كلية الإعلام.. شكراً على خيالكم الابيض – زيد الحلّي

222

فم مفتوح .. فم مغلق

كلية الإعلام.. شكراً على خيالكم الابيض – زيد الحلّي

ليس جديدا ،  القول ان بداية التقدم في كل الامور هو الإنجاز،  وبداية الإنجاز هو الإبداع  ، وبداية الإبداع هو التميز والانفراد بالأداء.. وهذا ما حققه ابطال كلية الاعلام بجامعة بغداد  في مهرجان الشارقة الجامعي الدولي للأفلام الذي اختتم مؤخرا،  حيث خطف فيلم (خيال ابيض) لطالب المرحلة الرابعة محمد علوان في الكلية  جائزة فئة افلام الموبايل بعد منافسة محتدمة  بين اعمال بلغت 145 عملا من 50 جامعة عربية واجنبية ، مثلت 11 دولة ..

كلمة ” بارك الله بكم ” على هذا الجهد ، هي الوسام الاثير الذي نقدمه لكلية الاعلام  ، لكني اسأل.. هل التكريم والاحتفاء الرسمي الذي حظى به ، هذا الانجاز ، كان بمستوى الطموح الذي كنا نتمناه .. بألم شديد اجيب : كلا .. فهذا الفوز لم ينل الاهتمام الذي يستحق من اجهزة الاعلام عندنا ، مثلما لم نجد له صدى ملموساً من رئاسة جامعة بغداد ، ولا من وزارة التعليم العالي ..

ان الاهتمام والتعريف الدائم وبشكل موسع بالإبداع وتشجيعه ضرورة قصوى ، ومطلوب من الجهات المعنية ، العمل على توفير البيئة المناسبة له في جميع المراحل التعليمية ، وإيجاد المناخ  المناسب الّذي يحفّز الإنسان على الجوانب الإبداعية ، وما زال الوقت متاحاً للمسؤولين في هرم السلطة ، لمبادرات تشجيعية لدعم ملامح الفوز الجامعي ، لنعطي صورة عن الاهتمام الذي يستحقه الشباب ، كي نزرع  في الذهنية المجتمعية مفهوم  احترام المبدعين ، والاهتمام بهم ، وتوفير السبل من أجل المضي في تحقيق احلامهم الابداعية ، ودفعهم لمزيد من العمل الجاد ، المرتكز على رؤية معاصرة ، فالإبداع هو مصنع لكلّ فكرة جديدة مفيدة، يتم تقديمها للمجتمع، بحيث تكون خارجة عن المألوف.. واظن هذا ما حصل لفلم كلية الاعلام الفائز ( خيال ابيض ) الذي امتلك خصائص العمل الابداعي بحدودها المعروفة ..

 ان الشباب هم الأقدر على إنتاج مواد إبداعية من شأنها تعزيز الهوية والانتماء الوطني ، كونهم الأقدر على فهم لغة الحاضر ومتطلبات الواقع  وأساليب التفكير ويمتلكون أدوات الإقناع ، وحسناً فعل وزير الشباب والرياضة باستقباله وتكريم الطالب الفائز وعمادة الكلية .

لكم ابطال ” كلية الاعلام ” وطالبها المتميز في قسم الاذاعة والتلفزيون “محمد علوان” وعميد الكلية د. عمار طاهر والتدريسيين د. حيدر القطبي ود. ضياء مصطفى  التهاني القلبية ، على جائزة افلام ” الموبايل ” في مهرجان الشارقة الجامعي الدولي للأفلام بنسخته الثانية الذي اقامته كلية الإعلام والاتصال بجامعة الشارقة في الامارات العربية المتحدة ،  فقد جسدتم  الحقيقة الازلية  ، وهي ان الإبداع يعني ابتكار أفكار جديدة ، ومهما كانت الفكرة صغيرة ، فأكيد ينتج عنها عمل متميز غير مألوف .. و ( خيال ابيض ) مثالا..!

[email protected]

مشاركة