قيادي لجبهة التحرير الأريترية يكشف لـ (الزمان) أسرار التحالف بين آبي أحمد وأفورقي

القاهرة‭ -‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬بدأت‭ ‬فيه‭ ‬القوات‭ ‬الإثيوبية‭ ‬حملة‭ ‬عسكرية‭ ‬في‭ ‬إقليم‭ ‬التيجراي‭ ‬بعد‭ ‬تلقيها‭ ‬دعم‭ ‬عسكري‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬دول‭ ‬أبرزها‭ ‬الإمارات‭ ‬والصين‭ ‬وتركيا‭ ‬كشف‭ ‬عثمان‭ ‬صالح‭ ‬ودكروف‭ ‬عضو‭ ‬المجلس‭ ‬المركزي‭ ‬لجبهة‭ ‬تحرير‭ ‬إريتريا‭ ‬في‭ ‬حوار‭ ‬خاص‭ ‬للزمان‭ ‬أسرار‭ ‬التحالف‭ ‬بين‭ ‬نظام‭ ‬آبي‭ ‬أحمد‭ ‬والرئيس‭ ‬الأريتري‭ ‬آسيا‭ ‬افورقي‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬عثمان‭ ‬صالح‭ ‬أن‭ ‬هدف‭ ‬التحالف‭ ‬بين‭ ‬النظامين‭ ‬إقامة‭ ‬تكتل‭ ‬جديد‭ ‬يخوضان‭ ‬عبره‭ ‬المساومات‭ ‬في‭ ‬صراع‭ ‬المصالح‭ ‬الذي‭ ‬يعصف‭ ‬بالمنطقة‭ ‬ويلويان‭ ‬عبره‭ ‬ذراع‭ ‬مصر‭ ‬والسودان‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬تنازلات‭ ‬كبيرة‭ ‬بينهما‭ ‬في‭ ‬قضاياهم‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬ومن‭ ‬ضمنها‭ ‬قضايا‭ ‬المياه‭ ‬والفشقة‭ ‬وسد‭ ‬النهضة‭ ‬ويبدوا‭ ‬أن‭ ‬الصعوبات‭ ‬التي‭ ‬واجهت‭ ‬طموحاتهما‭ ‬دفعتهم‭ ‬إلى‭ ‬أساليب‭ ‬غير‭ ‬حكيمة‭ ‬وورطتهم‭ ‬في‭ ‬معركة‭ ‬ليس‭ ‬بمقدورهم‭ ‬تحديد‭ ‬نهايتها‭ ‬حيث‭ ‬تعدد‭ ‬اللاعبون‭ ‬فأصبح‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬المعركة‭ ‬باهظ‭ ‬الثمن‭ ‬والانسحاب‭ ‬منها‭ ‬أكثر‭ ‬كلفة‭ ‬والأمر‭ ‬الأخطر‭ ‬هو‭ ‬اقتحام‭ ‬البلاد‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬لا‭ ‬ناقة‭ ‬للارتريين‭ ‬فيها‭ ‬ولا‭ ‬جمل‭ ‬وقد‭ ‬يعطي‭ ‬مبرر‭ ‬للتيجراي‭ ‬الاعتداء‭ ‬على‭ ‬البلاد‭ ‬او‭ ‬الانتقام‭ ‬من‭ ‬الأسرى‭ ‬او‭ ‬اللاجئين‭ ‬الموجودين‭ ‬على‭ ‬أرضهم‭ ‬،‭ ‬وانتقد‭ ‬عثمان‭ ‬صالح‭ ‬تصريحات‭ ‬دينا‭ ‬مفتي‭ ‬وزيرة‭ ‬خارجية‭ ‬أثيوبيا‭ ‬بأن‭ ‬الشعب‭ ‬الأريتري‭ ‬غير‭ ‬مرحب‭ ‬باستقلاله‭ ‬عن‭ ‬أثيوبيا‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬التصريحات‭ ‬تكشف‭ ‬عن‭ ‬أطماع‭ ‬أثيوبيا‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬احتلال‭ ‬إريتريا‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الشعب‭ ‬الأريتري‭ ‬الذي‭ ‬كافح‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬استقلال‭ ‬بلاده‭ ‬سوف‭ ‬يضحي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬عليه‭ ‬،‭ ‬وعن‭ ‬علاقات‭ ‬إريتريا‭ ‬بإسرائيل‭ ‬قال‭ ‬أن‭ ‬أفورقي‭ ‬كانت‭ ‬له‭ ‬علاقات‭ ‬قديمة‭ ‬بها‭ ‬أثناء‭ ‬حرب‭ ‬التحرير‭ ‬وبعد‭ ‬الإستقلال‭ ‬تعهد‭ ‬أفورقي‭ ‬لإسرائيل‭ ‬بمنح‭ ‬جزر‭ ‬إستراتيجية‭ ‬لها‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعطيها‭ ‬ميزة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المراقبة‭ ‬والمتابعة‭ ‬والرصد‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬التأثير‭ ‬على‭ ‬حركة‭ ‬التجارة‭ ‬العربية‭ ‬وتقييد‭ ‬أي‭ ‬نشاط‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العسكري‭ ‬والأمني‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬حيوية‭ ‬وحساسة‭ ‬جدا‭ ‬بالنسبة‭ ‬للعرب‭ . 

وانتقد‭ ‬عثمان‭ ‬صالح‭ ‬موقف‭ ‬القوى‭ ‬الدولية‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬قضية‭ ‬اللاجئين‭ ‬الاريتريين‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬تيجراي‭ ‬فيما‭ ‬دعا‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬مصر‭ ‬بدعم‭ ‬الشعب‭ ‬الأريتري‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬حقه‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬كريمة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬بطش‭ ‬النظام‭ ‬الأريتري‭ ‬واستبداده‭ .‬

مشاركة