قيمة رعاية التصفيات الآسيوية في القنوات التلفزيونية العراقية –   مجاشع محمد علي

 قيمة رعاية التصفيات الآسيوية في القنوات التلفزيونية العراقية –   مجاشع محمد علي

اثارت قضية الحقوق الإعلامية الحصرية لبث مباريات البطولات الآسيوية وعلى رأسها التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر ومسابقات المنتخبات الوطنية والأندية جدلاً وتنافس كبير بين القنوات التلفزيونية وانشغلت القارة الصفراء بهذا الحدث ومنها العراق للحصول على الحقوق الإعلامية الحصرية لبث مباريات البطولات الآسيوية.

 الموضوع هو مالي بالدرجة الاساس لانه سيوفر للقنوات عوائد مالية بملايين الدولارات وهو ما حصل لقناة عراقية رياضية فتية تمكنت ادارتها من فهم اللعبة فأشتروا حقوق البث في العراق، القنوات التلفزيونية ومن خلال الرعاية التي اصبحت صناعـة قائمة بذاتها تتمتـع بشهرة كبيرة على المستوى العالمي، وباتت من أسرع أدوات الاتصال التسويقي نمواً في جميع انحاء العالم ومنها العراق، فقد بلغ معدل الإنفاق العالمي على أنشطة الرعاية نحو مئة مليار دولار عام 2018 ونمو الرعاية كشكلٍ من أشكال الاتصال التسويقي يرجع إلى عدة عوامل أهمها؛ البحث عن وسائل ترويجية غير تقليدية بخلاف الإعـلان الذي أصبح وسيلة أقل فاعلية بسبب التزاحم الإعلاني من قبل المعلنين، خَلْق عمليـة ربط مرغوب بها من خلال إثـارة وعي الجمهور وجذب انتباهه إلى ما يقدمه الرعاة من خدمات ومنتجات والربط بينهم وبين الأنشطة أو الأحداث التى يتم رعايتها، التغلب على الحدود والفواصل اللغوية والثقافية، كما أنها فرصة لتبادل الثقافات والمعارف والتعرف على عادات وتقاليد جديدة بصرف النظر عن اللغة أو الجنسية أو الاتجاهات وهناك العديد من التجارب الناجحة في مجال الرعاية.

القنوات العراقية التلفزيونية يجب أن تدرك أهمية الرعايات التجارية للاستفادة من العوائد المالية؛ وترجع أهمية مكانة الرعاية ضمن منظومة الاتصالات التسويقية إلى دورها في رفع درجة الوعي بالعلامة التجارية، زيادة قوتها، وتوفير مزايا تنافسية لها للتغلب على العلامات التجارية المنافسة، وجذب الانتباه لأسم الشركة ومنتجاتها باعتبارها أول وأهم مراحل السلوك الشرائي. وتُعد الرعاية الرياضية في قارتنا الاسيوية وخاصة في البطولات الكبرى ومنها على سبيل المثال مباريات البطولات الرئيسية في الاتحاد الاسيوي، وعلى رأسها التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر، وكذلك كأس آسيا 2023 في الصين، وكأس آسيا للسيدات 2022 في الهند، ونهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما 2022 في أوزبكستان، إلى جانب مباريات دوري أبطال آسيا أهم مجالات الرعاية على الإطلاق وتَلقى قبولاً وترحيباً كبيراً من الشركات الراعية، وكذلك من قِبل الجمهور الداخلي لهذه الشركـات. كما تَلقى تشجيـع المسؤولين على المستوى الرسمي والخاص، إلى جانب جاذبيتهـا لدى المستهلكين.

وتحظى الرعاية الرياضية بالنصيب الأكبر من معدل الإنفاق العالمي على أنشطة الرعاية، حيث بلغ معدل الإنفاق عليها 69% عام 2013 ولعل إقبال الشركات والمؤسسات على الرعاية الرياضية يرجع إلى قدرتها على الوصول لجماهير عريضة باختـلاف أعمارها وجنسياتها وميـولها وثقافتها وخصائصها الشخصية. كما تُستَخدم كوسيلة مميزة للوصول إلى أجـزاء وشرائح معينة فى السوق، وتوجيه رسائل خاصة إليهم. والرعاية الرياضية أداة اتصالية فعالة تستخدمها الشركات لتدعيم علاماتها التجارية، فهي تحقق لها العديد من المزايا منها؛ بناء أو تغيير شخصية علامتها التجارية وتعظيم عملية نقل الصورة المرغوبة عن هذه العلامة إلى الجمهور المستهدف، خلق الوعي بالعلامة التجارية من خلال زيادة حجم التعرض لها في وسائل الإعلام، زيادة درجة مصداقيتها لدى الجمهور ورفع معدل تذكرهم لها، تحسين الصورة الذهنية للشركة ومنتجاتها، توطيد علاقاتها بوسائل الإعلام، الوصول لأسواق جديدة، الحفاظ على النسبة السوقية للشركة من خلال ولاء الجمهور للعلامة التجارية، وأخيراً خلق مزايا تنافسية تحقق لها التفرد والتفوق على المنافسين.اخيرا اتمنى مخلصاً لقنواتنا التلفزيونية ولجميع وسائل الإعلام المحلية التقليدية او الالكترونية ان تستفيد من التجارب العربية والعالمية في موضوع التمويل وان لا تضيع فرصه مثل التصفيات الاسيوية في الحصول على اموال هم بأمس الحاجة لها.

مشاركة