قوة النزاهة ونزاهة القوة – صلاح الدين الجنابي

قوة النزاهة ونزاهة القوة – صلاح الدين الجنابي

الفَسادُ والاستِثمارُ

الفسادُ…… يحولُ الاستثمارَ إلى احتكارٍ مِن قبلِ أصحابِ النفوذِ والسُّلطةِ، مما يُفقدهُ أهدافهُ التنمويةِ.

المواطنُ يصبحُ ضحيةً للاستثمارِ الإحتكاريِّ بسببِ الأضرارِ النَّفسيةِ والماديةِ والاجتماعيةِ المترتبةِ عليهِ لتحويلِهِ من مالكٍ الى أجيرٍ.

المُجتمعُ يصابُ بالإحبَاطِ لأنَّ العائدَ على الاستثمارِ الإحتكاريِّ لايعودُ عليهِ بالنفعِ ولا يُحسِّنُ نوعيةَ حياتِهِ.

الدولةُ تَفقدُ قدرتَها على توجيهِ الاستثمارِ بما يحققُ منافعَ ملموسةً للمجتمعِ وتنميةٍ مستدامةٍ وصولاً إلى إسعادهِ.

# الاستثمارُ الإحتكاريُّ هو إعطاءُ المستثمرِ فرصةً لا يستحقُها وبشروطٍ غيرِ مقبولةٍ ومجحفةٍ للطرفِ الأولِ علمياً ودولياً، وبدونِ ضمانٍ لحقِّ المجتمعِ وبخسِ حقِّ الدولةِ والمواطنِ ورهنِ مستقبلِ الأجيالِ.

مشاركة