كاتاتينش يلغي معسكر أربيل ويدعو اللاعبين إلى التجمّع بالبصرة 

433

 المدرّب يستعد لمواجهة إيران في التصفيات المزدوجة

كاتاتينش يلغي معسكر أربيل ويدعو اللاعبين إلى التجمّع بالبصرة

النصرية – باسم ألركابي

الغى مدرب منتخبنا الوطني كاتانيتش  المعسكر الذي كان مقرر  ان يقام  في اربيل في السابع من الشهر الحالي وذلك لعدم جدواه بسبب عدم تكامل اللاعبين قبل ان تأتي دعوته لهم في التجمع في البصرة  يوم الجمعة القادمة  استعدادا لخوض مباراته الثانية على أرضه في ملعب جذع النخلة في البصرة والتعويل على عاملي الأرض والجمهور ودور اللاعبين والمدرب في الخروج بكامل علامات اللقاء الأهم في التصفيات  والاختبار الصعب لمنتخبنا لان أي نتيجة أخرى ستكون غير مجدية  أي علينا الحفاظ على الصدارة  وهذا مرهون بتحقيق الخطوة الثالثة بعد طموحات  اللعب  بعد 12 يوما من الان عندما  يضيف  نظيره منتخب ايران في  مواجهة من العيار الثقيل ويأمل في مواصلة  نتيجته الايجابية بعد الفوزين المهمين على  هونغ كونغ بهدفين دون رد وعلى كمبوديا بأربعة اهداف دون رد  ليخدمه فارق الأهداف  في تصدر فرق مجموعته الثالثة ضمن تصفيات  كاس العالم القادمة بقطر وامم اسيا.

ويمثل اللقاء المذكور التحدي الكبير لمهمة المدرب الذي لازال يواجه الانتقادات  التي تحمله مسؤولية  تراجع الاداء  وبسبب عدم ثبات واستقرار  مستوى المنتخب  وأهمية  ان يصل الى الحالة التي  يريدها الشارع الرياضي الذي يأمل ان  يعمل على تدارك الهفوات الدفاعية وفي اختيار التشكيل المناسب بعد ثلاث مباريات  مهمة تكون قد حققت الرؤية في ان يصل  الى الاختيارات المطلوبة على مستوى اللاعبين الأساسين والبدلاء لان الفريق سيكون امام  مهمة  غير سهله لاسيما وانه لا توجد مقارنة إطلاقا بين  منتخبي هونغ كونغ وكمبوديا  ومنتخب ايران القوي ولازال احد ابرز فرق منتخبات اسيا ونجح عدة مرات في الوصول الى كاس العالم ولا يمكن التعويل على سقوطه امام البحرين النتيجة التي  ستحفزه تدفعه الى اللعب  القوي وطريقة التعامل  مع الامور  والحاجة الى تأكيد قوته ودوره في المنافسة على صدارة المجموعة ويرى في عبور حاجز العراق الطريق التي تأخذه  الى الامام لأنه سيستقبل  منتخبنا والبحرين في المرحلة الثانية في حزيران القادم ما يجعله ان  يعمل ما بوسعه  لتحقيق المنجز  هكذا تأتي حسابات جهازه الفني  الذي يكون قد راجع ازمة الخسارة مع البحرين والعمل للثأر لها  معنا التي لم تجعل الأمور سهله امام منتخبنا في الصراع على صدارة المجموعة التي تظهر ايضا  قريبة من البحرين الذي سيخرج الى هونغ كونغ ويبدو مرشحا للفوز ولو لا يمكن التكهن بالنتائج تحت أي تأثير  لكن الفوارق الفنية ستسهم كثيرا في تفوق البحرين  المتطورة  وفي حظوظ كبيرة هذه المرة بعد نتائج جيدة.

