لندن‭:‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬تحقق‭ ‬في‭ ‬انفجار‭ ‬سيارة‭ ‬أمام‭ ‬مستشفى‭  ‬

الملكة‭ ‬اليزابيث‭ ‬تغيب‭ ‬عن‭ ‬إحياء‭ ‬يوم‭ ‬الذكرى‭ ‬بسبب‭ ‬مشكلة‭ ‬في‭ ‬الظهر‭ ‬

لندن‭- ‬الزمان‭ 

اعتقلت‭ ‬السلطات‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬3‭ ‬رجال،‭ ‬بموجب‭ ‬قانون‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬مقتل‭ ‬رجل‭ ‬في‭ ‬انفجار‭ ‬سيارة‭ ‬أمام‭ ‬مستشفى‭ ‬بمدينة‭ ‬ليفربول‭. ‬وقالت‭ ‬شرطة‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬إن‭ ‬الرجال‭ – ‬وأعمارهم‭ ‬29‭ ‬و26‭ ‬و21‭ ‬عاما‭ – ‬محتجزون‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتصل‭ ‬بالواقعة‭ ‬التي‭ ‬حدثت‭ ‬نحو‭ ‬الساعة‭ ‬11‭ ‬صباحا‭ ‬بتوقيت‭ ‬غرينتش‭.‬

كُلّفت‭ ‬شرطة‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬البريطانية‭ ‬التحقيق‭ ‬في‭ ‬انفجار‭ ‬سيارة‭ ‬الأحد‭ ‬أمام‭ ‬مستشفى‭ ‬للنساء‭ ‬في‭ ‬ليفربول‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬انكلترا،‭ ‬أدّى‭ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬شخص‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬ملابساته‭ ‬غامضة،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أعلنت‭ ‬الشرطة‭ ‬المحلية‭.  ‬وأوضحت‭ ‬شرطة‭ ‬ميرسيسايد‭ ‬أنها‭ ‬أُبلغت‭ ‬الأحد‭ ‬نحو‭ ‬الساعة‭ ‬11‭,‬00‭ ‬بالتوقيتين‭ ‬المحلي‭ ‬وغرينتش‭ ‬بالانفجار‭ ‬وتدخّلت‭ ‬فورًا‭. ‬وقالت‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬للأسف،‭ ‬يمكننا‭ ‬تأكيد‭ ‬أن‭ ‬شخصًا‭ ‬توفي‭ ‬وآخر‭ ‬نُقل‭ ‬إلى‭ ‬المستشفى‭ ‬حيث‭ ‬يتلقى‭ ‬العلاج‭ ‬لجروحه‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تعرّض‭ ‬حياته‭ ‬للخطر،‭ ‬لحسن‭ ‬الحظّ‮»‬‭. ‬وأضافت‭ ‬أن‭ ‬‮«‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬نعرف‭ ‬أن‭ ‬السيارة‭ ‬المعنية‭ ‬كانت‭ ‬سيارة‭ ‬أجرة‭ ‬توقفت‭ ‬أمام‭ ‬المستشفى‭ ‬قبل‭ ‬وقت‭ ‬قصير‭ ‬من‭ ‬الانفجار‮»‬‭ ‬مشيرةً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬العمل‭ ‬جارٍ‭ ‬لتحديد‭ ‬ما‭ ‬حدث‮»‬‭. ‬وتابعت‭ ‬الشرطة‭ ‬‮«‬نبقى‭ ‬منفتحون‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يخصّ‭ ‬سبب‭ ‬الانفجار،‭ ‬لكن‭ ‬نظرًا‭ ‬إلى‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬حصل‭ ‬فيها‭ ‬وكإجراء‭ ‬احترازي،‭ ‬ستقود‭ ‬شرطة‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬التحقيق‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬شرطة‭ ‬ميرسيسايد‮»‬‭. ‬وأكدت‭ ‬أن‭ ‬الانفجار‭ ‬‮«‬لم‭ ‬يُعلن‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬حادثة‭ ‬إرهابية‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‮»‬‭. ‬وفرضت‭ ‬الشرطة‭ ‬طوقًا‭ ‬أمنيًا‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬الانفجار‭ ‬وأغلقت‭ ‬طرقات‭ ‬أمام‭ ‬حركة‭ ‬السير‭ ‬قرب‭ ‬المكان‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬يتصاعد‭ ‬دخان‭ ‬رماديّ،‭ ‬بحسب‭ ‬صور‭ ‬نُشرت‭ ‬على‭ ‬المواقع‭ ‬الإلكترونية‭ ‬لوسائل‭ ‬إعلام‭ ‬محلية‭.  ‬وحثّت‭ ‬الشرطة‭ ‬السكان‭ ‬على‭ ‬‮«‬البقاء‭ ‬هادئين‭ ‬لكن‭ ‬حذرين‮»‬‭.  ‬فيما‭ ‬أعلن‭ ‬قصر‭ ‬باكنغهام‭ ‬أن‭ ‬ملكة‭ ‬بريطانيا‭ ‬اليزابيث‭ ‬الثانية‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬مشكلة‭ ‬في‭ ‬الظهر‭ ‬ولن‭ ‬يكون‭ ‬بمقدورها‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬قداس‭ ‬بمناسبة‭ ‬‮«‬يوم‭ ‬الذكرى‮»‬‭ ‬الأحد،‭ ‬وهو‭ ‬أول‭ ‬ظهور‭ ‬علني‭ ‬كان‭ ‬مقررا‭ ‬لها‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬نصحها‭ ‬الأطباء‭ ‬بالخلود‭ ‬للراحة‭.  ‬ويعد‭ ‬‮«‬يوم‭ ‬الذكرى‮»‬‭ ‬المخصص‭ ‬لإحياء‭ ‬ذكرى‭ ‬الجنود‭ ‬البريطانيين‭ ‬الذين‭ ‬سقطوا‭ ‬منذ‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬أقرب‭ ‬المناسبات‭ ‬الى‭ ‬قلب‭ ‬الملكة،‭ ‬وسيعزز‭ ‬غيابها‭ ‬المخاوف‭ ‬بشأن‭ ‬صحتها‭ ‬منذ‭ ‬خلودها‭ ‬للراحة‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬مشورة‭ ‬فريقها‭ ‬الطبي‭ ‬وقضائها‭ ‬ليلة‭ ‬في‭ ‬المستشفى‭ ‬نهاية‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬أجرت‭ ‬خلالها‭ ‬فحوصا‭ ‬لم‭ ‬يكشف‭ ‬عنها‭. ‬

