قوة مشتركة تباشر بنقل صناديق الإقتراع من المحافظات إلى بغداد

المفوضية تعلن تطابق نتائج العد اليدوي مع الألكتروني

قوة مشتركة تباشر بنقل صناديق الإقتراع من المحافظات إلى بغداد

النجف – سعدون الجابري

كربلاء –  محمد فاضل ظاهر

باشرت قوة مشتركة بنقل موظفي الانتخابات وصناديق الاقتراع المنتشرة في المحافظات إلى بغداد.

 وذكرت القوة الجوية في بيان تلقته (الزمان) امس ان (القوة الجوية وطيران الجيش باشرتا بنقل موظفي المفوضية وصناديق الاقتراع المنتشرة في انحاء العراق الى بغداد).

وأعلنت اللجنة الأمنية العليا للانتخابات، عن استمرار حالة الإنذار القصوى للقوات الأمنية.وقال المتحدث بأسم اللجنة العميد غالب العطية ان (عمل اللجنة مستمر حتى إعلان النتائج والمصادقة عليها), واضاف ان (القوات لا تزال بحالة إنذار فهي تحمي صناديق الاقتراع وعصي الذاكرة والمواد اللوجستية الخاصة بالعملية الانتخابية).

برلمان جديد

مؤكدا ان (عمل اللجنة ينتهي مع اول جلسة يعقدها البرلمان الجديد).

 وكان العراق قد شهد الاقتراع العام لأول انتخابات برلمانية مبكرة بعد 2003  وأعلنت مفوضية الانتخابات تطابق نتائج العد والفرز اليدوي مع الإلكتروني بنسبة مئة بالمئة في الاقتراع العام.وقالت ان (نسب التصويت الأولية لهذه الانتخابات بلغت 41 بالمئة من مجموع المحطات المستلمة البالغة 94 بالمئة وبلغ عدد المصوتين لهذه المحطات 9,077,779 ناخباً). ولفتت الى ان (عدد الشكاوى للتصويت الخاص بلغت 16 شكوى , في ما بلغ عدد الشكاوى للتصويت العام  58 شكوى).

وادلى الاف الناخبين في محافظتي النجف وكربلاء باصواتهم الانتخابية لاختيار ممثليهم في مجلس النواب الجديد عبر صناديق الاقتراع.

وقال وقال مدير أعلام مفوضية الانتخابات في النجف حيدر طوير لـ (الزمان) أمس انه (أبواب مراكز الأقتراع في عموم المحافظة والبالغ عددها  336 مركزاً أنتخابياً فتحت ابوابها امام الناخبين البالغ عددهم  496,929 الف ناخب).

واضاف ان (عدد المرشحين عن المحافظة بلغ عددهم  104 مرشح , ليشغلوا 12 مقعد في البرلمان المقبل), مؤكدا ان ( الأنتخابات تسير بالشكل الجيد والقوات الأمنية بكافة صنوفها وفرت الحماية للمراكز الانتخابية وللمواطنين).

وتابع ان (هناك بعض الأجهزة الخاصة بالأقتراع توقفت ، وتم تصليح بعضها او أستبدالها بشكل سريع , حيث لم تتأثر العملية الانتخابية بذلك).

تعزيز امني

 وتوجه الاف من الناخبين في كربلاء الى مراكز الاقتراع للادلاء باصواتهم عبر صناديق الاقتراع واختيار من يمثلهم في البرلمان الجديد. واكد مدير شرطة كربلاء اللواء احمد زويني انه (تم تعزيز وجود القوات الامنية المسؤولة عن حماية المراكز الانتخابية بعناصر امن اضافيين).

واشار الى ان (الانتخابات جرت بشكل جيد , وتم تامين الحماية للمراكز الانتخابية في المحافظة عبر نشر اكثر من 30 الف عنصر امني بالاضافة الى التنسيق مع المفوضية دون قطع اي طريق في كربلاء).

وقال الناخب ماهر الوزني لـ (الزمان) امس ان (مراكز الاقتراه شهد توافدا كبير للناخبين وبانسيابية عالية , لانتخاب نواب جدد , املا بتغيير الواقع), واضاف ان (القوات الامنية والاملاكات الساندة , كان لها حضور ملفت , كما ان الية التحديث لم تكن صعبة وكان لها دور كبير في هذه الانتخابات بحيث سهلت جميع الاجراءات).

بدوره اوضح الناخب ماجد الخياط ان (هذا الانتخابات تختلف عن سابقاتها , وهناك تفاعل كبير ما بين وسائل الاعلام والناخب لتغطية هذا الحدث المهم).

واضاف (حاولنا قطع الطريق امام من يحاول تعكير صفو هذا العرس الانتخابي , وان يكون الواجب الوطني والاخلاقي حاضرا فيها). ورأى الناخب احمد عبد الحميد ان (الانتخابات كانت سلسة وشفافة وديمقراطية).

داعيا الفائزين بالانتخابات الى (النظر لمصلحة الشعب واهالي كربلاء على وجه الخصوص). بدوره , اكد المشرف على المركز الانتخابي في اعدادية كربلاء للبنين زياد نبيل ان (المركز لم يواجه معوقات , حيث جرى الاقتراع بشكل جيد دون خروقات).

مشاركة