لم نفهم معنى الحب

497

لم نفهم معنى الحب

مخطئ جدا من يظن أن الحب خطأ في حياة البشر ،وأنه ذنب لا يغتفر ،إذ أن الحب لا يختصر معناه ولا يقف على المذكر والمؤنث، معناه أوسع من ذلك بكثير ، حب الله حب الناس حب الوطن حب الأصدقاء حب معلمك حب جارك حب موهبتك حب مجال تخصصك إلا يعد ذلك من الحب الذي مكانه القلب وجرى مع إحساسنا فينا ؟؟؟؟

في المجتمع الشرقي حرمت هذه الكلمة علنا وهي معمول بها سرا في كل شيء حتى حبك لاخيك في السر !! إن تفصح عن احساسك تعد مخطأ ومخالفا لما تربيت عليه أو ما فرضه عليك واقعك ، مهلا قبل أن تخالفوا افهموا معنى كلمة (حب).

حين ينطق اي شخص كلمة حب أو يعبر بها عن شيء ما أحسه عد كمن يرتكب جريمة يغفر لها الرب ويعظمها العبد .

أطلقوا الأحاسيس دعوها وشأنها لطفا ،كفاكم تشويها للمعنى الجميل الذي تكنه كلمة الحب .

لا تعظموا موقف الحب الصريح العلني الودي وتستسهلوه وتسمحوا به بل تقبلوا يده أن كان في العتمة لأن معنى الحب لا يقتصر على اثنين ذكر وأنثى ولا على علاقة الجسد التي شوهت معناه في نظر الكثير .

لو احصينا نسبة الحب والكره فينا ،اكيد ستكون نسبة الحب أعلى بكثير لأننا نحب أكثر مما نكره نحب الاهل الأحبة وكل من حولنا ،نحن نكره نعم لكن كم النسبة 5 بالمئة أن لم تكن أقل ،لذا كلنا نحب ،نحب الخير للجميع ،إذن لم نحن نستغرب أن نطق أحدنا هذه الكلمة ؟؟؟ لأننا نعيش في مجتمع متناقض لا يفهم حتى نفسه ،لذا متى سيفهمنا أو متى سيفهم معنى كلمة حب لا أعلم حقا متى .

لكن بودي أن أقول شيئا:

متى ما لم تفهم معنى الحب ولم نحرره من دائرته الضيقة التي رسمناها له سيموت فينا حب كل شيء حتى حب أنفسنا وسنشيعه بينا إلى مقبرة بعيدة جدا لا يسمح لنا أحد حتى بزيارته بعد وفاته .

لنحب من احبونا بعد أن نعرف أي حب نقصد ؟

ذاك الحب الذي يولد بالفطرة، ذاك الحب الذي كالطفل البريء ،ذاك الحب الذي لا ينسى للأبد ،ذاك الحب النقي الصادق .

دعوا كلمة حب تطلق جناحها عاليا بعيدا أن ظنونكم وتحليلكم كي تنجب جيلا جديدا يقدس هذه الكلمة ويطبقها تطبيقا صحيحا ،أهلا بالحب أهلا به دائما في ثنايا أرواحنا حيث يسكن.

مها يوسف الصافي – الناصرية

مشاركة