قوانين تعسفية لإرضاء دولة مجاورة

154

قوانين تعسفية لإرضاء دولة مجاورة

في الوقت الذي يشهد العالم تطورات مستقبلية لأبنائهم وحريات شخصية تبعد عنهم الحالات المرضية والنفسية حتى يحافظوا على اجيالهم من الانحراف لذلك نجدهم متقدمين علينا بكل شيء .. وعند سقوط النظام السابق توعدوا للشعب العراقي الحرية الكاملة . واليوم تنفضح اساليبهم من خلال اصدار قوانين تخص الفرد وحريته الشخصية من الملبس حيث اجرت القوات العراقية حمله تعسفية شملت الشباب العراقي من عدم لبس ( الشورت ) او ( البرمودا ) اثناء سيرة في شوارع بغداد ولا اعرف هل هذا عيب ام العيب هو من يتستر على الملاهي وعلى راقصات الملاهي ويسكنهن في بيوت فاخرة ويضع لهن الحراسات ام العيب من يتستر على الفاسدين وسراق البلد .. وهل حر الصيف بالعراق يتحمل ان يلبس الشخص بدله رسميه حتى يخرج من بيته اليس انتم من قلتم اننا جئنا من اجل حريتكم . صراحة انا غير مقتنع بان هذا قانون عراقي بل هو من دولة مجاورة تريد ان تعيدنا الى عصر الجاهلية وتترك التطور لهم وهؤلاء من اصدر القانون هم ابناء تلك الدولة يجب عليهم تنفيذ اوامرهم … اما قوانين المرور الجديدة فحدث ولا حرج اذا انسان يجلس بجنب السائق ولم يرتدي الحزام يغرم السائق 50000 ينار عراقي واذا تجاوزت من اليمين ايضا نفس الغرامة واذا عملت في سيارتك الخاصة كسيارة اجرة تحجز السيارة مع السائق وغيرها و غيرها  من القوانين التي لا توجد في اي بلد في العالم ولا حتى الدول العربية  وايضا لا يتماشى مع حقوق الانسان لأننا في العراق ليس لدينا حقوق انسان بل لدينا من يدفع اكثر لان هذه الحكومة واحزابها مثل الحوت لا تشبع ابدا . والجدير بالذكر ان من اصدر هذه القوانين يجب دراستها اولا هل سأل نفسه لماذا صاحب السيارة الخصوصي يعمل تاكسي .. هل شوارع بغداد نظامية .. هل اشارات المرور تعمل .. هل تعلم ان لا تسير معاملة الا ان تدفع مبلغ  20000 الف دينار لشهداء سبايكر وعوائل سبايكر لم يستلموا اي شيء من الحكومة سوى وعود كاذبة .. انتم واولادكم عندما تغادروا العراق تعيشون في جنة  بأ موال  عراقية  ولديكم المعرفة بان البلد الذي تذهبون اليه لدية القانون والنظافة والحرية الشخصية وقوانين السير لكن تحرمون ابناء العراق من كل هذا .. واقول في نهاية موضوعي ما طار طيرا وارتفع الا كما طار وقع .. يأتيكم اليوم الذي تقعون به لذا انصحكم بان تحافظوا على ابناء شعبكم اذا كانت لديكم الغيرة العراقية ….

عادل الربيعي

مشاركة