرمنجييف وصفها بأنها “تحذير جاء في الوقت المناسب”. وقال الحارس الأساسي فلاديسلاف ستويانوف الذي غاب عن المباراة الافتتاحية في المجموعة الثانية ضد ليفربول باستاد انفيلد بسبب الايقاف وسيحل محل الحارس الكندي ميلان بوريان “هذه الهزيمة ستساعدنا قبل مباراة ريال.”

وقدم لودوجورتس اداء راقيا وواثقا في ليفربول وخسر 2-1 بعدما تلقى هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع من ركلة جزاء لكن ديرمنجييف يتوقع اجراء المزيد من التغييرات على تشكيلته الأساسية.

وسيلعب داني ابالو جناح سيلتا فيجو السابق – الذي سجل هدف الفريق البلغاري ضد ليفربول بعد مشاركته كبديل – منذ البداية بدلا من فيرجيل ميسيديان غير الفعال.

وقال ابالو “لن يكون الأمر سهلا لكننا سنبذل قصارى جهدنا لأنها مباراة تاريخية للودوجورتس.”

وفي ظل استمرار تعافي ثنائي الدفاع الكسندر بارتي وجورجي ترزييف من الاصابة سيعتمد ديرمنجييف مجددا على كوزمين موتي صاحب الشعبية الجماهيرية والكسندر الكسندروف في قلب الدفاع. وسجل السلوفيني رومان بيجاك هدفا واحدا في عشر مباريات هذا الموسم ويبدو ظلا لماكينة الأهداف التي كان عليها الموسم الماضي لكنه سيلعب وحيدا في الهجوم مرة أخرى في وجود حمزة يونس مهاجم منتخب تونس على مقاعد البدلاء. وتجاوز ريال في الاسابيع الأخيرة بدايته المتعثرة للموسم بمساعدة تألق أفضل لاعب في العالم رونالدو الذي أحرز 17 هدفا وهو رقم قياسي في مسيرة النادي الاسباني المظفرة في دوري الأبطال الموسم الماضي.

وعندما هز رونالدو الشباك في الفوز 2-0 على فياريال يوم السبت أصبح مهاجم البرتغال أول لاعب في ريال يسجل عشرة أهداف في أول ست مباريات بالدوري ليتجاوز عظماء النادي الفريدو دي ستيفانو وامانسيو امارو صاحبي الرقم القياسي السابق وهو تسعة أهداف.

وجاءت أهداف رونالدو في الواقع في خمس مباريات فقط إذ غاب عن الخسارة 4-2 أمام ريال سوسيداد وبدا أنه نجح في تجاوز سلسلة من الاصابات المزعجة حملها معه منذ الموسم الماضي.

وأحرز بطل اوربا 20 هدفا في اخر اربع مباريات بجميع المسابقات بينها الفوز الساحق 5-1 على بازل في المباراة الافتتاحية للفريق في المجموعة الثانية.

وقال رافائيل فاران قلب دفاع منتخب فرنسا للصحفيين بعد مباراة فياريال “كريستيانو في حالة رائعة وهذا جيد جدا للفريق.”

وقد يعود بيبي شريك فاران في الدفاع في مباراة الاربعاء. وغاب المدافع البرتغالي الدولي بسبب اصابة في العضلات مؤخرا إلا أنه عاد للمران مع بقية الفريق يوم الاحد.

ولعب ريال في بلغاريا مرة واحدة من قبل عندما فاز 1-0 على ليفسكي في ذهاب الدور الأول لكأس اوربا في موسم 1979-1980.

وستقام مباراة الاربعاء باستاد فاسيل ليفسكي الوطني في صوفيا لأن ملعب لودوجورتس الذي تبلغ سعته ثمانية آلاف مشجع غير ملائم لاستضافة المباريات الاوربية.

مخاوف

ستكون مباراة اتلتيكو مدريد على ملعبه في دوري أبطال اوربا لكرة القدم ضد يوفنتوس اليوم الاربعاء فرصة لبطل اسبانيا من أجل اثبات امتلاكه للقوة اللازمة للمنافسة القارية مرة أخرى هذا الموسم.

ورحل دييجو كوستا – هداف اتلتيكو الموسم الماضي حين بلغ النهائي القاري – إلى تشيلسي وأدى غياب الأهداف مؤخرا إلى تكهنات بأن الفريق سيواجه صعوبات بدون مهاجم اسبانيا المولود في البرازيل.

وبدا أن اكتساح اشبيلية 4-0 في دوري الدرجة الأولى الاسباني يوم السبت يشير للعكس رغم أن دفاع يوفنتوس – الذي لم يتلق مرماه أي هدف حتى الان في خمس مباريات بالدوري الايطالي – سيكون أصعب كثيرا من الفريق الأندلسي. وأكد دييجو سيميوني مدرب اتلتيكو أن لاعبي الوسط هم سبب تفوق فريقه على اشبيلية بهذه السهولة وأشاد بمعدل الجهد الذي بذله فريقه وهو أمر كان حاسما في نجاحه المفاجيء الموسم الماضي.

وأضاف سيميوني أن خط الوسط الخماسي المكون من سول وجابي وكوكي واردا توران وتياجو أعطوا الفريق الاستقرار الذي ربما كان يفتقده في المباريات السابقة.

وقال المدرب الارجنتيني في مؤتمر صحفي “منحنا ذلك صلابة في الاداء وساعدنا على استعادة الكرة.

“كان ايجابيا أن نقدم 90 دقيقة جيدة. رغم ذلك فمن الصحيح أيضا في كرة القدم أنه اذا كنت فعالا أمام المرمى فان كل شيء يصبح سهلا.”

واصيب اللاعب الذي جلبه اتلتيكو ليحل محل كوستا وهو مهاجم كرواتيا ماريو مانزوكيتش بكسر في الأنف خلال الهزيمة 3-2 أمام اولمبياكوس في الجولة الافتتاحية لدوري الأبطال واحتاج لجراحة. وسيتعين عليه ارتداء قناع من أجل حماية أنفه في المستقبل القريب ولعب أكثر من 70 دقيقة في مباراة السبت باستاد فيسنتي كالديرون دون أن يهز الشباك.

ويعرف سيميوني يوفنتوس جيدا بعدما لعب لثمانية مواسم في دوري الدرجة الأولى الايطالي مع بيزا وانترناسيونالي ولاتسيو.

وساعد قائد منتخب الارجنتين السابق يوفنتوس على احراز اللقب عام 2002 حين سجل هدفا لصالح لاتسيو في فوزه 4-2 على انترناسيونالي وهي نتيجة أدت الى تتويج يوفنتوس.

ويمتلك يوفنتوس – الذي فاز بمباراته الافتتاحية في المجموعة الأولى ضد مالمو – العديد من اللاعبين الذين لعبوا من قبل باستاد كالديرون ومن بينهم مهاجم ريال مدريد السابق الفارو موراتا ومهاجم اتلتيك بيلباو السابق فرناندو يورينتي.

مشاركة