لافروف يتهم الأطراف المؤثرة على المعارضة السورية بتشجيعها القتال

202

لافروف يتهم الأطراف المؤثرة على المعارضة السورية بتشجيعها القتال
القاهرة ــ ا ف ب اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف امس لاطراف المؤثرة على المعارضة السورية بتشجيعها على مواصلة القتال بدلا من دفعها الى الجلوس على مائدة المفاوضات. وقال لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو لسنا نحن الذين نتمتع بالتأثير الحاسم على المعارضة السورية و اعتقد ان الذين يتمتعون بهذا التأثير لابد ان يبذلوا الجهد لتنفيذ اتفاقيات ومبادئ جنيف وتشجيع المعارضة على الجلوس على طاولة المفاوضات مع الحكومة لمناقشة برامج ومواعيد المرحلة الانتقالية . وتابع ان بعض الذين شاركوا في اتفاق جنيف يفضلون ان يوحدوا المعارضة ليس على قاعدة المفاوضات وانما على قاعدة مواصلة الاعمال القتالية .
ويتضمن اتفاق جنيف مبادئ لعملية انتقالية في سوريا وتم تبنيه في 30 حزيران في جنيف من جانب مجموعة العمل حول سوريا. ولا يتضمن هذا الاتفاق دعوة الرئيس بشار الاسد الى التنحي علما ان الدول الغربية وبعض الدول العربية وكذلك المعارضة السورية تطالب برحيله. وسبق ان انتقدت روسيا الجمعة دعوة وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون لتشكيل معارضة سورية موسعة، متهمة واشنطن بتشجيع المعارضين على متابعة معركتهم لاطاحة نظام الرئيس بشار الاسد. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشفيتش في بيان ان واشنطن تعمد الى افهامنا صراحة انها لا ترى تسوية للازمة في سوريا الا وفق شروطها .
واضاف ان الولايات المتحدة تصدر اوامر مباشرة الى المعارضة السورية حول ما يتعين عليها فعله لتشكيل حكومة في المنفى وحول من سينضم الى هذه الحكومة . واوضح لوكاشفيتش بذلك يشجعون عمليا المعارضين على متابعة معركتهم من دون تسوية لاطاحة النظام في دمشق . وجاءت هذه الانتقادات بعد يومين من دعوة الولايات المتحدة الى تشكيل معارضة سورية موسعة تتخطى المؤتمر الوطني السوري و تقاوم بشكل اقوى محاولات المتطرفين تحويل مسار الثورة في سوريا ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد.
وكان الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي صرح مساء الاحد اثر اجتماع جمعه مع لافروف والموفد العربي والدولي الى سوريا الاخضر الابراهيمي انه لم يتم الاتفاق على شيء في ما يتعلق بالازمة السورية. واكد لافروف انه تناول مع نظيره المصري العلاقات الثنائية وتطويرها خصوصا في مجالي التجارة والاستثمارات المشتركة . وقال وزير الخارجية المصري انه تمت مناقشة اقامة منطقة صناعية روسية حرة في مصر لتكون قاعدة للمشاريع المشتركة للتصدير لمختلف دول المنطقة . وصرح لافروف انه يتوقع ان يزداد عدد السائحين الروس الى مصر ليصل هذا العام الى 2,5 مليون سائح. وتواجه مصر ازمة اقتصادية بسبب تراجع ااستثمارات الاجنبية والسياحة وهو ما ادى الى تآكل في احتياطياتها من النقد الاجنبي الذي انخفض من قرابة 36 مليار دولار قبل اسقاط جسني مبارك مطلع 2011 الى حوالي 15 مليار دولار حاليا.
AZP02