قيادي إسلامي في مالي: فرنسا فتحت أبواب الجحيم على مواطنيها

187

 

 

 

باريس– (يو بي اي)- أعلن قيادي إسلامي متشدد في شمال مالي اليوم الاثنين أن فرنسا فتحت أبواب الجحيم على كلّ الفرنسيين من خلال العملية العسكرية التي تشنها في البلاد.

وقال عمر ولد حماها في مقابلة مع إذاعة (أوروبا 1) إن “طائرات ميراج قصفت جاو (شمال) وهي على ارتفاع 13 ألف متر، فلينزلوا على الأرض إن كانوا رجالاً، سنستقبلهم بذراعين مفتوحتين”.

وأضاف “فرنسا فتحت أبواب الجحيم أمام جميع الفرنسيين”، وتابع “لقد وقعت في فخّ أخطر بكثير من العراق وأفغانستان والصومال، وهذه ليست إلا البداية”.

وكانت فرنسا أعلنت انها تخوض “حربا ضد الإرهاب” في مالي وأوقفت الجمعة تقدم مجموعات إسلامية مسلحة من بينها الجهاد والتوحيد وأنصار الدين تسيطر منذ تسعة أشهر على شمال البلاد نحو الوسط وقصفت أمس الأحد مواقع الإسلاميين في شمال البلاد في غاو وكيدال.

وقد أثارت العملية العسكرية الفرنسية القلق حول مصير 8 رهائن فرنسيين يحتجزهم متشددون في منطقة الساحل.