لقاء يجمع ترامب وإردوغان

867

واتفورد‭ ‬‭-‬‭ ‬‭(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭)‬‭ ‬‭-‬‭ ‬عقد‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬لقاءا‭ ‬ثنائيا‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬معلنا‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬التركي‭ ‬رجب‭ ‬طيب‭ ‬إردوغان‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬قمة‭ ‬حلف‭ ‬شمال‭ ‬الأطلسي‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬الاربعاء،‭ ‬وفق‭ ‬الرئاسة‭ ‬التركية‭. ‬وغرّد‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬الرئاسة‭ ‬التركية‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬أن‭ ‬‮«‬اللقاء‭ ‬كان‭ ‬مثمرا‭ ‬جدا‮»‬‭. ‬وأكد‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬اللقاء‭ ‬الذي‭ ‬تناول‭ ‬بالأخص‭ ‬‮«‬أهمية‭ ‬أن‭ ‬تلبي‭ ‬تركيا‭ ‬التزاماتها‭ ‬تجاه‭ ‬الحلف‮»‬‭. ‬ويأتي‭ ‬اللقاء‭ ‬بعد‭ ‬ثلاثة‭ ‬أسابيع‭ ‬من‭ ‬زيارة‭ ‬إردوغان‭ ‬إلى‭ ‬واشنطن،‭ ‬التي‭ ‬قال‭ ‬خلالها‭ ‬ترامب‭ ‬إنّه‭ ‬‮«‬معجب‭ ‬جداً‮»‬‭ ‬بنظيره‭ ‬التركي‭. ‬وبعدما‭ ‬كانت‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬الانتقادات‭ ‬بسبب‭ ‬شرائها‭ ‬منظومة‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي‭ ‬الروسية‭ ‬اس-400،‭ ‬فإنّها‭ ‬واجهت‭ ‬انتقادات‭ ‬ضمن‭ ‬الحلف‭ ‬لإطلاقها‭ ‬عمليتها‭ ‬العسكرية‭ ‬ضدّ‭ ‬المقاتلين‭ ‬الأكراد‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سوريا‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬إجراء‭ ‬مشاورات‭ ‬بالخصوص‭.‬

ووصل‭ ‬التوتر‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬التحوّل‭ ‬إلى‭ ‬صدام‭ ‬دبلوماسي‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬حين‭ ‬رد‭ ‬إردوغان‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬إيمانويل‭ ‬ماكرون‭ ‬بأنه‭ ‬هو‭ ‬نفسه‭ ‬‮«‬في‭ ‬حال‭ ‬الموت‭ ‬الدماغي‮»‬‭. ‬وقبيل‭ ‬انطلاق‭ ‬القمة،‭ ‬كان‭ ‬ماكرون‭ ‬اتهم‭ ‬أنقرة‭ ‬ب‮»‬العمل‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬مع‭ ‬وسطاء‮»‬‭ ‬لتنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬واعتبر‭ ‬أنّ‭ ‬البلدين‭ ‬لا‭ ‬يمتلكان‭ ‬‮«‬التعريف‭ ‬نفسه‮»‬‭ ‬للإرهاب‭.  ‬ولم‭ ‬يسمح‭ ‬لقاء‭ ‬انعقد‭ ‬الثلاثاء‭ ‬بين‭ ‬الرئيسين‭ ‬الفرنسي‭ ‬والتركي‭ ‬بحضور‭ ‬المستشارة‭ ‬الالمانية‭ ‬أنغيلا‭ ‬ميركل‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطاني‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون‭ ‬بإزالة‭ ‬‮«‬كل‭ ‬أوجه‭ ‬الالتباس‮»‬‭ ‬ولا‭ ‬بالحصول‭ ‬على‭ ‬‮«‬توضيحات‮»‬‭ ‬منشودة،‭ ‬وفق‭ ‬ماكرون‭. ‬بقية‭ ‬الخبر‭ ‬على‭ ‬موقع‭ (‬الزمان‭)‬

مشاركة