كيف نجسد ثورة وأخلاقيات الحسين(ع) ؟ – حنان العمّار

كيف نجسد ثورة وأخلاقيات الحسين(ع) ؟ – حنان العمّار

كيف كانت معتقدات الحسين(ع),ماهي وجهة نظره للفساد والظلم واهانة البشر كافة بدون استثناء؟؟؟

هذا اهم مايجب على المسلم ان يعرفه ويحترفه بشدة ليقتدي باخلاقيات الحسين (ع) لماذا؟؟ لان كان مايريده

ان يكون الانسان حر في عقله في قناعته فالانسان الحر حتى وان اختلف في وجهة نظره في رأيه في معتقده  في (مذهبه) الخير والاصلاح  والحب والنزاهة  والصدق في التعامل وو ماشابه ذلك …من اخلاقيات السلوك الحسيني الهادفة لكل صحيح ونزيه ومحبة والشعور بالامان .

مؤكداً ان الاسلام  دين واحد (رغم الاختلاف في المذاهب والافكار وما الى ذلك) .

مؤكداً على توحيد  الدين الاسلامي الذي سعى جده النبي محمد (صلى الله عليه وعلى آله الطيبين اجمعين)  اليه والى نشره وماعاناه  ساعياًالى  الخيرو الاصلاح وبناء الحياة المليئة بالوّد والحب والاخلاص والصدق في النوايا والافعال في الحياةوبالتالي العمل بصيغة المجتمع العراقي الموحّد بين الجميع ,لاتفرقة ولاعنصرية ولامذهبية ولاكراهية  لامشاكل اجتماعية ….لانحتاج الى ذلك ليزيد مجتمعنا تشتتا وسلبية  نحن في غنى عن ذلك لماذا ؟؟ لان حرية التفكير والمنطق تقضي على مشاكل اجتماعية عدّة ومنها  على سبيل المثال لاالحصر ((التوافق و التوائم الاسري بين مختلف المذاهب )) هذا حر الفكر ليس بالتشتت والتفرقة وقتل الحب والمحبة  بين الناس لاسيما في مجتمعنا العراقي الحزين المتألم دوما …لاذنب يبرر!! ولا ظلم !!يرضى به نبينا محمد (ص) وحفيده الحسين (ع)..حينما نتفرق ونزرع الكراهية وننزع المحبة من قلوب  الآخرين ونفسد ولانصلح ونظلم ولانعدل  ونقارن بين هذا يصلي بطريقة كذا والاخر بطريقة اخرى ..كل هذا يتنافى مع  ماقامت من اجله  ثورة الحسين (ع)…وعليه حب الحسين(ع)  وثورته لاتتجسد الا بتوسيع مدارك الافكار وحريتها لاسيما في مجتمعنا العراقي الحزين ….وبذلك نكوــــــن قد اقتدينا بثورة الحسين واخلاقياته وجســــــدناها خير تجسيد.

مشاركة