لا تستغربوا أيها العرب

لا تستغربوا أيها العرب

قد يسال سائل ما هو التطبيع ولماذا التطبيع منذ سنوات واسرائيل تعمل على هذا المنهاج واسميه المنهاج لأنه سلسله متشابكه مع بعضها البعض في ترويض وتجنيد الرؤساء والملوك والامراء من الدول العربية حتى لو كانت على مصلحة شعبة المهم هو كم يبقى في الحكم كم يحصل على الاموال التي تأتيه من جراء هذا الاتفاق .. وهناك مثل او مقوله اتكلم عليك وتتكلم عليه حتى نغطي بعض اخطائنا وحتى لا يشك المواطن او الشعب بالحكومة .. لقد بدأ الاتفاق في معاهدة السلام المصري الاسرائيلي ووقعت في واشنطن العاصمة الامريكية في مارس عام 1979 ووقع عليها كل من الرئيس المصري أنور السادات ورئيس الوزراء الاسرائيلي مناحيم بيغن وشهدها الرئيس الامريكي  جيمي كارتر .. تلتها اتفاقية اوسلوا التي وقعت مع منظمة التحرير الفلسطينية بين ياسر عرفات وشمعون بيريز وكلنتون بها تعترف منظمة التحرير الفلسطينية بدولة اسرائيل على %78 من اراضي فلسطين .. ياسر عرفات الذي كان يطلب الصدقة من بعض الدول ومن ضمنها العراق ..  ثم تلتها اتفاقية مع ملك حسين ملك الاردن ثم حسني مبارك ثم السودان ثم الامارات ثم البحرين والعلاقة السرية هي سلطنة عمان التي لا تحب الاعلام على هذه العلاقة السرية ودائما ما تكون بعيدة عن القيل والقال حتى لا تضخم الامور وغيرها من الدول التي تتعامل مع اسرائيل في السر حتى ايران لديها سفارة في اسرائيل لكن ليس معلن عليها لكن تسمى جمعية الصداقة بين اسرائيل وايران … وهناك مقولة للملك حسين ملك الاردن يقول فيها ( الاردن والعرب واسرائيل كلهم ابناء ابراهيم علية السلام ) فلا تستغربوا ايها العرب والمسلمين لان الكل سوف ينجر حول هذا التطبيع شئت ام ابيت وهذا ما أمنت به اسرائيل دولتها وشعبها واعتراف العرب والمسلمين بها كدولة حالها حال اي دولة في العالم …. واخيرا اقول .. في السياسة ليس هناك عدو دائم او صديق دائم بل هناك مصالح دائمة … والعاقل يفهم ..

       عادل الربيعي – بغداد

مشاركة