لجنة المسابقات تشدّد على إجراءات البروتوكول الصحي أثناء المباريات

223

 

التطبيعية تدرس طلباً لكاتانيتش بشأن لاعبين

لجنة المسابقات تشدّد على إجراءات البروتوكول الصحي أثناء المباريات

بغداد- الزمان

شددت لجنة المسابقات في الهيئة التطبيعية على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية خلال مباريات المرحلة الثانية لدوري الكرة الممتاز التي ستنطلق يوم غدا الثلاثاء .

 وأكدت لجنة المسابقات ضرورة قيام مشرفي المباريات بتشديد الإجراءات لتطبيق البروتوكول الصحي، وأهمها اختصار عدد الجالسين على دكة الاحتياط من الطاقم الفني والإداري والطبي المرافق للفريق، على أن يجلس جميع اللاعبين البدلاء في المدرجات مرتدين الكمامات والجلوس متباعدين فيما بينهم، وينطبق ذلك على أي شخص متواجد داخل الملعب، وبأي صيغة كانت، وأهمها ارتداء الكمامات، ويتحمل مشرف المباراة المسؤولية عن أي خلل في تطبيق جميع شروط السلامة من فيروس كورونا، حفاظاً على أرواح اللاعبين والمدربين والإداريين، وكذلك المحافظة على انسيابية انتظام المسابقة أثناء الفترة المقبلة.

وطالبت المسابقات الأندية بالتعاون والالتزام بشروط البروتوكول الصحي أثناء المرحلة الثانية، وضرورة توفر شروط السلامة والتي تشمل فحص أسبوعي للاعبي النادي ومنتسبيه،توفير مواد وأجهزة تعقيم متنوعة دائمة للاستخدام ، تعيين أو تنسيب مسعفين وممرضين وغيرهم ،تعقيم وتطهير منشآت الأندية ، قياس درجات الحرارة لجميع اللاعبين والعاملين في الأندية يومياً، توفير قياس درجات الحرارة بالأشعة الحمراء، تنسيب متخصص بالإسعافات الطبية لتحديد الحالات المشتبه بها والتعامل معها، توفير لوحات توعية في جميع أماكن التدريبات، توفير أدوات تعقيم الأيدي في أرجاء أماكن التدريب ومداخل الأندية ، توفير أماكن عزل في حال ثبوت حالات ايجابية، فحص (pcr) مرة أسبوعياً، تنظيف وتعقيم المعدات والأجهزة والأرضيات وأماكن التدريبات بصورة دورية بعد كل وحدة تدريبية،تعقيم جميع المستلزمات الرياضية قبل تسليم وتوزيع وسائل الحماية الشخصية من كمامات وقفازات بين جميع اللاعبين والمدربين والإداريين والمنتسبين في الاندية ، تعقيم دورات المياه بشكل دائم،التعقيم المستمر لمنشآت الأندية والتجهيزات والأدوات والمعدات المستخدمة في التدريبات،توفير أماكن تجمع النفايات في الملاعب والحافلات وغرف تبديل الملابس،توفير أماكن استراحة مع مراعاة التباعد الجسدي بمسافة مترين،تغطية مقابض الأبواب والتنبيه دوماً بعدم لمسها،تدريب جميع العاملين في الأندية على الإجراءات الوقائية،تعقيم أحذية اللاعبين قبل الدخول إلى الأندية وأماكن التدريبات ،دفع غرامات أو عقوبات على الأندية الرياضية التي لا تلتزم بالشروط أعلاه.

جهاز تدريبي

فيما   كشف مصدر مطلع فـي الهيئة التطبيعية لاتـحـاد كـرة الـقـدم ان الهيئة تلقت طلباً مقدماً من الجهاز التدريبي للمنتخب الــوطــنــي يــرغــب فــيــه بــإقــامــة تـجـمـع داخــلــي تحتضنه مدينة البصرة خلال المدة من الثاني والعشرين لغاية الثلاثين من شهر اذار المقبل.

وأضـاف المـصـدر ان التجمع سيضم كلا من اللاعبين المحترفين المُبعدين عن كتيبة اسود الرافدين لأكثر من سنة الى جانب زملائهم من المحليين المستمرين في التشكيلة خلال المدة الحالية، حتى في حال تعذرت اقامة مباراة تجريبية ضمن أسبوع الفيفا وصعوبة الترتيب لها.

وبين ان السلوفيني كاتانيتش مـاض بعمل تجمع مرتقب للمنتخب وسـوف يـركـز فيه على المحترفين الـذيـن غـابـوا لفترة ليست بالقصيرة عن التمثيل الدولي ولم يتسن لـهـم لـعـب المـبـاريـات الـتـجـريـبـيـة الأخــيــرة التي أقيمت خلال الأشهر الماضية من أجل الوقوف عـلـى مـسـتـويـاتـهـم الـحـقـيـقـيـة وجـاهـزيـتـهـم البدنية وإعادة توظيفهم مع زملائهم اللاعبين المـحـلـيـين الـذيـن قـدمـوا مـسـتـويـات مـمـيـزة في الدوري لاختيار الأفضل منهم خلال المباريات المـتـبـقـيـة مـن الـتـصـفـيـات المــزدوجــة فـي شهر حزيران المقبل.

ونوه بأن طلب المدرب جاء بمعزل عن فكرة إقامة مباراة تجريبية مع احد المنتخبات الخليجية أو الاوروبـيـة أو في حال تـعـذر ترتيبها بـرغـم حاجته المـاسـة لها لكنه يأمل أيضاً توظيف جميع اللاعبين المحترفين الخارجيين والمحليين بغية الإفـادة القصوى من فترة التوقفات خلال أيام الفيفا قبل الولوج في معترك التصفيات المونديالية.

وخـتـم المـصـدر أن الهيئة التطبيعية سوف تـدرس طلب كاتانيتش وستناقشه مـع لجنة المسابقات من اجل اتخاذ القرار الـلازم بشأن تفريغ جميع اللاعبين المحليين أو إيقاف احد أدوار مسابقة دوري الكرة في تلك المدة لاسيما بعد نجاحها اللافت في الحصول على استثناء رسمي من لجنة الصحة النيابية والموافقة على اسـتـمـراريـة منافسات الــدوري الممتاز بشكل انسيابي بحسب الجدول الذي ستحدده لجنة المـسـابـقـات على الـرغـم مـن المـوجـة الثانية من فيروس كورونا.

مشاركة