كتابية الشعر وتحول البناء للناقد أحمد كُريم بلال

564

كتابية الشعر وتحول البناء للناقد أحمد كُريم بلال

لندن – حسين علي غالب

تتناول دراسة الكتاب (كتابية الشعر)، بمعنى تحوُّل النص الشعري إلى نص مكتوب يتوجه – في المقام الأول – إلى متلقٍ قارئ يتلقى النص الشعريَّ مكتوبًا لا مسموعًا، ومن ثمَّ كانت: (تحولات البناء)، فقد اقتضت كتابية الشعر عدة تحولات بنائية، أهم ما رصده هذا الكتاب منها هو: (التشكيل البصري الكتابي) الذي تظهر به القصيدة في هيئتها الطباعية على الورق، ولا شكَّ أنَّ طريقة الكتابة التي تُقدَّم بها القصيدة الشعريّة الحديثة قد أصبحت ذات بعد جمالي، ولها أهدافٌ أسلوبية ودلالية مُهمّة يحاول هذا الكتاب رصدها واستقصاءها، والكشف عن جماليتها عبر عناصرها المـُتعدِّدة بدايةً من طبيعة التنسيق الكتابي بما يتضمنه من توزيع الأسطر الشعرية وتوظيف الفراغ وحجم الكلمة أو الكتابة بخط اليد أحيانًا، ثم تتوالى العناصر مثل: توظيف العلامات غير الملفوظة كعلامات الترقيم وغيرها، واستخدام الملصقات، وتقسيم القصيدة إلى مقاطع، وأخيرًا تقديم القصيدة في شكلٍّ كتابيٍّ كليٍّ مُجسَّدٍ على الورق، وكل هذه العناصر يرصدها الكتاب مُصنِّفًا ومحلِّلاً في محاولةٍ للتمييز بين أبعادها الفنِّية والجماليّة المتَّزنة، وتجاوزاتها التجريبيّة المـُندَفِعة. جدير بالذكر أن الكاتب (أحمد كُريم) والذي ألقبه بصائد الجوائز قد حصل على عدة جوائز في النقد الأدبي والدراسات الأدبية منها: جائزة (إحسان عبد القدوس) وجائزة(الطيب صالح) من السودان وجائزة المقال الأدبي من وزارة الثقافة المصرية وجائزة كتاب الجمهورية فرع النقد الأدبي من مصر وجائزة مجمع اللغة العربية بالقاهرة في الدراسات الأدبية وأخيراً جائزة “كتارا” في النقد الأدبي الروائي.

مشاركة