لعنة البطل ترجّح تفوّق ليفربول على السيتي في سباق البريميرليج

1226

تساقط المهاجمين بلندن وراء هروب مورتا إلى مدريد

لعنة البطل ترجّح تفوّق ليفربول على السيتي في سباق البريميرليج

{ مدن- وكالات

دخل الدوري الإنجليزي في مراحله الحرجة، لا سيما مع احتدام المنافسة بصورة كبيرة بين مانشستر سيتي، حامل لقب النسخة الأخيرة، وليفربول الذي يتصدر الجدول في الموسم الحالي.إلا أن هناك عاملان يمثلان مصدرا للتفاؤل لليفربول، ويرجحان حظوظه أمام منافسه السيتي، للفوز بلقب البطولة هذا الموسم.

بطل لا يتكرر

يتمثل العامل الأول في أن بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، لم يستطع أن يحتفظ بلقبه لموسمين متتاليين في آخـــــــر 10 سنوات، وتحديدا مـــــــنذ موســــــم 2008/2009.

ففي ذلك الموسم الذي فاز بلقبه مانشستر يونايتد، أعــــــقبه تشيلسي ليحمل لقب 2009/2010 قبل أن يعود مانشستر يونايتد للفوز به في موسم 2010/2011.

وفي الموسم التالي 2011/2012 ظفر مانشستر سيتي بالبطولة، قبل أن يعود اليونايتد في آخر مواسم السير أليكـــــــس فيرجسون للفــــــوز باللـــقب في موســــــم 2012/2013.

وفي المواسم التالية، اختفى مانشستر يونايتد، وتبادل مانشستر سيتي الفوز باللقب مع تشيلسي، ولم يعكر سيطرتهما سوى معجزة ليستر سيتي في موسم 2015/2016.

سيطرة مانشستر يونايتد واستثناء تشيلسيمنذ بداية عصر البريميرليج في موسم 1992/1993 لم يتمكن أي فريق من السيطرة على لقب الدوري الإنجليزي لموسمين متتالين، سوى مانشستر يونايتد، والذي كرر هذا الإنجاز 4 مرات تحت قيادة المدرب الأسطوري السير أليكس فيرجسون، مقابل مرة وحيدة فقط لتشيلسي.بينما لم يتمكن السيتي الذي فاز بلقب البريميرليج 3 مرات، من التتويج بالبطولة لمرتين متتاليتين، وهو ما يصب لصالح المتصدر الريدز، على حساب السيتي، صاحب لقب النسخة الأخيرة من المسابقة.

وحسم تشيلسي، مصير مهاجمه الشاب، كالوم هودسون أودوي، في ظل رغبة بايرن ميونخ بضمه، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.وأيدت صحيفة “بيلد” الألمانية، التقارير الإنجليزية، التي أكدت رفض تشيلسي رحيل لاعبه إلى النادي البافاري.  وأشارت الصحيفة، إلى رضوخ المهاجم الإنجليزي، البالغ 18 عامًا، لرغبة مسؤولي البلوز، بعد الاجتماع مع مارينا جرانوفسكايا، مديرة التعاقدات بالنادي اللندني.ووافق هودسون أودوي، على رغبة إدارة النادي اللندني، بالبقاء داخل ملعب ستامفورد بريدج، حتى نهاية الموسم الحالي.يذكر أن بايرن ميونخ تقدم بعدة عروض لضم مهاجم الفريق اللندني، آخرها يبلغ 40 مليون يورو، من أجل إقناع إدارة البلوز بالتخلي عنه في شهر يناير/كانون الثاني الجاري.وأتم الإسباني ألفارو موراتا انتقاله إلى صفوف أتلتيكو مدريد، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، قادمًا من تشيلسي على سبيل الإعارة، وذلك بعد فشله في إثبات نفسه مع البلوز. موراتا ليس أول مهاجم يفشل مع تشيلسي بالسنوات الأخيرة، إذ مر على الفريق الإنجليزي مهاجمون كثيرون لم ينجحوا في ترك بصمة معه، رغم تألقهم مع فرقهم السابقة، لينتهي مصيرهم بالرحيل عن البلوز.

ألفارو موراتا

قبل إتمام انتقاله إلى تشيلسي، خاض موراتا موسمين ناجحين مع يوفنتوس، جعلت ريال مدريد يُفعل بند إعادته لملعب سانتياجو بيرنابيو مجددا، قبل أن يرحل بعدها إلى البــــــــلوز خـلال صيف 2017. موراتا خاض مع ريال مدريد موسم 2016-2017. 43 مباراة بجميع المسابقات، أحرز خلالهم 20 هدفا وصنع 6  ليرحل إلى تشيلسي بـ60 مليون إسترليني، ولكنه فشل في إثبات قدراته مع النادي الإنجليزي.وخاض  اللاعب الإسباني مع البلوز 72 مباراة في جميع المسابقات، أحرز خلالهم 24 هدفا وصنع 6.

لوك ريمي

كان يتوقع الكثير التألق للمهاجم الفرنسي بالبريميرليج، بعد أدائه القوي معارا مع نيوكاسل، وتحديدا موسم 2013-2014  محرزا 14 هدفا في 26 مباراة، وصنع 3 آخرين.وتمكن تشيلسي من الفوز بخدمات ريمي من ناديه الأصلي كوينز بارك رينجرز في صيف 2014 ولكنه فشل في إثبات  قدراته معه، حيث لعب في موسمه الأول 20 مباراة، أحرز خلالهم 9 أهداف وصنع هدفين آخرين. وفي موسمه الثاني 2015-2016  قضى ريمي معظم الوقت كبديل، وشارك في 20 مباراة، محرزا 3 أهداف فقط، وصنع هدف وحيد، ليرحل إلى كريستال بالاس، ثم لاس بالماس الإسباني، ويستقر حاليًا في ليل الفرنسي.

فيرناندو توريس

لا يمكن أن نصنف توريس بأنه ضمن المهاجمين الذين لم ينجحوا داخل تشيلسي، ولكنه لم يقدم المستوى المنتظر منه قبل قدومه من ليفربول، ويمكن وصفه بأنه استفاد من البلوز أكثر مما أفاد الفريق نفسه.

مشاركة