لوحات لبيكاسو وليجيه تعرض في مزاد كريستيز

261

لوحات لبيكاسو وليجيه تعرض في مزاد كريستيز

{  لندن – لوس انجلوس – وكالات – توقعت دار كريستيز للمزادات في لندن أن تجلب لوحات فن تجريدي للشكل الأنثوي رسمها بابلو بيكاسو وفيرنان ليجيه عشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية في مزاد يقام يوم 18 حزيران الجاري .ولوحة (امرأة جالسة) التي رسمها الفنان التكعيبي ليجيه في عام 1913 واحدة من خمسة أعمال رمزية تجسد امرأة جالسة. ويبلغ السعر التقديري المتوقع لهذه اللوحة 25 مليون إسترليني (31.56 مليون دولار). وقال جيسون كاري رئيس قسم الفن الانطباعي والمعاصر في دار كريستيزفي تصريح (إن لوحة (رجل وامرأة) الخضراء التي رسمها الفنان الإسباني بيكاسو عام 1968 هي لوحة ذاتية له متلاحما مع زوجته جاكلين). وأضاف(أن قيمتها تقدر بما بين 10 ملايين و15 مليون إسترليني).كما تعرض الدار في مزاد (الفن الانطباعي والمعاصر) الذي يقام يوم  غد الثلاثاء ان لوحة رسمها الفنان الفرنسي هنري ماتيس في عام 1937 وتجسد شابة ترتدي ملابس عصرية اشتراها من أسواق في مدينة نيس. ومن المتوقع أن تجلب هذه اللوحة ما بين خمسة وثمانية ملايين إسترليني.

وقال كاري معلقا على الشغف بالفن المعاصر (لدينا جامعو فنون آسيويون ومشترون جدد وجامعون للفن المعاصر الذين يبحثون عن الأعمال المستحدثة لفنانين مثل ليجيه).

الى ذلك قالت دار كريستيز للمزادات في لوس انجلوس الخميس (إن مجموعة من 50 خطاب حب كتبها المغني والشاعر الغنائي الكندي ليونارد كوهين للمرأة التي كانت مصدر إلهام لرائعته ”وداعا ماريان“ بيعت بنحو 876 ألف دولار وتجاوز بعض هذه الخطابات خمسة أمثال السعر الذي كان متوقعا لها قبل المزاد).ويسجل أرشيف الخطابات من كوهين إلى ماريان إيلن علاقة حبهما في الستينيات وصعوده من شاعر يشق طريقه بجهد إلى موسيقي شهير.وبيع الخطاب الأعلى ثمنا الذي كتبه كوهين في كانون الأول 1960 وعنوانه (وحدي وقواميس اللغة الضخمة) بنحو 56250 دولارا مقارنة بالسعر المتوقع قبل المزاد والذي بلغ عشرة آلاف دولار.وقالت كريستيز (إن خطابا آخر كتب عام 1964 وعنوانه (مشهور ولكن خاو) بيع بنحو 35 ألف دولار).

والتقى كوهين إيلن، المولودة في النرويج، في جزيرة هيدرا اليونانية عام 1960 قبل أن تصبح مصدر إلهام له في كثير من أشهر أغانيه.وتوفيت إيلن بعد صراع مع سرطان الدم في أوسلو في تموز 2016 عن 81 عاما. ولحق بها كوهين في تشرين الثاني من نفس العام وبالمرض ذاته عن 82 عاما. وكانت الخطابات بحوزة عائلة إيلن. ولم يكشف عن المشترين.

مشاركة