لبنان يتعهد برفع سمات الدخو ل للعراقيين الراغبين بزيارته

273

صالح يتلقى دعوة المشاركة بالقمة الإقتصادية في بيروت

لبنان يتعهد برفع سمات الدخول للعراقيين الراغبين بزيارته

بغداد – الزمان

تلقى رئيس الجمهورية برهم صالح دعوة رسمية لزيارة بيروت وحضور القمة العربية الاقتصادية ، فيما تعهد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الذي يزور بغداد حاليا برفع سمات الدخول للعراقيين الراغبين بزيارة لبنان خلال المدة المقبلة ،. وقال بيان رئاسي تلقته (الزمان) امس ان (صالح التقى بباسيل والوفد المرافق له وبحثا تطوير العلاقات في الميادين كافة ولاسيما ان البلدين تربطهما علاقات وثيقة وتاريخية يسودها الاحترام المتبادل والمواقف الأخوية)، واشار صالح الى (اهمية تفعيل الاتفاقيات الثنائية بين البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية والتعليمية والسياحية وتفعيل قطاع الاستثمار وتسهيل اجراءات دخول الطلبة والمستثمرين العراقيين في لبنان فضلا عن المساهمة في إعادة إعمار المناطق المحررة من خلال اشتراك واضح وفعال للشركات اللبنانية)، مؤكدا ان (العراق يسعى الى الوصول لأفضل العلاقات مع جيرانه ومحيطة العربي في سعيه لتأسيس مرحلة جديدة من التعاون البناء والمثمر في المجالات كافة بما يصب بمصلحة الشعبين والبلدين)، مشددا على (اهمية العمل على تنسيق المواقف في المحافل والمواقف الدولية وخاصة ما يتعلق بالأزمة السورية والعمل على اعادة الأمن والاستقرار فيها). من جانبه ، اكد باسيل (رغبة بلاده بتعزيز اواصر التعاون مع العراق في الميادين كافة كما سلّم صالح دعوة رسمية من الرئيس ميشيل عون لحضور القمة العربية الاقتصادية في بيروت).كما بحث رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي مع باسيل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحة والطاقة والاوضاع في المنطقة. وقال بيان لمكتب رئيس الوزراء امس ان (اللقاء بحث تعزيز العلاقات الوثيقة بين البلدين والاستمرار بتفعيل اللقاءات المشتركة وتوحيد المواقف)، واكد عبد المهدي ان (العراق بدأ يستعيد عافيته وموقعه وان هناك استقرارا امنيا وملاحقة لخلايا الارهاب)، مشيرا الى ان (الحكومة تعمل بأقصى جهد لتنمية الاقتصاد وتوفير الخدمات وفرص العمل). بدوره بارك باسيل لعبد المهدي (بتشكيل الحكومة)، مؤكدا (سعي لبنان لتوطيد العلاقات مع العراق وان تكون المرحلة المقبلة واعدة لتقديم كل ما يخدم مصلحة البلدين)، متعهد بـ(رفع سمات الدخول للعراقيين الراغبين بزيارة لبنان خلال المدة المقبلة). واستقبل وزير الخارجية محمد علي الحكيم نظيره باسيل وشددا على على أهمية تحقيق المصالح المشتركة في المجالات المختلفة. وجرت خلال اللقاء (مناقشة تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في مختلف القطاعات وبالأخص في القطاع الاقتصادي ومجال المشاورات السياسية وكذلك تفعيل التعاون التجاري بين البلدين عبر اعادة فتح المعابر الحدودية مع الجانبين السوري والاردني)، ودعا الحكيم الشركات اللبنانية إلى (الاستثمار في العراق والمساهمة في إعادة إعمار المدن المحررة من داعش). من جهته ، قال باسيل ان (المشتركات كبيرة بين البلدين وان لبنان تتطلع لتنمية تلك العلاقات الاخوية العميقة). ووصل باسيل والوفد المرافق له الى بغداد امس اول الاثنين لمناقشة ملفات عدة في اطار تقوية الاواصر المشتركة بين البلدين.

(category, الصفحة الاولى)

مشاركة