كيبيك قطب تكنولوجيا عالمي جديد ينافس كاليفورنيا

بوأرنوا،‭ ‬كيبك‭ (‬كندا‭) (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) –  ‬تحلم‭ ‬كيبيك‭ ‬حيث‭ ‬يولّد‭ ‬التيّار‭ ‬الكهربائي‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬متجدّدة‭ ‬بأسعار‭ ‬معقولة‭ ‬بأن‭ ‬تصبح‭ ‬القطب‭ ‬الجديد‭ ‬لعمالقة‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الذين‭ ‬يفتحون‭ ‬فيها‭ ‬مركز‭ ‬بيانات‭ ‬تلو‭ ‬الآخر‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬قيد‭ ‬الازدهار‭ ‬لكنه‭ ‬شديد‭ ‬الاستهلاك‭ ‬للطاقة‭.  ‬وباتت‭ ‬المقاطعة‭ ‬الكندية‭ ‬تضمّ‭ ‬راهنا‭ ‬50‭ ‬مركزا‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬النوع،‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬39‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬العام‭ ‬2019،‭ ‬بعضها‭ ‬تابع‭ ‬لعمالقة‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬أساسيا‭ ‬للاقتصاد‭ ‬الرقمي،‭ ‬مثل‭ “‬أمازون‭” ‬الرائدة‭ ‬عالميا‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الحوسبة‭ ‬السحابية‭ ‬مع‭ ‬فرعها‭ “‬أمازون‭ ‬ويب‭ ‬سيرفيسيز‭” ‬و‭”‬مايكروسوفت‭” ‬و‭”‬غوغل‭” ‬و‭”‬آي‭ ‬بي‭ ‬ام‭”. ‬

لكنّها‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬بعيدة‭ ‬عن‭ ‬ولاية‭ ‬فيرجينيا‭ ‬الأميركية‭ ‬حيث‭ ‬تتركّز‭ ‬70‭ % ‬من‭ ‬حركة‭ ‬الإنترنت‭ ‬العالمية‭ ‬أو‭ ‬منطقة‭ ‬إيل‭ ‬دو‭ ‬فرانس‭ (‬الوسط‭ ‬الشمالي‭ ‬لفرنسا‭) ‬التي‭ ‬تضمّ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬120‭ ‬مركزا‭ ‬للبيانات‭. ‬

وخلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ “‬دخل‭ ‬لاعبون‭ ‬جدد‭ ‬على‭ ‬الخطّ‭ ‬وهم‭ ‬من‭ ‬الطراز‭ ‬الرفيع‭”‬،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قال‭ ‬ستيفان‭ ‬باكيه‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لهيئة‭ ‬مونتريال‭ ‬الدولية‭ ‬المعنية‭ ‬بتعزيز‭ ‬المنطقة‭ ‬اقتصاديا‭. ‬وتنوي‭ ‬مجموعة‭ “‬غوغل‭” ‬التي‭ ‬لها‭ ‬أصلا‭ ‬فروع‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬أن‭ ‬تشيّد‭ ‬فيها‭ ‬أول‭ ‬مركز‭ ‬لها‭ ‬للبيانات،‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬مشروع‭ ‬قدّرت‭ ‬كلفته‭ ‬بحوالى‭ ‬735‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬كندي‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬60هكتارا‭ ‬تقريبا‭. ‬وهي‭ ‬أيضا‭ ‬حال‭ “‬مايكروسوفت‭” ‬التي‭ ‬اشترت‭ ‬أرضا‭ ‬في‭ ‬ضاحية‭ ‬مدينة‭ ‬كيبيك‭. ‬

كانت‭ ‬مجموعة‭ “‬أو‭ ‬في‭ ‬اتش‭ ‬كلاود‭” ‬الفرنسية‭ ‬رائدة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬وهي‭ ‬فتحت‭ ‬في‭ ‬كيبيك‭ ‬سنة‭ ‬2012‭ ‬مراكزها‭ ‬للبيانات‭ ‬البالغ‭ ‬عددها‭ ‬32‭. ‬داخل‭ ‬مصنع‭ ‬سابق‭ ‬للألومينيوم‭ ‬في‭ ‬ضاحية‭ ‬مونتريال‭ ‬الكبرى،‭ ‬وضعت‭ ‬عشرات‭ ‬آلاف‭ ‬الخواديم‭ ‬في‭ ‬حاويات‭ ‬واسعة‭. ‬

وكشفت‭ ‬إستيل‭ ‬أزيمار‭ ‬الرئيسة‭ ‬المعاونة‭ ‬المعنية‭ ‬بشؤون‭ ‬القارة‭ ‬الأميركية‭ ‬في‭ “‬أو‭ ‬في‭ ‬اتش‭ ‬كلاود‭” ‬أن‭ “‬الهدف‭ ‬كان‭ ‬فتح‭ ‬فروع‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الأميركية‭ ‬وكانت‭ ‬كيبيك‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال‭ ‬مدخلا‭ ‬رئيسيا‭ ‬لنا،‭ ‬نظرا‭ ‬للاستخدام‭ ‬الواسع‭ ‬للطاقة‭ ‬المتجدّدة‭ ‬فيها‭. ‬لكن‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬السبب‭ ‬الوحيد‭ ‬وراء‭ ‬خيارنا،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬أثّر‭ ‬بقوّة‭ ‬على‭ ‬قرارنا‭”. ‬

