كربلاء تؤمّن مياه الشرب للأحياء السكنية

365

البلدية تزيل التجاوزات على الأرصفة

كربلاء تؤمّن مياه الشرب للأحياء السكنية

كربلاء – محمد فاضل ظاهر

باشرت الملاكات الفنية والهندسية في مديرية ماء كربلاء بتنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الناقل بدءا من السيطرة 52 وانتهاء بمجمع الكفيل السكني وعلى رابط الزبيلية (750 و5) متر. وقال مسؤول اعلام المديرية علي النواب لـ (الزمان) امس ان (الملاكات الفنية والهندسية في المديرية تباشر حاليا بتنفيذ المرحلة الثالثة للخط الناقل بقطر 800 ملم والذي يبدأ من سيطرة 52 ويصل الى مجمع الكفيل السكني). مضيفا ان (الهدف من هذا المشروع هو لتأمين المياه الصالحة للشرب والتجمعات السكنية الممتدة على طول الطريق الرابط الممتد). موضحا ان (هناك مرحلتين قد سبقت هذه المرحلة حيث تم فيها اكمال ما يقارب 20 كيلومتر من محور النجف وصولا الى سيطرة 52). لافتا الى ان (هناك اعمال لاحقة سيتم تنفيذها لاكمال الخط الناقل الى المبزل الرئيس مع نصب محطة تقوية وبما يؤمن المياه في الخطوط الفرعية الخدمية التي تغذي القرى المجاورة لرابط الزبيلية وباتجاه مركز المدينة وقضاء الجدول الغربي). ويذكر ان المشروع بتنفيذ وبتمويل من العتبة العباسية.

ازالة تجاوزات

ونظمت مديرية بلدية كربلاء حملة لازالة التجاوزات بالتعاون مع اقسام البلدية وشرطة التجاوزات في قائممقامية قضاء المركز. وقال مسؤول اعلام البلدية ماجد ناجي لـ (الزمان) امس انه (تم القيام بحملة لرفع التجاوزات من المحال التجارية والمطاعم وغيرها لورود عشرات الشكاوى بشأن استغلال الارصفة وترك المواد عليها وبما يعوق حركة سير المواطنين الذين اضطروا الى النزول الى الشوارع لمتابعة سيرهم مع تعرض الكثير منهم لحوادث الدهس). داعيا (المواطنين في الحد من تلك التجاوزات التي اصبحت ظاهرة غير حضارية لمدينة كربلاء والتي يؤمها الملايين من الزوار سنويا لزيارات العتبات المقدسة). مشيرا الى ان (الحملة شملت ازالة التجاوزات على الارصفة والشوارع في مركز المدينة والاحياء من قبل المواطنين وبما يتلائم مع التطور الحاصل في المدينة والسعي الجاد لاعلان مركز المدينة مركزا خاليا من التجاوزات لعام 2019.

ونظمت جمعية السبطين الفلاحية في كربلاء بالتعاون مع شعبة زراعة الحسينية ندوة زراعية بشأن الافات التي تصيب اشجار الحمضيات وكيفية معالجتها.

ضرر اقتصادي

وقال عضو المكتب التنفيذي للاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في المحافظة خلال الندوة التي حضرتها (الزمان) ان (الضرر الاقتصادي التي تسببه حشرة (ذبابة الفاكهة والياسمين) على الحمضيات يتطلب الكشف والتحري عن وجود تلك الذبابتين وحث الفلاحين على استلام المصائد الفرمونية والمبيدات من الشعب الزراعية).

موضحا ان (قضاء الحسينية يشتهر بزراعة الحمضيات واشجار النخيل ومختلف المحاصيل الخضرية والتي يتطلب الحفاظ عليها لديمومة الارض الزراعية). ومن جانبه قال مسؤول وحة الوقاية في شعبة زراعة الحسينية عادل حبيب المسعودي انه (تم خلال الندوة تناول اسباب انتشار تلك الحشرتين التي تصيب اشجار الحمضيات وكيفية معالجتها وضرورة حث الفلاحين باستخدام المصائد لمنع انتشارها).

مؤكدا ان (مديرية زراعة كربلاء ودائرة وقاية المزروعات قد قامت بتوفير المبيدات لمكافحة اشجار الحمضيات وتوزيعها على الفلاحين والمزارعين). لافتا الى انه (تم التطرق خلال الندوة ايضا الى حشرة الحميرة والدوباس التي تصيب اشجار النخيل وكذلك افة العناكب من اجل توفير المعالجة الحية وانهاء معاناة ومشاكل الفلاحين والمزارعين).

مشاركة