لبنان يعلق السفر إلى سوريا وإيران والعراق براً خشية الخطف

404

لبنان يعلق السفر إلى سوريا وإيران والعراق براً خشية الخطف
بيروت ــ الزمان
أصدر رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي قرارا امس يمنع بصورة مؤقتة النقل البري لحملات الزيارات الدينية الى مختلف الدول التي تنظمها شركات السفر. في اشارة الى العراق وسوريا وايران بعد مقتل عدد من الزوار الايرانيين القادمين عبر سوريا في العراق وخطف لبنانيين قادمين من ايران عبر تركيا اثم سوريا قبل خطفهم في مدينة حلب حيث لا يزال مصيرهم مجهولا.
ويحصر القرار سفر المعتمرين والزائرين عن طريق الجو.
على صعيد آخر حدد الرئيس اللبناني ميشال سليمان 11 حزيران موعدا لاستئناف الحوار الوطني بين ممثلي كل الاطراف السياسية للبحث في موضع سلاح حزب الله وانتشار السلاح بشكل عام في لبنان، بحسب ما جاء في بيان صادر عن المكتب الاعلامي للرئاسة امس.
وقال سليمان في نص الدعوة الموجهة الى القيادات السياسية، بحسب البيان، يسرني أن أدعوكم الى حضور الاجتماع الذي ستعقده هيئة الحوار الوطني الاثنين 11 حزيران 2012 في قصر رئاسة الجمهورية في بعبدا لمناقشة موضوع الاستراتيجية الوطنية الدفاعية .
واوضح ان النقاش يشمل معالجة موضوع السلاح من ثلاثة جوانب سلاح المقاومة وكيفية الافادة منه إيجابا للدفاع عن لبنان، … لماذا يستعمل؟ ومتى؟ وكيف؟ وأين؟، والسلاح الفلسطيني خارج المخيمات وكيفية انهائه والسلاح الفلسطيني داخل المخيمات وكيفية معالجته، … ونزع السلاح المنتشر داخل المدن وخارجها .
واشار سليمان الى ان الدعوة تأتي في ضوء الاحداث الاخيرة وما خلفتها من قلق عميق لدى المواطنين بشأن أمنهم وسلامتهم، واستمرار اسرائيل في تهديداتها وخروقاتها للسيادة اللبنانية … ، واستدراكا للمخاطر المحيطة بالوطن والتي اصبح من الملح التوافق على طرق معالجتها .
ووقعت خلال الاسابيع الماضية سلسلة توترات امنية في لبنان بين مجموعات مؤيدة للنظام السوري واخرى مؤيدة لحركة الاحتجاج في طرابلس شمال وبيروت تسببت بسقوط قتلى وجرحى.
وحضت القيادات السياسية على اختلافها انصارها على ضبط النفس والامتناع عن قطع الطرق بالاطارات المشتعلة والعوائق والقيام بردود فعل عنيفة وسلبية في مواجهة كل تطور. وساهم في صب الزيت على النار مقتل عالم دين سني ورفيقه برصاص الجيش الذي اتهمه البعض بتنفيذ اوامر سورية ، وخطف 12 لبنانيا شيعيا في سوريا لا يزال مصيرهم مجهولا يقول المجلس السوري المعارض ان بينهم اعضاء في حزب الله. ويدور جدل مزمن في لبنان حول سلاح حزب الله الذي يملك ترسانة ضخمة من الاسلحة الثقيلة والصواريخ، وتطالب المعارضة بنزع هذا السلاح معتبرة ان الحزب الشيعي يستخدمه للضغط على الحياة السياسية، بينما يتمسك به الحزب بذريعة استخدامه في مواجهة اسرائيل.
/5/2012 Issue 4212 – Date 29 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4212 التاريخ 29»5»2012
AZP01