قيادي في المعارضة السودانية لـ(الزمان): مسرحية هزلية لإعادة إنتاج النظام السابق

671

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة

أكد‭ ‬هشام‭ ‬أبو‭ ‬ريده‭ ‬عضو‭ ‬الهيئة‭ ‬القيادية‭ ‬للجبهة‭ ‬الوطنية‭ ‬العريضة‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬حاليا‭ ‬فى‭ ‬السودان‭ ‬مسرحية‭ ‬هزلية‭ ‬يقوم‭ ‬باخراجها‭ ‬رجال‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬بعد‭ ‬فشلهم‭ ‬فى‭ ‬فض‭ ‬الاعتصام‭ ‬فالبشير‭ ‬ومن‭ ‬معه‭ ‬من‭ ‬الاسلاميين‭ ‬فكروا‭ ‬فى‭ ‬مخرج‭ ‬لتلك‭ ‬المسرحية‭ ‬الهزلية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ذهاب‭ ‬البشير‭ ‬الى‭ ‬جهة‭ ‬أمنة‭ ‬ويأتي‭ ‬بن‭ ‬عوف‭ ‬أو‭ ‬غيره‭ ‬ليتسلم‭ ‬النظام‭ ‬وهو‭ ‬نفس‭ ‬السيناريو‭ ‬الذى‭ ‬حدث‭ ‬عام‭ ‬89‭ ‬عندما‭ ‬ذهب‭ ‬الترابي‭ ‬الرأس‭ ‬المدبرة‭ ‬لهذا‭ ‬الانقلاب‭ ‬المشئوم‭ ‬الى‭ ‬السجن‭ ‬والبشير‭ ‬الى‭ ‬القصر‭ ‬واتفقت‭ ‬معه‭ ‬فى‭ ‬الرأي‭ ‬الكاتبة‭ ‬والمحللة‭ ‬السياسية‭ ‬السودانية‭ ‬عواطف‭ ‬ادريس‭ ‬مؤكدة‭ ‬أن‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬لم‭ ‬يسقط‭ ‬وأن‭ ‬الدولة‭ ‬العميقة‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬جاثمة‭ ‬على‭ ‬صدر‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬فى‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬مسرحية‭ ‬هزلية‭ ‬كتب‭ ‬البشير‭ ‬وحلفاؤه‭ ‬فصولها‭ ‬فإبن‭ ‬عوف‭ ‬والبشير‭ ‬وجهان‭ ‬لعملة‭ ‬واحدة‭ ‬وكأن‭ ‬التاريخ‭ ‬يعيد‭ ‬نفسه‭ ‬كما‭ ‬حدث‭ ‬فى‭ ‬انقلاب‭ ‬89‭ ‬وأضاف‭ ‬د/‭ ‬هاني‭ ‬رسلان‭ ‬الخبير‭ ‬فى‭ ‬الشأن‭ ‬السوداني‭ ‬فى‭ ‬مركز‭ ‬الأهرام‭ ‬للدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬صعوبة‭ ‬فى‭ ‬خروج‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬بالكامل‭ ‬من‭ ‬المعادلة‭ ‬السياسية‭ ‬باعتباره‭ ‬يمثل‭ ‬رمز‭ ‬السيادة‭.‬

‭ ‬ويشرف‭ ‬على‭ ‬المرحلة‭ ‬الانتقالية‭ ‬لكن‭ ‬فى‭ ‬النهاية‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬الى‭ ‬حل‭ ‬وسط‭ ‬وأكد‭ ‬رسلان‭ ‬أهمية‭ ‬الدعم‭ ‬العربي‭ ‬للسودان‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬المرحلة‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬التحديات‭ ‬الداخلية‭ ‬سوف‭ ‬تحتل‭ ‬الأولوية‭ ‬فى‭ ‬اهتمامات‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬المرحلة‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬قضايا‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬وحلايب‭ ‬وشلاتين‭ ‬وقضايا‭ ‬الغاز‭ ‬لافتا‭ ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬سيكون‭ ‬لها‭ ‬موقف‭ ‬فى‭ ‬حال‭ ‬وصول‭ ‬الحركة‭ ‬الاسلامية‭ ‬للحكم‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ .‬

مشاركة