كلمة العراق هي العليا – علي إبراهـيم الدليمي

كلمة العراق هي العليا – علي إبراهـيم الدليمي

(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين).. صدق الله العظيم.

لم ولن نصعق أبداً، ولم نتفاجأ بأي موقف للمتخاذلين هنا وهناك، فقد تعودنا على ذلك منذ أن أستقر الإنسان على وجه الأرض، وفي بلادنا العربية.. وخصوصاً في العراق، منذ إحتلاله، من عام 2003. حتى هذه اللحظة!!

والمؤامرة الأخيرة، التي جاءت تحت عنوان “السلام والاسترداد” التي أقيمت في كردستان العراق والتي تدعو إلى التطبيع مع إسرائيل) ما هي إلا خير دليل ناصح على ما وصلت إليه الأنفس الضعيفة والذليلة، لأشباه الرجال الجبناء، الذين ينتسبون “للأسف الشديد” لجغرافية العراق العميقة والعظيمة..

لقد قال العراق، منذ بداية إحتلال (فلسطين) كلمته العليا، من خلال دماء الشهداء التي أريقت على أرضنا السليبة، والنضال الطويل ضد الصهيونية، من أجل أيقاف إستعمارها الخبيث على مساحة الأرض العربية، وقطع دابرها في أراضي المسلمين أينما كانت في المعمورة.

دماء الشهداء العراقيين والعرب جميعاً التي خضبت أرض فلسطين الطاهرة.. أمانة ورسالة سلام إنسانية وأخلاقية ووطنية وعربية وإسلامية في أعناقنا.. مهما طال الزمان، لا يجوز خيانتها أو التفريط فيها، فهي مواثيق وعهد صادق بيننا وبين أجدادنا وأبائنا الذين سبقونا في التضحية من أجل قضيتنا الأساسية (فلسطين).

كما أن الدماء الزكية هي صوت العراق المدوي في الأرض والسماء، (وهي الكلمة العليا.. الذي قالها)… وأمامها تخرس كل أبواق الرذيلة، وتقطع ألسن المتأسلمين والمستعربين والخونة.. ولا نباح ولا نهيق يعلو فوق صوت العراق الحق.. والله أكبر.

مشاركة