قطر في مواجهة صعبة أمام اليابان للإمساك بالمجد الآسيوي

1340

حصاد القارة: 126 هدفاًِ في 50 مباراة

قطر في مواجهة صعبة أمام اليابان للإمساك بالمجد الآسيوي

{ مدن – وكالات

بلغ المنتخبان القطري والياباني، نهائي كأس آسيا المقامة في الإمارات، حيث يتواجهان يوم غد الجمعة، على ملعب مدينة زايد الرياضية. وكان منتخب قطر قد اجتاز الإمارات برباعية دون رد، فيما عبرت اليابان عقبة إيران بثلاثية نظيفة. ولم يسبق لمنتخب قطر، الظفر باللقب القاري، فيما تتصدر اليابان قائمة الأبطال حيث احتفت به 4 مرات.

ويستعرض التقرير  حصاد نصف نهائي البطولة. – أحرز منتخبا قطر واليابان في نصف النهائي 7 أهداف، ليرتفع عدد الأهداف المسجلة بالبطولة حتى الآن إلى 126 هدفا في 50 مباراة. – توزيع أهداف البطولة الـ126: 36 هدفا في الجولة الأولى، و30 هدفا في كل من الجولتين الثانية والثالثة، و17 هدفا في ثمن النهائي، و6 في ربع النهائي، و7 في نصف النهائي. – مواجهتا نصف النهائي حسمتا في الوقت الأصلي، حيث لم يحتكم المتنافسون لأشواط إضافية أو لركلات ترجيح. – ضربة جزاء واحدة احتسبت في نصف النهائي لصالح اليابان، وترجمها يويا أوساكو بنجاح في مرمى إيران. – عدد ضربات الجزاء التي تم احتسابها بالبطولة حتى الآن 16  تم ترجمة 14 منها بنجاح. – 7 مباريات من أصل 50 انتهت بنتيجة التعادل، منهم مواجهتان في دور الـ16 تم حسمهما بركلات الترجيح. – المعز علي عبد الله، مهاجم قطر، بات الأقرب لحسم لقب هداف البطولة، حيث يتصدر اللائحة برصيد 8 أهداف.

حظوظ اليابان

بعد أن حقق المنتخب الياباني 5 انتصارات متتالية ببطولة كأس الأمم الآسيوية 2019 المقامة حاليا بالإمارات، وتجاوز عقبة نظيره الإيراني في الدور قبل النهائي، وبات الفريق على بعد خطوة واحدة من اعتلاء منصة التتويج، وهو ما وعد به المدير الفني هاجيمي مورياسو قبل انطلاق البطولة. وقال مورياسو “المنتخب الياباني لم يتوج باللقب في المرة الأخيرة، سنستعيد لقب كأس آسيا”. وسجل يويا أوساكو هدفين في الشوط الثاني من اللقاء، وأضاف جينكي هاراجوتشي هدفا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليتغلب المنتخب الياباني على نظيره الإيراني، الذي كان مرشحا قويا للقب تحت قيادة المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، بنتيجة 3 صفر. وفي حالة تحقيق الفوز في المباراة النهائية المقررة يوم غد الجمعة في أبو ظبي، يتوج المنتخب الياباني بلقب البطولة الآسيوية للرة الخامسة، وذلك خلال 8 نسخ، وقد كان التتويج الأول لليابان في نسخة 1992 عندما كان مورياسو لاعبا بصفوف المنتخب. وقال أوساكو لاعب المنتخب الياباني، وفريق فيردر بريمن الألماني “لا بديل أمامنا سوى الفوز في النهائي، لا شيء أهم من النتيجة”. ويعد أوساكو، 28 عاما، من بين العناصر الأكثر خبرة في المنتخب الياباني، الذي وصل إلى دور الستة عشر بطولة كأس العالم 2018 بروسيا. ومن بين اللاعبين ال23 بقائمة المنتخب الياباني، يتواجد سبعة لاعبين لا تتجاوز أعمارهم 25 عاما، ويضم الفريق محترفين في إنكلترا وألمانيا وتركيا وفرنسا والبرتغال. وقال مورياسو “العديد من اللاعبين الذين اخترناهم في هذه المرة يمتلكون خبرة محدودة، اخترتهم على أمل بناء هذا المنتخب بأنفسهم والكفاح من أجل اللقب”. وكان مورياسو تولى تدريب المنتخب الياباني في أواخر عام 2018 وقد حقق نجاحا، وإن لم يكن مبهرا في البداية، بدأ بقيادة منتخب تحت 23 عاما في دورة الألعاب الآسيوية. وحقق المنتخب الياباني الفوز في جميع مبارياته بدور المجموعات، أمام تركمنستان 3 / 2 وعمان 1 / صفر وأوزبكستان 2 / 1  ثم تغلب على منتخب السعودية 1 / صفر، في دور الستة عشر ومنتخب فيتنام 1 / صفر في دور الثمانية. وفي مباراته بالدور قبل النهائي، واجه المنتخب الياباني معاناة أمام نظيره الإيراني، خلال الشوط الأول، وكادت شباكه أن تهتز في أكثر من مرة، كما أخفق في ترجمة الفرص التي أتيحت أمامه إلى أهداف. لكن المنتخب الياباني حقق بداية قوية في الشوط الثاني ونجح في حسم المواجهة بثلاثة أهداف نظيفة، ليصعد عن جدارة إلى النهائي. وقال مورياسو “لا أعتقد أننا تغيرنا، مقارنة بطريقة لعبنا في المباريات السابقة، ولكن ما قام به لاعبونا، هو تقديم أفضل ما لديهم بشكل فردي وجماعي، والإصرار على تحقيق نتيجة إيجابية”.

