لوحة لبانكسي بثلاثة ملايين دولار لمستشفى فلسطيني

323

لندن‭-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬بيعت‭ ‬لوحة‭ ‬لفنان‭ ‬الشارع‭ ‬البريطاني‭ ‬بانكسي‭ ‬بسعر‭ ‬ثلاثة‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬مساء‭ ‬الثلاثاء‭ ‬في‭ ‬مزاد‭ ‬نظمته‭ ‬دار‭ “‬سوذبيز‭” ‬في‭ ‬لندن‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يذهب‭ ‬هذا‭ ‬المبلغ‭ ‬لمساعدة‭ ‬مستشفى‭ ‬فلسطيني‭ ‬في‭ ‬بيت‭ ‬لحم‭ ‬في‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬المحتلة‭.‬

والعمل‭ ‬بعنوان‭ “‬منظر‭ ‬على‭ ‬المتوسط‭ ‬2017‭” ‬ويتألف‭ ‬من‭ ‬ثلاث‭ ‬لوحات‭. ‬وتمثل‭ ‬اللوحات‭ ‬ثلاثة‭ ‬مناظر‭ ‬لبحر‭ ‬هائج‭ ‬مع‭ ‬عوامات‭ ‬نجاة‭ ‬برتقالية‭ ‬على‭ ‬الشاطئ‭ “‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬الأرواح‭ ‬التي‭ ‬زهقت‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬خلال‭ +‬أزمة‭+ ‬المهاجرين‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭” ‬على‭ ‬ما‭ ‬أوضحت‭ ‬دار‭ “‬سوذبيز‭” ‬على‭ ‬موقعها‭ ‬الإلكتروني‭.‬

وكان‭ ‬العمل‭ ‬الثلاثي‭ ‬معروضا‭ ‬في‭ ‬فندق‭ “‬وولد‭ ‬أوف‭” ‬الذي‭ ‬افتتحه‭ ‬بانكسي‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬بيت‭ ‬لحم‭ ‬الفلسطينية‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017‭.‬

وقد‭ ‬حقق‭ ‬العمل‭ ‬مليونين‭ ‬و235‭ ‬ألف‭ ‬جنيه‭ ‬استرليني‭ (‬2,9‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭) ‬وهو‭ ‬بعيد‭ ‬عن‭ ‬السعر‭ ‬القياسي‭ ‬لأحد‭ ‬أعمال‭ ‬الفنان‭ ‬المسجل‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬مع‭ ‬لوحة‭ “‬ديفولد‭ ‬بارلمنت‭”. ‬وكان‭ ‬سعرها‭ ‬مقدرا‭ ‬بين‭ ‬800‭ ‬ألف‭ ‬و1‭,‬2‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬استرليني‭.‬

وتبرع‭ ‬بانكسي‭ ‬بريع‭ ‬مزاد‭ ‬الثلاثاء‭ ‬لتمويل‭ ‬بناء‭ ‬قسم‭ ‬متخصص‭ ‬بالمشاكل‭ ‬الوعائية‭ ‬والجلطات‭ ‬الدماغية‭ ‬الحادة‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬مستشفيات‭ ‬بيت‭ ‬لحم‭ ‬وشراء‭ ‬تجهيزات‭ ‬إعادة‭ ‬تأهيل‭ ‬للأطفال‭.‬

وقال‭ ‬بانكسي‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬السرية‭ ‬تحيط‭ ‬بهويته‭ ‬في‭ ‬تعليق‭ ‬نادر‭ “‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬نُدفع‭ ‬إلى‭ ‬الاعتقاد‭ ‬أن‭ ‬الهجرة‭ ‬تشكل‭ ‬عبئا‭ ‬على‭ ‬موارد‭ ‬الدولة‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ستيف‭ ‬جوبز‭ ‬كان‭ ‬نجل‭ ‬مهاجر‭ ‬سوري‭. ‬آبل‭ ‬هي‭ ‬أكبر‭ ‬شركة‭ ‬مدرة‭ ‬للأرباح‭ ‬في‭ ‬العالم‭.. ‬وهي‭ ‬موجودة‭ ‬فقط‭ ‬لأنهم‭ ‬سمحوا‭ ‬إلى‭ ‬شاب‭ ‬من‭ ‬حمص‭ ‬بدخول‭ ‬البلاد‭”.‬

وكان‭ ‬بانكسي‭ ‬تناول‭ ‬جوبز‭ ‬في‭ ‬عمل‭ ‬بعنوان‭ “‬ابن‭ ‬مهاجر‭ ‬من‭ ‬سوريا‭” ‬وأظهره‭ ‬حاملا‭ ‬حقيبة‭ ‬ظهر‭ ‬وحاسوب‭ ‬من‭ ‬ماركة‭ “‬آبل‭”.‬

وكان‭ ‬الفنان‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬أشهر‭ ‬فناني‭ ‬الشارع‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬أنجز‭ ‬عدة‭ ‬رسوم‭ ‬غرافيتي‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬بيت‭ ‬لحم‭ ‬الفلسطينية‭ ‬التي‭ ‬افتتح‭ ‬فيها‭ ‬العام2017‭ ‬فندقا‭ ‬تطل‭ ‬غرفه‭ ‬على‭ ‬الجدار‭ ‬الفاصل‭ ‬الذي‭ ‬أقامته‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭.‬

مشاركة