لامبّارد يرد على أنباء إقترابه من تدريب البلوز

1183

لامبّارد يرد على أنباء إقترابه من تدريب البلوز

القرارات المصيرية والصفقات الغريبة الأبرز

في جولة البريميرليج

{ مدن وكالات

حافظ مانشستر سيتي على صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، متفوقا على ليفربول بفارق الأهداف بعد اكتساح تشيلسي6-0.

وفاز ليفربول 3-0  على بورنموث، وظل توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث داخل دائرة المنافسة بعد فوزه على ليستر سيتي 3-1.وفيما يلي أبرز نقاط الجولة الأخيرة:

قرارات مهمة بعد هزيمة مذلة

بدأ المدرب ماوريسيو ساري عهده مع تشيلسي بطريقة واعدة حيث حقق خمسة انتصارات متتالية، ولم يخسر في الدوري حتى آواخر نوفمبر تشرين ثان الماضي.لكن بعد الهزيمة 4-0 أمام بورنموث، ثم الخسارة المذلة أمام مانشستر سيتي أمس الأحد، ثارت تساؤلات بشأن اتجاه النادي.ورغم كل ما قيل عن “نهج ساري الثوري” ظهر تشيلسي بدون روح وافتقد لاعبوه للدافع في ظل غياب خطة حقيقية لمواجهة فريق المدرب بيب جوارديولا.وتحتاج تشكيلة تشيلسي المتقدمة في العمر لعملية كبيرة لإعادة البناء وبث الحيوية فيها للارتقاء إلى مستوى الطموحات.فإذا كان تشيلسي مقتنعا بأن ساري هو المدرب القادر على قيادة الفريق فالنادي بحاجة لمساندته بشكل تام وتغيير سياسة التعاقدات للتحول من ضم لاعبين يريدهم المدرب إلى لاعبين يعمل معهم المدرب.لكن في حال فقد الثقة في ساري يتوجب البحث عن مدرب يتمتع بسجل جيد في تطوير اللاعبين الشباب لأن تشيلسي لا يزال يفرز لاعبين شبان موهوبين ثم يعيرهم أو يبيعهم. وربما تشكل الفوضى الحالية فرصة لإحداث تغيير جذري في تفكير النادي.

معركة حامية في القاع

إذا كان الصراع الثلاثي على اللقب يشهد حالة من الإثارة وتبادلا للمراكز حتى نهاية الموسم، فإن الأمر ذاته ينطبق على الصراع بين أندية القاع.وبعد انتصار كارديف الرائع على ساوثهامبتون وفوز بيرنلي 3-1 على ملعب برايتون آند هوف ألبيون أصبح هناك 6 أندية تصارع للهروب من مصير هدرسفيلد تاون وفولهام الأقرب للهبوط للدرجة الثانية.وتفصل ثلاث نقاط فقط بين كريستال بالاس صاحب المركز 13وساوثامبتون صاحب المركز18.

برناردو وفينالدوم بطلان مجهولان؟

يحصد الهدافون دائما الشهرة والمجد أكثر من غيرهم، لكن في الجولة الأخيرة من الدوري الممتاز أظهر لاعبان بين فريقي الصدارة أميتهما في الصراع على الفوز باللقب.اللاعبان هما برناردو سيلفا المهم لمانشستر سيتي إذ يتحكم في إيقاع الفريق ويرسل تمريرات ساحرة لزملائه.في المقابل يوجد جورجينيو فينالدم مع ليفربول الذي أثبت، رغم أنه يقاوم المرض، أنه أفضل لاعب يربط بين خطي الوسط والهجوم في تشكيلة المدرب يورجن كلوب.

انتقالات فولهام الغريبة

إذا كان هناك مشكلة كبيرة يعاني منها فولهام منذ بداية الموسم فهي بالتأكيد ضعف دفاعه وهو ما ثبت مجددا خلال خسارته 3-0 على ملعبه أمام مانشستر يونايتد.فلماذا لم يضم النادي اللندني، الذي يحتل المركز قبل الأخير، في فترة الانتقالات الأخيرة مدافعين بدلا من ضم المهاجم رايان بابل والجناح لازار ماركوفيتش ولاعب الوسط هافارد نوردفيت غير الجاهز حتى الآن للمشاركة مع فريقه الجديد؟ومن جانبه علق فرانك لامبارد، نجم تشيلسي السابق، والمدير الفني الحالي لديربي كاونتي الإنجليزي، على أنباء اقترابه من تولي القيادة الفنية للبلوز، في الفترة المقبلة.وقال لامبارد، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “مترو” البريطانية: “خلافة ساري؟ لن أتحمس أبدًا بشأن ذلك”. وأكدت تقارير صحفية، أن لامبارد ضمن المرشحين لتولي القيادة الفنية للبلوز، حال قررت إدارة تشيلسي إقالة الإيطالي ماوريسيو ساري من منصبه، بعد الهزيمة الثقيلة بسداسية نظيفة ضد مانشستر سيتي بالدوري، أمس الأحد.وأضاف فرانك: “تشيلسي بالتأكيد ناد أحترمه، وأحترم ساري كذلك، لذلك هذا لن يجعلني أبتسم أو أي شيء آخر، لأنني أعمل هنا في ديربي كاونتي”.

واختتم: “بالتأكيد أتابع تشيلسي، وأحترمه بشدة، وآمل أن أراه في شكل أفضل وأن يقدر على تغيير نتائجه”.

مشاركة