اللعب بتركيز

مؤكدان منتخبنا مطالب  اللعب بتركيز كبير  من اجل تحقيق الفوز وإبقاء  صدارة المجموعة لمصلحته ولان ذلك سيدعم الجهود لتجاوز منتخب البحرين في لقاء البصرة في التاسع عشر وهنا تظهر أهمية النتيجة الايجابية في لقاء الرابع عشر من الشهر الحالي التي تجعل منه يغرد خارج السرب  أي انه سيلعب امام تحديات  منها تحقيق الفوز باي ثمن كان وهذا يعود  لدور المدرب في اختيار التشكيل القادر عل اللعب بأقل الأخطاء بما في ذلك البدلاء وان تأتي خياراته على ضوء مباريات الفريق الخيرة وخلال فترة العمل التي زادت على السنة وهو الذي وعد بان مهمته محددة بالوصول الى كاس العالم وعلى هذا الأساس سيكون المسئول الأول عن هذا الامر   ولو الحديث عنه مبكرا امام ما سيجري ويحدث وهو ما يحصل مع المنتخبات الكبيرة  لكن الكل يعول على ان  تأتي مهمة  ايران بالاتجاه الصحيح  والنتيجة التي توازي كل ما حققه المدرب على مستوى التصفيات التي جميعها تعد تحضير للقاء ايران  وكيفية التعامل مع  المهمة.

ولان الفريق مطالب في البقاء بالصدارة  التي هي من تدعم المهمة  لما تشكله من جانب معنوي  والفوز على إيران يبقي  الطريق مفتوحا للفريق في  المرور من بوابة البحرين في حسابات يتحملها المجرب اولا في كيفية إدارة الأمور  فنيا ونفسيا ومعنويا وفي ظل ظروف اللعب التي بقينا ننتظرها اكثر من ثلاثة عقود  عانى فيها المنتخب   عندما بقي يتنقل من جولة لأخرى ومن ملعب لأخر  فضلا عن  صرف الاموال وغيرها من الجوانب التي تأثر بها قبل ان تنفرج الامور بوقت الرجل الرائع فانتينو ووقفته الجيدة في  وضع حد للحظر الكروي وعودة منتخباتنا  للعــــــــب في ميادينها التي مهم ان تستثمرها  كما يجب  ويبقى دوما رهان الـــفرق على ملاعبها.

نقطة التحول

الفوز على إيران سيكون نقطة التحول في مسار التصفيات في مهمة غير سهله على الإطلاق لأكثر من سبب حيث البقاء على الصدارة ومن خلالها مواجهة البحرين بثقة أكبر وكل الدلائل تشير بان الفوز على إيران يمنحنا التغلب على البحرين لفريق الأخر الذي ينافس على الصدارة.

وتأتي النتيجة ضمن محاولات المدرب   لمساعدة المنتخب في التواصل مع الصدارة واقتراب للتصفيات الأخرى امام مباراتين صعبتين يكون قد اعدلهما وأهمية تقديم كل ما لدى اللاعبين من اج ل الاستمرار في صدارة المجموعة والبقاء عندها يتطــــــــلب الفوز على إيران في اهم اختبارات المجموعة كاملة.

الفوز على إيران سيمنحنا الكثير من الفوائد حيث ابقاء في المقدمة مهما كانت نتيجة البحرين قبل توسيع الفارق مع إيران الى أربع نقاط وان حصل فان ذلك يعد بالعمل الكبير وذلك سيكون محفزا للمنتخب في مواجهة البحرين بثقة كبيرة   وقد تسهل من مهمة حسم النتيجة التي ستجعل من الامور ان تسير بالاتجاه الصحيح حتى لأخوف بعد عندما تبقى لنا مباراتين ذهابا واحدة مع هونغ كونغ والأخرى مع ايران لكن الأول ان نقطع خطوة إضافية تحت انظار جمهور جذع النخلة.