لاحقا‭ ‬استأنفت‭ ‬الملكة‭ ‬‮«‬مهاما‭ ‬خفيفة‮»‬،‭ ‬لكنها‭ ‬انسحبت‭ ‬ايضا‭ ‬من‭ ‬حضور‭ ‬آخر‭ ‬كان‭ ‬مقررا‭ ‬خلال‭ ‬قمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للمناخ‭ ‬‮«‬كوب26‮»‬‭ ‬في‭ ‬غلاسكو‭ ‬بعد‭ ‬نصيحة‭ ‬بالتزام‭ ‬الراحة‭. ‬وقال‭ ‬بيان‭ ‬القصر‭ ‬‮«‬قررت‭ ‬الملكة‭ ‬هذا‭ ‬الصباح‭ ‬بعد‭ ‬اصابتها‭ ‬بالتواء‭ ‬في‭ ‬الظهر‭ ‬وبأسف‭ ‬كبير‭ ‬انها‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬حضور‭ ‬قداس‭ ‬يوم‭ ‬الذكرى‭ ‬اليوم‭ ‬أمام‭ ‬النصب‭ ‬التذكاري‮»‬‭. ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬تشعر‭ ‬جلالتها‭ ‬بخيبة‭ ‬أمل‭ ‬لأنها‭ ‬لن‭ ‬تحضر‭ ‬القداس‮»‬‭. ‬

وسيضع‭ ‬ابنها‭ ‬الأمير‭ ‬تشارلز‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬السابقة‭ ‬إكليلا‭ ‬من‭ ‬الورود‭ ‬نيابة‭ ‬عنها‭. ‬

وفي‭ ‬غلاسكو‭ ‬مثل‭ ‬تشارلز‭ ‬وابنه‭ ‬الأمير‭ ‬وليام‭ ‬العائلة‭ ‬حيث‭ ‬ألقيا‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الخطب‭. ‬

‭ ‬

مشاركة