كبيراً تبقى أنت – حسين الجاف

665

كبيراً تبقى أنت – حسين الجاف

الى الشاعر  المبدع بدر شاكر السياب..

وحيدا

كان يقف هناك

كأنه كان ينتظر احدا كما يبدو

لكن لا احد جاء

ولم يواسه في وحدته انسان

تلفت يمنة ويسرة

وظل ينتظر

لكن لم يكن ثمة احتفاء به

كان يحدق في المارة فردا فردا

عله يجد من يعرفه.. فلم يكن

ولربما تفرس في وجوههم ايضا

كان يتوقع مطلق التفاتة

وقفت بجانبه طويلا وهو متسمر في قاعدة التمثال

اذا لا احد قرأ بحضرته قصيدة مثلما كانوا يفعلون كل سنة

ولم يزين جيده مسؤول بباقة ورد

صار (بيكس) 1 حقيقيا وثانيا

نظرت الى الضفة الاخرى حيث لم يبق له اهل فيها

انقبض صدري واغتمت نفسي وعلت وجهي مسحة حزن

فالتفت الى النهر مجيلا النظر في طيات موجاته

وهي تنساب بعذوبة نحو جوف الخليج

ترى هل لمثل هذا الجحود من مبرر؟

فشبكت عشري على رأسي وتكدر خاطري

فغرقت في بحر من الحزن واخذت ابلي

 (1)(بي كس) باللغة الكوردية معناها الذي لا احد له.. وهنا اشير الى الشاعر (بي كس) الشــــــــــاعر الكوردي المعروف 1904- 1948 وهو والد شاعرنا الكوردي شيركو فايق بي كس (ت:.(2012

مشاركة