مهمة إيران

في وقت ان ايران تدرك بغير الفوز قد تفقد  مهمة الانتقال للدور الاخر  وهو احد المنتخبات الذي لم يتأخر عنها قبل ان يحجز تذكرته  في الوصول الى كاس العالم لعدة مرات أخرها في روسيا ولازال احد  ابرز فرق اسيا القوية  وأكثر قوة وخبرة  ويرى ان الأمور ستنجز عند حسم لقاء العراق الذي يمثل التحدي الحقيقي لهم  وايران تريد العودة بسرعة للنتائج الايجابية وان تتعثر مرة أخرى  ولأنها تمتلك قوة فنية كبيرة ولو انه سيدخل تحت ضغط النتيجة لان مدربه يعلم  ان التأخر في البصرة  سيدخل الفريق  في متاهات  الامور ويربك الحسابات وهو الأخر سيكون  امام مهمة محفوفة بالمخاطر رغم  كونه منتخب متكامل  ويملك مجموعة لاعبين  ومدرب له خبر طويلة  ويسعى لتعويض سقوط البحرين التي عرقلت من المشوار الذي ربما يصعب بعد اكثر مت فشل في مهمة  العراق التي ستكون مختلفة على الفريقين بوقت واحد.

ويتصدر منتخبنا المجمــــــــوعة بسبع نقـــــــــاط وله ستة أهداف وعليه هــــــــدف واحد متساويا مع البحرين متفـــــــوقا عليه بفارق الأهداف حيث جمع سبع نقـــــــــاط وله ثلاثة أهــــــــداف وعليه هدف واحد.

صدارة المجموعات

ونظرة سريعة لمجموعات فرق اسيا المشاركة في البطولتين حيث يتصدر منتخب سوريا بالعلامة الكاملة مجموعته بتسع نـــــقاط من الفوز بثلاث مباريات متقدما بفارق الأهداف على منتخب الصين الاخر الذي جمع تسع نقاط كاملة.

كما تتصدر استراليا المجموعة الثانية بتسع نقاط وتليها الأردن بسبع نقاط وتتصدر اوزبكستان المجموعة الرابعة بست نقاط وتليها السعودية بخمس نقاط وتتصدر قط المجموعة الخامسة بعشر نقاط وبعدها تأتي عمان بست نقاط.

وتتقدم اليابان المجموعة السادسة بتسع نقاط وتليه قيرغيزستان بست نقاط وتتـــــــقدم تايلاند المجموعة السابعة بسبع نــــــــقاط والوصافة لفيتنام بنفس الرصيد وقف كوريا ج على رأس المجمعة الثامنة والأخــــــــيرة بسبع نقاط وبهدها كوريا ش بنفس الرصيد.

ويذكر ان ثمانية فرق المتصدرة وأفــــــــضل أربع ثوان تنـــــــتقل للتصفيات الحاسمة للتأهل لبطولة قــــــــطر التي ينتظر الشارع العراقي بلهفة في ان يصل منتخبنا مــــــــرة اخرى بعد الوصول الاول في بطولة المكسيك 1986.

جليل زغير

ويقول  جليل زغير رئيس الاتحاد الفرعي لكرة القدم في ذي قار املنا كبير بلاعبي المنتخب في  تحقيق  الانتصار على إيران بعدما تعززت صفوفه وقدراته الفنية وارتفعت حالته المعنوية بعد تصدر المجموعة  اثر الفوز  على كمبوديا وقبلها على هونغ كونغ والان في الحالة المطلوبة رغم توقف الدوري لكن اللاعبين يواصلن وحداتهم التدريبية مع فرقه في الفترة الحالية في وقت سيحضر اللاعبين المحترفين وهم في وضع فني جيد متوقع كم متوقع ان يعكس المنتخب حالة الانسجام التي وصل اليها بعد ثلاث مباريات مهمة ولان اغلب اللاعبين يلعبون سوية  والكل في حالة فنية من دون إصابات وبعد عودة الحارس جلال حسن وكل الدلائل تشير الى قدرة الفريق في  تحقيق الخطوة الكبيرة  ولان الفوز سيدعم جهود المنتـــــــخب إمام البحرين في ظل الوضع الذي سيلعب به حيث عاملي الارض والجمهور  اللذين سيساهمان في  دعم جهود اللاعــــــــبين في المباراتين القادمتين  من اجل إضافة نقاطهما كاملة والتقـــــــــدم في الصدارة بقوة  عبر استــــــخدام اللاعبين بالشكل الأمثل من  قبل المدرب الذي  باتت صورة اللاعبين واضحة إمامه  ولأنه يدرك خصوصية لقاء ايران  وكيفية تحضير اللاعبين والفريق امام اهم الاختبارات.

مشاركة