كوريا الجنوبية تخطف العلامة الكاملة من الفلبين في أمم آسيا

867

بينتو: السيطرة على مجريات المباراة خطة فاجأت الخصم

كوريا الجنوبية تخطف العلامة الكاملة من الفلبين في أمم آسيا

{ دبي- وكالات: أكد باولو بينتو مدرب كوريا الجنوبية أن فريقه ما زال أمامه الكثير، رغم تحقيقه للفوز على الفلبين بنتيجة 1-0 يوم الاثنين على ستاد آل مكتوم في دبي، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في كأس آسيا 2019 في الإمارات. وخطف منتخب كوريا الجنوبية فوزاً صعباً على الفلبين بعد أن سيطر التعادل السلبي على نتيجة المباراة حتى الدقيقة 67 بهدف وحيد حمل امضاء هوانغ وي-جو. وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الاثنين أيضاً فوز الصين على قرغيزستان 2-1 على ستاد خليفة بن زايد في العين. وتصدرت الصين ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بفارق عدد الأهداف المسجلة أمام كوريا الجنوبية، في حين بقي رصيد قرغيزستان والفلبين خالياً من النقاط. وتقام الجولة الثانية من منافسات يوم الجمعة، حيث تلتقي الفلبين مع الصين على ستاد محمد بن زايد في أبو ظبي، وقرغيزستان مع كوريا الجنوبية على ستاد هزاع بن زايد في العين. ويتأهل إلى دور الـ16 الفريقين الحاصلين على المركزين الأول والثاني في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثالث. كما توقعنا سيطرنا بشكل جيد على الملعب، وتمكن اللاعبون من التحكم بمجريات اللعب، وفق الخطه التي قمنا باعدادها، ونفذها الفريق بشكل جيد. وجدنا بعض الصعوبات في التعامل مع الفريق الفلبيني، رغم أننا أمسكنا بزمام الأمور، لكن ومع مرور الوقت وجدنا مساحات كافيه لتحقيق ما خططنا اليه خصوصاً بعد تسجيل الهدف الوحيد الذي جعل اداء اللاعبين يتحسن عن السابق، وكنا نتمنى لو أنه جاء في وقت أبكر، من أجل التحكم بمجريات اللعب بشكل أفضل. وجدنا الفريق الفلبيني يدافع من عمق منطقته وهو ما جعل الأمور تبدو صعبة، لاسيما في الشوط الأول الذي أهدرنا فيه جمله من الفرصة ولم نتمكن من إصابه الشباك بسبب الضغط النفسي عن اللاعبين. النتيجة إيجابيه، ومحفزه للاعبين لتقديم أداء أفضل في المباراة القادمة أمام قرغيزستان، وهي مواجهة صعبه لنا، وسنلعب معها بنفس الطريقه التي واجهنا فيها الفلبين، لن نغير كثيراً في الخطة لكن إن تطلب الأمر ذلك فإن التغيير لن يكون كبيراً. يمكن أن نواجه منافس يلعب بنفس طريقه الفلبين وبالتالي يجب أن يكون الفريق متأهباً لاي ظرف قد يعيد ترتيب الأوراق من جديد، المهم عندي أن نقوم بتنفيذ استراتيجية لعب ثابته والحصول على الثلاث النقاط، وهذا الأهم بالنسبة لي للانتقال إلى الدور الثاني. أنا فخور بما قدمه اللاعبون، كنا ننظر إلى المباراة باهتمام كمحطة أولى للحصول على النقاط الثلاث، لكن هكذا هي كرة القدم دائما لا تعطيك كما تتمنى.. لقد حاولنا رسم الابتسامه على وجوه الجماهير الكبيرة التي شجعت الفريق بحرارة وكذلك هؤلاء الذين تابعونا من خلف شاشات التلفزيون. يجب أن أقدم التهنئة للمنتخب الكوري على نتيجة المباراة التي لم تكن سهلة على الطرفين، ورغم أننا خططنا بشكل جيد لهذه المواجهة بأن نخرج منها بالفوز أو التعادل كانت شباكنا تستقبل هدفاً مباغتاً.. حاولنا بعده التعويض حيث أهدرنا أكثر من فرصة للتعديل بيد أن الحظ لم يحالف اللاعبين. سنطوي صفحة مباراة كوريا الجنوبية، وعلينا الاستعداد منذ الآن للقاء الصين، وهي المحطة التي نراهن عليها كثيراً للبقاء ضمن دائرة المنافسه، وأعتقد أن هناك حسابات خاصه بهذه المواجهة كونها أمام منتخب قوي ومعروف في القارة الآسيوية.

مشاركة