كتاب وجوه.. أوراق الهجرة والرحيل

327

كتاب وجوه.. أوراق الهجرة والرحيل
بيروت – الزمان
»كتاب وجوه – حكايات الغربة والحنين« رواية من تأليف الدكتور سلمان رشيد سلمان، صدرت، أخيراً عن الدار العربية للعلوم، وجاء في تعريفها:
“مذ وضعت الحرب أوزارها في العراق، شكّلت وما تزال موضوعاً أثيراً لدي الكثير من الروائيين، فانطلقوا يرصدون تداعياتها وتأثيرها في الإنسان والمكان والزمان، ويتخذون منها عالماً مرجعياً تمنح منه الرواية العراقية، وتتأثر به وتحيل إليه علي مستوي الحكاية والخطاب، وإذا الروايات تتري، ولكلٍّ منها حكايتها وخطابها. و”كتاب وجوه” يروي حكايات الغربة والحنين يسردها د. سلمان رشيد سلمان علي ألسنة الشخصيات التي ترزح تحت وطأة الواقع لتقول لنا في النهاية إن إرادة الحياة هي الأقوي. يعتبر د. سلمان رشيد سلمان أن الوطن لم يعد ذلك المكان الضيق الذي ولدنا وترعرعنا فيه، ولم يعد الحاكم ذلك الذي يمسك بزمام الأمور علي قطعة من الأرض ويتحكم في أفرادها كالقدر الذي لا مناص له. “… لقد عانينا نحن جيل الغربة من الحروب التي اجتاحت وطننا فمزقت مجتمعنا وغيرت قيمنا وجعلتنا نواجه العالم والإخوان والأصدقاء عراة منهكين بلا كرامة ولا مستقبل فوجدنا أن القيم التي آمنا بها والصداقات التي أقمناها عبارة عن أوهام لا تصمد لواقع. أصبح كل منا يبحث عن وطن فلا يجده في دول الجوار أو لدي الإخوان أو الأصدقاء واكتشفنا أن لا بقاء لنا إلا في السعي نحو اكتساب المعرفة والإيمان بأن التغيير فيما حولنا يجب أن لا يدعنا نتقاعس عن فهمه والاستفادة منه من خلال تغيير أنفسنا مهما كان هذا التغيير قاسياً. هذه الرواية تحكي قصة أولادنا الذين وجدوا أنفسهم فجأة في المهجر وفي ظروف قاسية مادياً وعاطفياً ومعنوياً، فحولوا الهزائم والنكسات التي مروا بها إلي إيمان بالمستقبل لهم ولأبنائهم، وها نحن نجدهم يحتلون المواقع الجيدة في مختلف أنحاء العالم، ويساهمون بشكل فعال في بناء الأوطان التي تعتبرهم مواطنين فيها، كما يساهمون في بناء وطنهم الذي أجبروا علي الرحيل عنه. هذا الجيل الذي أحسن استخدام منتجات هذه الثورة المعرفية فاستطاع أن يتواصل مع أجزائه التي فرقها الارتحال والهجرة…”. وعليه، يكون د. سلمان رشيد سلمان قدم عملاً روائياً أنيقاً بلغته، واقعياً بأحداثه وأمكنته، يحقق متعة مزدوجة ناجمة عن اللغة من جهة، والأحداث من جهة ثانية. أو قل هي متعة الحكاية والخطاب في آن معاً. ويكون “كتاب وجوه.. حكايات الغربة والحنين” زمناً للقراءة والحياة في النص الجميل”.

/2/2012 Issue 4128 – Date 21- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4128 – التاريخ 21/2/2012
AZP09