قطار مدريد يدهس ليجانيس وباريس تجتاز نيم بسيناريو مثير

252

تشيلسي يحافظ على سجلّه المثالي وليفربول ينجو بصدارة البريميرليغ

قطار مدريد يدهس ليجانيس وباريس تجتاز نيم بسيناريو مثير

{ مدن – وكالات: واصل ريال مدريد، انطلاقته المميزة في بطولة الدوري الإسباني، بتغلبه على ضيفه ليجانيس، بنتيجة (4-1)، مساء اول امس السبت، في إطار الجولة الثالثة من عمر الليجا. افتتح جاريث بيل، التسجيل لريال مدريد في الدقيقة 14، وتعادل جويدو كارييو لليجانيس من ركلة جزاء في الدقيقة 24 . وسجل كريم بنزيما، هدفين في الدقيقتين 48 و61 على الترتيب، واختتم الرباعية سيرجيو راموس من ركلة جزاء في الدقيقة 66 . ورفع ريال مدريد رصيده إلى 9 نقاط، في صدارة الترتيب مؤقتا، بينما تجمد رصيد ليجانيس عند نقطة وحيدة في المركز التاسع عشر. سجل مثالي وحافظ تشيلسي على سجلّه المثالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم، بفوزه الصعب على ضيفه بورنموث 2-0، مساء اول امس السبت، على ملعب ستامفورد بريدج، في الجولة الرابعة. وجاءت أهداف تشيلسي عن طريق بيدرو رودريجيز (ق72) وإيدين هازارد (ق85). ورفع تشيلسي رصيده إلى 12 نقاط من 4 مباريات في المركز الثاني بفارق الأهداف عن المتصدّر ليفربول، فيما تجمّد رصيد بورنموث عند النقطة السابعة. وقام مدرب تشيلسي ماوريسيو ساري بتغيير وحيد في تشكيلته الأساسية التي فازت على نيوكاسل يونايتد خلال الجولة الماضية، حيث أشرك البرازيلي ويليان مكان الإسباني بيدرو رودريجيز في مركز الجناح الأيمن. من ناحيته أجرى مدرب بورنموث إيدي هاو 3 تعديلات على تشكيلته التي تعادلت في الجولة الماضية مع إيفرتون، حيث لعب دييجو ريكو منذ البداية، وشارك سيمون فرانسيس مكان رايان فرايزر، كما برز اللاعب الجديد جيفرسون ليرما مكان أندري سورمان. فخ نيم وأفلت باريس سان جيرمان، من التعثر أمام مضيفه نيم، وتغلب عليه بنتيجة 4-2، في مباراة مثيرة جمعتهما اول امس السبت، ضمن منافسات الجولة الرابعة من عمر الدوري الفرنسي. حملت رباعية العملاق الباريسي، توقيع نيمار جونيور وآنخيل دي ماريا وكيليان مبابي وإدينسون كافاني، في الدقائق 36 و40 و77 و92 على الترتيب. بينما سجل أنتونين بوبيشون وتيجي سافانييه من ركلة جزاء، هدفي نيم، في الدقيقتين 63 و71 . وحقق البي إس جي، العلامة الكاملة رافعا رصيده إلى 12 نقطة، بينما تجمد رصيد نيم، عند 6 نقاط. ليفربول ينجو بصدارة البريمييرليج من كمين ليستر سيتي انفرد ليفربول مؤقتًا بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه على مضيفه ليستر سيتي 2-1، اول امس السبت، خلال المباراة التي أقيمت على ملعب كينج باور، في افتتاح الجولة الرابعة. وأحرز هدفي ليفربول كل من ساديو ماني (ق10) وربرتو فيرمينو (ق45)، فيما سجّل رشيد غزال هدف ليستر (ق63). وبهذه النتيجة، يرتفع رصيد ليفربول إلى 12 نقطة من 4 مباريات، متفوّقًا بفارق 3 نقاط عن توتنهام وتشيلسي وواتفورد، فيما تجمّد رصيد ليستر عند النقطة السادسة. وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب تعديلًا وحيدًا على تشكيلته الأساسية، حيث لعب القائد جوردان هندرسون مكان نابي كيتا في خط الوسط، وتكوّن الثلاثي الهجومي كالعادة من محمد صلاح وماني وفيرمينو، أمّا مدرب ليستر سيتي كلود بويل فأجرى تعديلين، خرج من خلالهما كيليتشي إيهيناتشو وداني أماراتي، ليشارك كل من رشيد غزال ومارك ألبرايتون. وأهدر ليفربول فرصة التسجيل المبكّر في الدقيقة الرابعة، عندما وضع صلاح الكرة أمام المرمى إلى فيرمينو الذي سدّد في مكان وقوف الحارس كاسبر شمايكل، قبل أن ترتد للدولي المصري الذي وضع الكرة بجانب القائم. وانتظر ليفربول حتى الدقيقة العاشرة لافتتاح التسجيل بعدما راوغ الظهير الأيسر أندري روبرتسون مدافعين قبل أن يرسل الكرة أمام المرمى، ليتابعها ماني في المرمى رغم مضايقة الدفاع. وحاول ليستر الضغط على مرمى ليفربول بعد تلقّيه هدفا، وسيطر حارس الفريق الأحمر أليسون بيكر بسهولة على محاولة من ديماراي جراي، الذي عاد في الدقيقة 27 بفرصة جديدة لكن كرته ابتعدت عن المرمى، ثم تبادل الفريقان السيطرة مع مرور الوقت، حتّى تمكّن ليفربول من مضاعفة تقدّمه في الدقيقة 45 برأسية من فيرمينو إثر ركلة ركنية نفّذها جيمس ميلنر. وأبدى ليستر تحسّنا في نسبة استحواذه على الكرة في الشوط الثاني، وسدد جيمس ماديسون كرة سيطر عليها أليسون بسهولة بالغة في الدقيقة 50، وأبعد مدافع ليستر ويس مورجان تمريرة صلاح قبل أن يصل إليها ميلنر في الدقيقة 58 . ودخل إيهيناتشو في تشكيلة ليستر بدلا من ألبرايتون، وهو ما ساهم في تقليص الفارق بالدقيقة 63، بعدما ارتكب أليسون هفوة قاتلة في التعامل مع الكرة، حيث خطفها من أمامه ماديسون ومرّرها أمام المرمى إلى غزال الذي سدّدها في الشباك الخالية. وأجرى ليفربول تبديلين دفعة واحدة من خلال خروج صلاح وهندرسون وإشراك شيردان شاكيري ونابي كيتا، فيما دخل الياباني شينجي أوكازاكي بتشكيلة ليستر مكان جراي، ومرّت رأسية ماني إثر ركلة ركنية بجانب مرمى صاحب الأرض في الدقيقة 82، ومرّت الدقائق الأخيرة متوتّرة دون أن ينجح ليستر في معادلة الكفّة.

مشاركة