لا تبك قتلاك

308

لا تبك قتلاك

لا تـبــكِ قتـلاكَ إنَّ المــوتَ مكتـــوبُ!
واصبرْ – لُعِنْتَ- ففي الصَّبرِ الأعاجيبُ!
ولا تمُــتْ جــَـزَعـاً فالنـــارُ ظامـئـــة
يروي التظَاهـا دمٌ في النار ِمسكــــوب
اصبرْ – لُعِنتَ – إذا حِيكتْ مؤامـــرة
أنـتَ القتيـلُ بهــا والسلــمُ والطيـــــب!
* * *
لا تبـكِ قتـلاك ، إنَّ المـوتَ غايتـُهـم !
ويبتغـــي المــوتَ مهمـــومٌ ومسلـــوبُ
وإنْ وجــدتَ يــداً ســوداءَ تمسخُهـــم
ألعـــوبـة ًفعســى تـفـنـى الألاعيـــــب
ماذا ترومُ منَ الدنيــا وعنـــدكَ مـــــنْ
أشباحِها العجمُ والأعرابُ والنـــوب ؟!
وأنـتَ خـيـرُ شـرور ِالأرض ِقــاطبـة
لو كانَ في الشرِّ مرغوبٌ ومرهــوب!
كم تبتغــي وطنــاً ؛ ألمــوتُ حاكـمُــه
لو كــانَ ينطــقُ مذبــوحٌ ومصلــوب!
أو كـانَ ينطـــقُ مجــروحٌ ألـــــمَّ بــهِ
داءٌ عضــالٌ وتسهـيــدٌ وتعــذيـــــــب!
* * *
هـذا العـراقُ تـرى فـي النفـطِ دولتــَـهُ
وباعـة ُالنـفـطِ أمجــــادٌ مصـــاحيــبُ!
وأنــت تبكـــي علــى قتلاكَ مصطليــاً
والنفـطُ يصـدقُ إذ تبكي الأكاذيــــــب!
هــذا العـــراقُ تـــرى الآبــارَ تملـــؤهُ
وليـــس للشعـــبِ مِالآبــــار ِأنبــــوب!
نفط ٌ.. ونفط ٌوهذي الأرضُ قد سئِمتْ
روايــة ُالجـوع ِوالـدنـيـا أنـــابيــــــب
جهـــلٌ وفـقــرٌ وحرمــــانٌ يراودُهـــا
والنــارُ تعـشـقـُهـا والإفـْـكُ والحــوب
حتى الطيـورُ عن الأجواءِ قـد رحلـتْ
وجـــاءتِ البــومُ والثعبــانُ والذيـــب
وأمســتِ الأرضُ بعـد النـور ِمُظلمــة ً
حتـَّى استـوى ثـَمَّ تشــريـقٌ وتغريــب
* * *
حتـّامَ تـُقـتـلُ بـاســـم ِالأمْـــنِ أزمنــــة
ويُدفـَنُ الليـلُ حيـثُ البـدرُ محجـوبُ؟
ويوغـِلُ الصبـحُ ليـلاً لا ضيــاءَ بــــهِ
جـيـشـاً وقــادتـُـهُ ســودٌ غرابــيــــب؟
والقتـلُ حـُريّـة ٌتقـتــاتُ مـن دمِـنــــــا
ونحنُ صمـتٌ أذاعتــهُ المحــاريـــب!
وهــذهِ صـرخــة ُالأيتـــام ِنسمعــُـهــا
فهــل تحـرِّكنـا هـــذي المـطـالــيــب؟
لا تبكِ قتــلاكَ فالـتـأريـخُ مـن دمِهــم
حروفـُه ، وهـُـمُ صيــدٌ مـصــاعيــــبُ!
والقاتلــونَ غُثــاءٌ مــــا لــهُ أثـــــــــرٌ
بينَ الرِّجــال ِ، مهــازيـــلٌ مناخـيـــب
حسن محمد سعيد الحيالي – الموصل
/4/2012 Issue 4167 – Date 7 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4167 التاريخ 7»4»2012
AZPPPL

مشاركة