لبنان يمنع دخول اللاجئين الفلسطينيين من سوريا

لبنان يمنع دخول اللاجئين الفلسطينيين من سوريا
مقتل 30 من قوات الأسد في تفجير حاجز في أدلب
بيروت دمشق الزمان
منعت السلطات اللبنانية دخول اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سوريا، وقامت بترحيل نحو 40 منهم بعد توقيفهم في مطار بيروت لحيازتهم سمات سفر مزورة، بحسب ما اعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء.
وقالت المنظمة في بيان، انه في الرابع من ايار ، قامت الحكومة اللبنانية اعتباطا بمنع دخول الفلسطينيين عبر الحدود البرية مع سوريا .
وقالت الباحثة في المنظمة لمى فقيه وصلتنا تقارير ان الفلسطينيين الذين يرغبون في مغادرة سوريا، ابلغوا على الحدود اللبنانية انه لن يسمح لهم بدخول لبنان .
واشارت الى ان هذا المنع جرى على رغم نيلهم الموافقة المسبقة للسلطات السورية ، والتي تمنح للاجئين الفلسطيين الراغبين بمغادرة البلاد.
ونقل البيان عن جو ستورك، نائب مدير المنظمة الحقوقية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، ان الحكومة اللبنانية تتحمل عبئا لا يقارن مع اللاجئين السوريين الذين يعبرون حدودها، الا ان منع دخول الفلسطينيين من سوريا هو سوء تعامل مع هذا الوضع .
اضاف الفلسطينيون هم من الناس الاكثر ضعفا في النزاع السوري، ويواجهون كما السوريين، خطر العنف المعمم والهجمات المركزة .
ويستضيف لبنان اكثر من 420 الف لاجئ فلسطيني منذ العام 1948، بحسب وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الاونروا . ويضاف الى هؤلاء، نحو 60 الفا نزحوا بسبب النزاع السوري.
على صعيد آخر قتل 30 عنصرا على الاقل من قوات الرئيس بشار الاسد بينهم ضابطان، في تفجير ضخم استهدف حاجزا لها في شمال غرب البلاد، عبر تفخيخ نفق بأطنان من المتفجرات، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال المرصد في بريد الكتروني ليل الاثنين قتل نحو 30 عنصرا من قوات النظام بينهم ضابطان على الاقل جراء تفجير مقاتلي الجبهة الاسلامية ابرز تشكيلات المعارضة المسلحة وهيئة دروع الثورة اطنانا عدة من المفتجرات بنفق اسفل تجمع حاجز الصحابة على الاطراف الشرقية الشمالية لمدينة معرة النعمان التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في ريف ادلب شمال غرب . واوضح المرصد ان النفق امتد مسافة تصل لاكثر من 200 متر . وبث ناشطون معارضون اشرطة مصورة على موقع يوتيوب ، قالوا انها لتفجير النفق واستهداف الحاجز. وتظهر الاشرطة من بعيد تفجيرا هائلا ادى الى قذف كتل هائلة من الاتربة عشرات الامتار في الهواء.
AZP01