كابتن الريال يتمسك بالأمل ويرفض التعليق على ركلة الجزاء والملكيون يفرضون هيبتهم على البرشا وألبا يثير الجدل

{ مدن (ا ف ب) – فرض ريال مدريد هيمنته على برشلونة هذا الموسم عندما تغلب عليه 2-1 اول امس السبت في المرحلة السادسة والعشرين على ملعب “سانتياغو برنابيو”، محققا فوزه الثالث في 6 مباريات على غريمه هذا الموسم مقابل تعادلين وخسارة واحدة.واللافت ان ريال مدريد حقق فوزه بتشكيلة شبه احتياطية في الشوط الاول، لكن هذا لم يمنع برشلونة من الاستمرار في الصدارة بفارق 13 نقطة عن ريال الثالث، .وهذه الخسارة الثانية فقط لبرشلونة هذا الموسم في الدوري، بعد الاولى امام مضيفه ريال سوسييداد (2-3) في 19 كانون الثاني الماضي.وهذا الكلاسيكو ال225 بين الفريقين، ففاز ريال مدريد 90 مرة وبرشلونة 87 مرة.ولم يسقط ريال مدريد على ارضه منذ 25 مباراة، وتعود خسارته الاخيرة الى 10 كانون الاول 2011 امام برشلونة بالذات (3-1).ونجح ريال في تحقيق الفوز على ضيفه برشلونة لاول مرة منذ ايار 2008 عندما سجل راوول غونزاليس اخر اهدافه في الكلاسيكو (4-1).وكان برشلونة تعرض لخسارة محرجة امام ضيفه ريال مدريد 1-3 الاسبوع الماضي في اياب نصف نهائي الكأس بعد تعادلهما ذهابا 1-1 وفقد لقبه، كما انتهت مباراتهما ذهابا في الدوري بالتعادل 2-2، وذلك بعد افتتاح الموسم باحراز ريال لقب الكأس السوبر المحلي لخسارته خارج ارضه 3-2 وفوزه 2-1 في ملعبه.

 موراتا: الفوز على برشلونة

 من جهته أكد ألفارو موراتا مهاجم ريال مدريد أن الفوز على برشلونة مرتين في أقل من أسبوع يعد بمثابة دفعة معنوية ستعطي الفريق الكثير من الثقة قبل موقعة أولد ترافورد عندما يواجه الملكي غدا الثلاثاء مانشستر يونايتد في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

 وقال موراتا في تصريحات صحفية عقب مباراة برشلونة التي فاز فيها الريال اول أمس السبت (2-1) ضمن الجولة السادسة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني: “نحن نعمل بشكل جيد، هذين الفوزين أمام برشلونة يمنحانا الكثير من الثقة لمباراة الثلاثاء”.

 وكانت مباراة الذهاب أمام مانشستر يونايتد التي اقيمت في ملعب سانتياجو برنابيو قد انتهت بتعادل الفريقين لهدف لمثله.

 وعمق الفريق الملكي من جراح برشلونة بعدما أقصاه الثلاثاء الماضي من بطولة كأس الملك بالفوز (3-1) وكرر الفوز (2-1) أمس في الليجا.

 ولعب موراتا أساسيا للمرة الاولى أمام برشلونة، وصنع كرة عرضية أحرز منها الماهجم الفرنسي كريم بنزيمة هدف الفوز الاول للريال.

 وأضاف موراتا عن لقاء برشلونة “لقد قال لي المدرب إنني سألعب أساسيا، وكنت مستعدا ذهنيا. لقد سارت الامور بشكل جيد رغم انه كان من الممكن ان أسجل هدفا. سأواصل العمل لكي استغل هذه الفرص عندما تسنح لي”.

 وأكد موراتا أن تركيزه الان ينصب على موقعة أولد ترافورد امام مانشستر يونايتد.

 ألبا يثير الجدل

 وأثار الظهير الأيسر لبرشلونة جوردي ألبا الكثير من الجدل أثناء إحتفاله بهدف ميسي الذي أحرزه في الكلاسيكو  الذي إنتهى بفوز ريال مدريد 2-1، وذلك بعدما أظهرت لقطة تليفزيونية قيامه برفع أصبعه لجماهير البرنابيو . اللاعب رد قائلا على هذا الموقف في تصريحات لصحيفة ماركا المدريدية أن إشارته لا تحمل أية إساءة وأن القصد منها هو أن ليونيل ميسي سيبقى اللاعب رقم واحد بعد أن تعرض لإنتقادات لاذعة وغير منصفة.

 في الوقت الذي قامت فيه سبورت الكتالونية بتبرئة ساحة اللاعب بعدما قامت بنشر صورة اللاعب من زاوية أخرى تؤكد صحة كلام اللاعب وتوضح أنه أشار بأصبع السبابة وليس الوسطى كما حاولت ماركا إيهام البعض . وتعليقاً على الهزيمة قال ألبا :” الهزيمة لم تكن عادلة، كان المفروض أن تنتهي المواجهة بالتعادل لكن الحكم تغاضى عن ركلة جزاء لصالحنا قبل النهاية كانت واضحة للغاية”.  وأضاف ظهير البلوجرانا :”لعبنا بشكل أفضل من المباراة السابقة،صحيح أننا غادرنا مدريد بدون نقاط لكننا غادرناها بإحساس جيد ولا زال لدينا رصيد كاف من الأفضلية في صدارة الليجا.

 راموس يتمسك بالأمل

 بالمقابل طالب المدافع الأسباني الدولي سيرخيو راموس زملائه في فريق ريال مدريد ببذل كل ما بوسعهم في المراحل المتبقية من الدوري الأسباني لكرة القدم مشيرا إلى أن المنافسة كانت أكثر صعوبة قبل الفوز على برشلونة 2-1 اول امس السبت في الدوري.

 وأوضح راموس الذي سجل هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 82 من المباراة أن المنافسة كانت أصعب عندما كان الفارق مع برشلونة 16 نقطة ولكنه تقلص الآن إلى 13 نقطة قبل 12 مرحلة من نهاية المسابقة.

 وأكد راموس ، بعد انتهاء المباراة ، “13 نقطة أفضل من 16 . طالما تقلص الفارق ولم يتوج أي فريق باللقب ، نكون مضطرين للكفاح دائما”.

 ورفض راموس التعليق على مطالبة البرازيلي أدريانو لاعب برشلونة بضربة جزاء في نهاية اللقاء بدعوى التعرض للإعاقة من قبل راموس نفسه داخل منطقة الجزاء.

وقال راموس “لا أعلم ما إذا كان الاحتكاك مع اللاعب حدث بالفعل. يجب أن أرى الإعادة التلفزيونية بنفسي. لا أرى أنها كانت لعبة حاسمة في المباراة”. وأعرب راموس عن سعادته بتحقيق انتصارين متتاليين على برشلونة في غضون أيام قليلة حيث أسقط فريقه منافسه الكتالوني 3-1 يوم الثلاثاء الماضي في إياب المربع الذهبي لمسابقة كأس ملك أسبانيا وأطاح به من البطولة.

 وقال راموس إن الريال استحق النقاط الثلاث في مباراة اليوم بعدما نجح في استغلال ثغرات في دفاع برشلونة لتحقيق الفوز رغم التعديلات العديدة التي شهدتها تشكيلة الريال اليوم.

 وعن المباراة المقررة أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي يوم الثلاثاء المقبل في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا ، قال راموس “هدفنا هو عبور هذه المباراة واجتياز دور الستة عشر. نحترم الفريق المنافس ولكنه الاحترام الذي يساعدنا على اجتيازه”.

مشاركة