وتقع‭ ‬هذه‭ ‬المنشأة‭ ‬الممتدّة‭ ‬على‭ ‬10‭ ‬آلاف‭ ‬متر‭ ‬مربّع‭ ‬في‭ ‬بوارنوا‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬عشرات‭ ‬الكيلومترات‭ ‬من‭ ‬مونتريال،‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬سدّ‭ ‬للطاقة‭ ‬الكهرمائية‭. ‬

وقد‭ ‬طوّرت‭ “‬أو‭ ‬في‭ ‬اتش‭ ‬كلاود‭” ‬التي‭ ‬تعدّ‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الحوسبة‭ ‬السحابية‭ ‬وإيواء‭ ‬المواقع‭ ‬الشبكية،‭ ‬تقنية‭ ‬لتبريد‭ ‬الحرارة‭ ‬الصادرة‭ ‬من‭ ‬آلات‭ ‬فيها‭ ‬مياه،‭ ‬ما‭ ‬يتيح‭ ‬الاستغناء‭ ‬عن‭ ‬مكيّفات‭ ‬الهواء‭. 

وأكّدت‭ ‬أزيمار‭ ‬أن‭ “‬البيئة‭ ‬هي‭ ‬فعلا‭ ‬في‭ ‬صميم‭ ‬نموذج‭ ‬أعمالنا‭”. ‬

‭- ‬احتواء‭ ‬الاستهلاك‭ -‬

ومن‭ ‬العوامل‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تدفع‭ ‬الشركات‭ ‬إلى‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬كيبيك،‭ ‬شبكتها‭ ‬الكهربائية‭ ‬الميسورة‭ ‬الكلفة‭ ‬التي‭ ‬تقضي‭ ‬على‭ ‬المنافسة‭ ‬الأميركية‭ ‬والأوروبية‭ ‬بسعر‭ ‬يناهز‭ ‬5‭ ‬سنتات‭ (‬بالدولار‭ ‬الكندي‭) ‬للكيلووات‭ ‬ساعة‭. 

وقال‭ ‬سندريكس‭ ‬بوشار‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ “‬إيدرو‭-‬كيبيك‭” ‬التي‭ ‬تتولّى‭ ‬إنتاج‭ ‬الكهرباء‭ ‬وتوزيعها‭ “‬أسعارنا‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬الأفضل‭ ‬في‭ ‬العالم‭”. ‬

وصرّح‭ ‬باكيه‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ “‬يأتون‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭ ‬ليس‭ ‬لأن‭ ‬الأسعار‭ ‬ليست‭ ‬مرتفعة‭ ‬فحسب‭ ‬بل‭ ‬لأنها‭ ‬خصوصا‭ ‬طاقة‭ ‬متجدّدة‭” ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬99‭ %. ‬

يضاف‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬فصول‭ ‬الشتاء‭ ‬الطويلة‭ ‬والباردة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإقليم‭ ‬الناطق‭ ‬بالفرنسية‭ ‬تتيح‭ ‬أيضا‭ ‬الحدّ‭ ‬من‭ ‬التكاليف‭ ‬الضرورية‭ ‬لتبريد‭ ‬الآلات،‭ ‬بحسب‭ ‬باكيه‭. ‬

وتصدر‭ ‬مراكز‭ ‬البيانات‭ ‬هذه‭ ‬الشديدة‭ ‬الاستهلاك‭ ‬للطاقة‭ ‬بسبب‭ ‬الخواديم‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تبريدها‭ ‬باستمرار‭ ‬لتفادي‭ ‬فرط‭ ‬الإحماء‭ “‬حوالى‭ ‬4‭ % ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬غازات‭ ‬الدفيئة‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬أي‭ ‬أكثر‭ ‬مما‭ ‬تصدره‭ ‬حركة‭ ‬الملاحة‭ ‬الجوية‭ ‬المدنية‭”‬،‭ ‬وفق‭ ‬تقرير‭ ‬لمجموعة‭ ‬البحث‭ ‬الفرنسية‭ “‬ذي‭ ‬شيفت‭ ‬بروجيكت‭” ‬صدر‭ ‬سنة‭ ‬2019‭. 

وفي‭ ‬كيبيك،‭ ‬يبلغ‭ ‬استهلاك‭ ‬الكهرباء‭ ‬السنوي‭ ‬لمراكز‭ ‬البيانات‭ ‬حوالى‭ ‬663‭ ‬جيغاوات‭ ‬ساعة،‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يوازي‭ ‬استهلاك‭ ‬40‭ ‬ألف‭ ‬أسرة‭ ‬للكهرباء‭. ‬

وقال‭ ‬أوغ‭ ‬فيربوف‭ ‬من‭ “‬ذي‭ ‬شيفت‭ ‬بروجيكت‭” ‬إنه‭ ‬من‭ “‬الأجدى‭ ‬فتح‭ ‬مراكز‭ ‬بيانات‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬تتعذّى‭ ‬بكهرباء‭ ‬من‭ ‬مصدر‭ ‬مائي‭ ‬أو‭ ‬شمسي‭ ‬أو‭ ‬حتّى‭ ‬نووي،‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬محطات‭ ‬الفحم‭”. ‬

لكن‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬ليست‭ ‬كافية،‭ “‬إذ‭ ‬لا‭ ‬بدّ‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬عينه‭ ‬من‭ ‬احتواء‭ ‬ازدياد‭ ‬الاستهلاك،‭ ‬وإلا‭ ‬سوف‭ ‬يستحوذ‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬جدّا‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجدّدة‭”. ‬

مشاركة