كربلاء موضع الجد والعلا – سلمان كريم عبد العتابي

481

كربلاء موضع الجد والعلا – سلمان كريم عبد العتابي

هذه ارض كربلاء موضع الجد والعلاء ما ازكاها طاب ثراها

طلع ضعن حسين يمشي مكلل ابهيبه امامه

وطوك بفرسان غالب صفوة العز والشهامة

متجه لارض الشهادة والبطولة والكرامة

ومن وصلهه حسين جادت كربله بأول علامة

صاح وهو يشمهه هذه الارض ما اسمها

صاح شذاها طاب ثراها

اخذ من التربة قبضة وسأل فتيان المنيه

جاوبوا الطف اسمهه ونينوى والغاضريه

وبعد تحمل اسم رابع كربله الكاع الزجيه

من سمع ها الاسم ناده بها الارض مرقد اليه

انزلوا الركب ها هنا بعثت الخلد حولنا

فقصد ناها طاب ثراها

ذكرت عن جدي محمد هالخبر شد انتباهي

كال تستشهد ابتربه الهه تضاهي

الباري على الجنة يزفهه وبيه كل مسلم يباهي

والروايات تشهد قد رواها محمد

فسمعناها طاب ثراها

ابدمعه المختار جدي ترجم اسرار الروايا

كال يا مظلوم يبني راح اوضحلك خفايه

وكل انصارك تضحي وتدخل بسوح المنايه

سوف يعلو نداءكم ثم تجري دماءكم

في بوغاهه طاب ثراها

مثل ما وعدني جدي للوعد بانت علايم

اجينه للطف ولكينه عسكر على الحرب عازم

جيش سبعين الف طاغي رافعه ارماح وصوارم

وحنه بين تسعين فارس صحبتي وفتيان هاشم

حين تجري دماؤنا عند ربي جزاءنا

في علياها طاب ثراها

ناده يا صحابي وبنيني واخوتي واولاد عمي

وحدي عيفوني اقاوم والسيوف تريد جسمي

وانتوا ما مطلوب دمكم الحسين المطلوب دمي

روحوا عني يا بواسل الحرب مكتوبة باسمي

انما الامر امركم فاطلبوا ما سيركم

عترة طه طاب ثراها

صيحة وحدة الكوم صاحوا هاالعمر ما يسوة بعدك

هالدنية واجيوش ال امية شاهرة الاسياف ضدك

اشلون يبن النبي الهادي ابكربله انخليك وحدك

يا وجه يوم القيامة انواجه المختار جدك

هذه الحرب حربنا نمت والخلد دربنا

وعرفناها طاب ثراها

اخذوا من حسين رخصه وادخلوا بسوح الحرايب

ضحوا انصاره وبعدهم ضحوا الصفوة الغوالب

وظل ابو السجاد وحده ايقاوم افواج الكتايب

ومن صمودة ومن كفاحه شافت الدنيا العجايب

جسمه كعبة الضبا راسه شعلة الابا

لاح شتاها طاب ثراها

 – بغداد

مشاركة