قطر تتأهل للنهائي

تأهل منتخب قطر إلى نهائي كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، بعدما تغلب على نظيره الإماراتي برباعية نظيفة، اول امس الثلاثاء، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب محمد بن زايد في الدور نصف النهائي. وسجل الرباعي خوخي بوعلام، المعز علي، حسن الهيدوس وحامد إسماعيل، أهداف قطر في الدقائق 22و 37و 80 و93 ليضرب المنتخب القطري موعدًا ناريًا مع اليابان في المباراة النهائية يوم غد الجمعة.

الشوط الأول

ساد التوتر في الدقائق الأولى وفشل لاعبو الفريقين في تشكيل خطورة حقيقية على المرميين، حيث غابت دقة اللمسة الأخيرة في الثلث الهجومي. وجاءت أولى الفرص الحقيقية من الجانب القطري، بعد مرور 12 دقيقة على بداية المباراة بتسديدة قوية لسالم الهاجري من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس خالد عيسى ببراعة. واستمرت سيطرة المنتخب القطري، الذي ضغط على دفاع صاحب الأرض، على أمل مباغتته بهدف مبكر في الربع ساعة الأولى. ونجحت قطر في تنظيم مرتدة سريعة، في الدقيقة 22 لتصل الكرة إلى بوعلام، لينطلق حتى وصوله لمنطقة جزاء الإمارات، قبل أن يسدد كرة أرضية، فشل عيسى في التصدي لها، لتسكن شباكه، محرزًا الهدف الأول للعنابي. وبعد مرور 4 دقائق، وصل الأبيض الإماراتي إلى منطقة جزاء قطر بفرصة تهديفية أولى، بعدما حول إسماعيل الحمادي عرضية من جهة اليسار، برأسية قوية، لكنها ذهبت إلى الحارس سعد الشيب. واستمر الضغط الإماراتي بعد التأخر بهدف، لتأتي محاولة رأسية أخرى للأبيض، عن طريق علي مبخوت، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى. وفي الدقيقة  37 تمكن المعز علي من مضاعفة النتيجة لقطر، بعدما تقدم بمجهود فردي واقترب من منطقة الجزاء، قبل أن يطلق تسديدة صاروخية، سكنت شباك خالد عيسى، ليتقدم العنابي بالهدف الثاني. ونجح المنتخب القطري في الحفاظ على تقدمه بهدفين دون رد، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

 الشوط الثاني

ودخل منتخب الإمارات الشوط الثاني بضغط هجومي مكثف، وكاد مبخوت أن يقلص النتيجة للأبيض من تسديدة صاروخية بعيدة المدى، لكن الشيب أبعدها إلى ركنية. وتواصل ضغط أصحاب الأرض، وكاد البديل أحمد خليل، أن يقلص النتيجة من ضربة رأسية، لكن الحارس القطري أبعدها ببراعة إلى ركنية. وبدأت قطر في الاعتماد على الهجمات المرتدة، في ظل استحواذ الإمارات على الكرة طوال الشوط الثاني. وأثمرت مرتدات العنابي عن هدف ثالث، قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بـ10 دقائق، بعدما انفرد الهيدوس بخالد عيسى، ووضع كرة ساقطة إلى داخل الشباك. ولم يكتف المنتخب القطري بتقدمه، بل حاول تعزيز تقدمه بهدف رابع، مستغلًا الاندفاع الإماراتي نحو الهجوم. وفي الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، ارتكب إسماعيل أحمد مخالفة بضرب أحد لاعبي قطر بالمرفق، ليحتكم الحكم لتقنية الفيديو، ليشهر البطاقة الحمراء في وجه اللاعب الإماراتي. وفي اللحظات الأخيرة من المباراة، استطاع البديل حامد إسماعيل، تعزيز تقدم قطر بهدف رابع من أول لمسة له في اللقاء، قبل أن يطلق الحكم صـــــــافرة النهاية بفوز العنابي (4-0).

مشاركة