كتل كردية تدعو لجنة تقصي الحقائق لكشف الخروقات في الانتخابات

408

كتل كردية تدعو لجنة تقصي الحقائق لكشف الخروقات في الانتخابات

اربيل – الزمان

قدمت ثلاث كتل كردية  طلباً بتشكيل لجنة تقصي الحقائق في انتخابات برلمان اقليم كردستان. وقال النائب احمد حاج رشيد في تصريح امس ان (ثلاث كتل كردية وهي الجماعة الاسلامية وحركة تغيير والجيل الجديد قدمت طلبا الى وزارة الداخلية لتشكيل لجنة تقصي حقائق في انتخابات برلمان كردستان)، واشار الى أن (هناك خروقات وتزوير واستخدام ادوات ووسائل الدولة من مستمسكات ثبوتية وهويات احوال المدنية) بحسب قوله، واتهم  النائب عن حركة تغيير هوشيار عبد الله في وقت سابق الحزبين الرئيسيين في كردستان بتزوير المستمسكات في الدوائر الاتحادية لاستخدامها بالانتخابات ، مطالبا  بتشكيل لجنة لاحالة المتورطين في ذلك للقضاء. في غضون ذلك كشفت تقارير عن مساع يجريها الحزب الديمقراطي الكردستاني من أجل تشكيل حكومة أغلبية في إلاقليم وفقًا للاستحقاقات التي أفرزتها الانتخابات الاخيرة ونقلت التقارير عن  عضو بالحزب قوله ان (قيادات الحزب على وشك الاتفاق بشأن تشكيل حكومة أغلبية في كردستان قائمة على أساس منح الفائزين في الانتخابات مناصب تتناسب مع ما حصلوا عليها من مقاعد في انتخابات برلمان الإقليم)، لافتا الى ان (الحزب حصل على نحو 45  مقعدًا يجري حوارات مستمرة مع الأحزاب الكردية الصغيرة التي حصلت على مقاعد محدودة بهدف جمع مقاعدها لتشكيل أغلبية برلمانية)، واضاف ان (الاتصالات مع الاتحاد الوطني الكردستاني توقفت على خلفية الخلاف على رئاسة الجمهورية والذي أسفر عن اختيار برهم صالح رئيسًا للعراق)، وتابع ان (الاتحاد أخلّ بجميع وعوده واتفاقاته السابقة مع الحزب وعليه أن يتحمل نتائج ذلك) على حد تعبيره . وكان القيادي في الاتحاد شوان داود قد رد على تلك التصريحات المطالبة بالاستحقاقات الانتخابية بأنها سابقة لاوانها.  وقال داود ان (نتائج انتخابات الاقليم لم يصادق عليها من قبل المفوضية نظرا لوجود الف و600  شكوى بالاضافة الى ان هناك جهات وقوى تشكك بنزاهة تلك الانتخابات).

مشاركة