كوبلر يلتقي السيستاني ويدعو الفرقاء إلى الحوار

251

كوبلر يلتقي السيستاني ويدعو الفرقاء إلى الحوار
النجف – سعدون الجابري
دعا ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر جميع الأطراف إلى الحوار لحل الأزمة الراهنة، فيما عدّ الأزمة القائمة داخلية وعلى العراقيين حلها، معربا عن قلق المنظمة من الأوضاع التي تشهدها البلاد.
وقال كوبلر خلال مؤتمر صحفي في النجف امس عقب لقائه المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، (أبلغت السيستاني قلق الأمم المتحدة المتزايد نتيجة عدم الوصول إلى حل للازمة التي يمر بها العراق)، داعياً الجميع إلى (الجلوس والحوار لأن هنالك مطالب على الطاولة يجب مناقشتها)، وعدّ كوبلر(المشكلة القائمة داخلية وعلى العراقيين جميعاً حلها)، مطالباً الحكومة بـ(التحلي بأقصى درجات ضبط النفس)، وتابع كوبلر (نقلت أفكارنا إلى المرجع السيستاني والتي تطابقت مع أفكاره المتمثلة بأن العراق يجب أن لا يتعرض إلى هذه المخاطر ويجب على الجميع الابتعاد عن الطائفية)، مؤكداً أنه (لا مانع من التظاهر ومن المهم أن المتظاهرين يبقون ضمن القانون ويحافظون على سلمية تظاهراتهم وليس مقبولاً استخدامهم لغة تزعج الآخرين وتأزم الأمر).
في هذه الاثناء دعا التحالف الوطني القوى السياسية ورجال الدين إلى ممارسة دورهم باحتواء الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد مشيرا إلى أن التحالف أجرى اتصالات مكثفة لدراسة مطالب المتظاهرين.
وقال رئيس كتلة دولة القانون خالد العطية في مؤتمر صحفي امس إن (التحالف أجرى اتصالات ولقاءات كثيرة ومعمقة لدراسة مطالب المتظاهرين وكيفية تنفيذها)، وأضاف العطية أن (التحالف يشدد على حق المواطن في التظاهر والتجمع السلمي والمطالبة بحقه ضمن اطر دستورية وقانونية)، مشيرا إلى أن (التحالف لديه حراك مستمر لاحتواء الازمات السياسية)، ودعا العطية القوى السياسية ورجال الدين الى (إجراء حوار صريح ومباشر مع بعضها وأخذ دورهم باحتواء الأزمة).
AZQ01

مشاركة