لماذا بغداد وبيروت ؟ – عبد الخالق الشاهر

317

 

 

 

لماذا بغداد وبيروت ؟ – عبد الخالق الشاهر

بلدان عربيان ، وأقول عربيان كونهما بأغلبية عربية عالية ، ولذلك نص الدستور اللبناني على (لبنان عربي الهوية والانتماء) ويشاركه الدستور السوري بالقول (الجمهورية العربية السورية جزء من الوطن العربي، الشعب في سورية جزء من  الامة العربية)، وتتفق على ذلك كل الدساتير العربية أي كل الشعب العربي وهكذا لكل دولة في العالم قوميتها  وهويتها وانتماءها  الا العراق صار  بلا اهل فهو (بلد متعدد القوميات والأديان والمذاهب) الا يكسر ذلك الخاطر ويجعلك تشفق على هذا البلد المسكين الذي هو (متعدد القوميات والاديان والطوائف) وكأن اولاد ال كما يقول شاعرنا النواب لا يعلمون انه لا يوجد بلد في العالم من قومية واحدة او دين واحد او طائفة واحدة فلماذا العراق فقط يذكر في دستوره هذا البهتان والجميل ان الدستور يذكر انه جزء من العالم الاسلامي، وهو عالم سديمي يضم العراقي والهندي والباكستاني والماليزي والتركي والايراني لا تجمعهم لغة او دم او تأريخ مشترك او ثقافة مشتركة .. فقط تجمعهم عقيدة واحدة وهذه العقيدة متوفرة في الامة العربية التي نزل عليها الاسلام ونشرته وأوصلته عربيا وبقرآن عربي مبين، وبات قسم من الاعاجم يريدون حكمنا باسم الاسلام كتركيا وأيران وباتوا هم اهل محمد العربي (ص) وأئمة العرب (ع) وليس نحن .. وقبل ان انتقل اسألكم هل قالت دولة مسيحية بانها جزء من العالم المسيحي لنكون نحن جزءا من العالم الإسلامي؟ عليه القضية واضحة وهي تهدف الى نزع هويتنا العربية بعد ذلك تكون الهيمنة علينا سهلة للغاية ، وهو ما حصل

المقاربة بيننا وبين لبنان العربي الحبيب، بل المدخل الوحيد الذي جعلنا دولتين فاشلتين هو (المحاصصة الطائفية) فالمحاصصة دخلت الدستور اللبناني في ثلاثينات القرن الماضي ، ورغم ان لبنان سباق في الرقي والديمقراطية وخصوصا حرية الرأي والصحافة الا انها لم تصبح دولة ولن .. الا بإلغاء المحاصصة من الدستور ، ونحن لم نصبح دولة ولن الا بإلغاء المحاصصة في الدستور التي اقرتها المادة التاسعة منه القوات المسلحة والأجهزة الامنية والتي ادت في الواقع الى ان يكون (التماثل والتوازن)  نكتة سمجة ، ولمن لا يتفق معي ادعوه الى جرد النسب في كافة افرع القوات المسلحة ليجد العجب العجاب ، المحاصصة هي ام الفساد في العراق ولبنان ، وهي التي حولت الحكومات فيها يضاف لها حكومتا اليمن وليبيا ، أقول حولت الحكومات فيها الى منظومات حكومية هلامية غريبة عجيبة فحكومة الظل او الدولة العميقة التي تحكم لبنان هي حزب الله والحاكم الفعلي هو السيد حسن نصرالله أما الاسماء الأخرى فكلها هامشية ، وهي كمنصب رئيس الجمهورية او رئيس مجلس النواب او وزير الدفاع لدينا ، ولدينا (5-7) صناع قرار والباقي على الشمال بضمنهم رئيس الوزراء احيانا ، ومن لا يصدق عليه ان يسأل سيادته عن خطته لأعادة نازحي جرف الصخر. هكذا هي الدول الفاشلة ، ولكن فشلنا هو الاكبر فمجموع خسائر لبنان بالارواح لا تساوي ربع شهداء وجرحى ثورة تشرين السلمية، رغم ان من سقط الشهداء في عهده حزين جدا على لبنان الذي قدم للعراق الكثير، والمفقودون في لبنان (60) فردا ولدينا عشرة آلاف مغيب ونيف ، ولديهم (7) جثامين تحت الانقاض ولدينا 2070 قتلتهم داعش ورمتهم في حفرة معلومة في خسفة الموصل ، وأسماؤهم معلومة لدى الطب العدلي ولكن الحمد لله بعد خمس سنوات هناك مطالبات بإخراجهم هذه الأيام ، ولدينا آلاف الجثامين تحت انقاض الموصل وقبل شهرين بدأ العمل على انتشالهم وأعتقد انه توقف، وعن المباني المهدمة في محافظات الشمال الغربي فهي اكثر من مباني لبنان المهدمة وغير المهدمة ، ولدينا من الأرامل والايتام الذين اغتصبت حقوقهم التقاعدية خلافا للدستور والقانون هم اكثر من جياع لبنان اليوم .. هل سمعتم بمدينة النساء في العالم كله وليس في لبنان ؟؟ انها الصقلاوية .. وهل حصل ذلك في زمن المغول؟ كلا ثم كلا ..

ما حصل لنا لم يحصل لشعب ولن.

مشاركة