قضايا العنف تتفاقم وسط مشاكل تفتك بنسيج الأسرة

249

مقتل داعشيين اثنين وتدمير وكرهم في ديالى

قضايا العنف تتفاقم وسط مشاكل تفتك بنسيج الأسرة

بغداد -قصي منذر

تلقت امرأة عراقية في منتصف العشرينات من عمرها رصاصة في الجبين على يد زوجها في محاولته لإنهاء حياتها إثر خلافات تفاقمت بينهما خلال مدة الحظر الوقائي المفروض في عموم العراق إثر جائحة كورونا التي نجم عنها جرائم عنف شنيعة من قتل واغتصاب. وبحسب اطباء في مستشفى الجملة العصبية  فأن المرأة وصلت للمستشفى مضجرة بدمائها التي أخذتها إلى غيبوبة، إثر الرصاصة المنطلقة من سلاح استخدمه زوجها لحسم الخلاف. وأجرى الأطباء لها عملية جراحية لإنقاذها من أثر الرصاصة التي اخترقت رأسها من الأمام وخرجت من الخلف. واكدت إحدى الطبيبات في المستشفى إن (المرأة نقلت إلى العناية المشددة بعد إجراء العملية الجراحية لها وهي تعاني من نزف داخلي شديد قد يفقدها حياتها في أية لحظة), مشيرة الى ان (زوجها أطلق عليها رصاصة، وأمر التحقيقات ومعرفة الملابسات متروك للجهات المعنية). وصدقت محكمة تحقيق الكرخ أقوال متهم بحرق وجه وجسد امرأة في منزلها وقيامه بالهرب.

جريمة إعتداء

وقال بيان لمجلس القضاء الاعلى تلقته (الزمان) امس أن (القوات الأمنية القت القبض على المتهم بجريمة الاعتداء على امرأة في منزلها بمنطقة الغزالية عبر حرق وجهها وجسدها بمادة التيزاب وهروبه) واضاف ان (المتهم اعترف بجريمته امام قاضي التحقيق وقد اجرت المحكمة كشف الدلالة على الجريمة تمهيداً لاحالة المتهم على المحكمة المختصة لينال جزاءه العادل). من جهة اخرى تفقد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مقرّ قيادة العمليات المشتركة للاطلاع على آخر مستجدات العمليات الجارية وفعاليات التطهير المستمرة ضد عناصر تنظيم داعش. وقال الكاظمي خلال لقائه بعدد من المسؤولين العسكريين والأمنيين أنّ (تطوير المؤسسات الأمنية واصلاحها هي من أولويات المنهاج الوزاري الذي ينصّ على تعزيز أداء الأجهزة الأمنية المختلفة وتحقيق التكامل المطلوب بينها، والعمل بمبدأ أنَّ كلَّ القوات العسكرية والأمنية في خدمة الشعب وتطلعاته ووحدته وأمنه وحماية مقدراته) واشار الى انه (لا جهة أو قوة من حقِّها أن تكون خارج إطار الدولة) مؤكدا  (استمرار العمليات العسكرية وتأمين الحدود) ولفت الى (أهمية التنسيق بين قواتنا الأمنية بمختلف صنوفها الامر الذي سينعكس ايجابا على العمليات العسكرية والأمنية ومطاردة خلايا الارهاب). وكلف الكاظمي قائداً جديداً لقيادة عمليات الجزيرة. وقال العميد يحيى رسول الناطق الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة في بيان امس ان (الكاظمي وجه بنقل اللواء الركن احمد سليم بهجت العتبي من مهام منصب رئيس أركان قيادة القوات البرية وتكليفه بمهام منصب قائد عمليات الجزيرة). وامر رئيس الوزراء في وقت سابق  بتكليف القائد السابق لعمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم محمد صالح بمهام قائد القوات البرية في الجيش العراقي. الى ذلك القت القوات الامنية القبض على داعشي قادما من سوريا . وقال بيان لمديرية الاستخبارات العسكرية انه (استمرارا لنهجها في تعقب ومراقبة العناصر الارهابية القادمة من خلف الحدود تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة العاشرة وبالتعاون مع استخبارات لواء المشـاة 39 وعلى ضوء معلومات استخبارية دقيقة من القاء القبض على أحد الارهابيين في منطقة البو فراج بجزيرة الرمادي بالانبار قادماً من سوريا بعد ان شارك بمعارك الباغوز هناك) لافتا الى (احالة المتهم للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المــادة 4 إرهاب). كما اطاحت عناصر الاستخبارات بداعشي بعد هروبه من مناطق حزام بغداد الجنوبي باتجاه غرب الرطبة بالانبار متنكرا بزي راعي اغنام . واوضح البيان انه (وفق معلومات استخبارية دقيقة ومتابعة مستمرة تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الفرقة الاولى وبالتنسيق مع استخبارات الفوج الثالث اللواء الاول وفوج استخبارات واستطلاع الفرقة من القاء القبض على احد الارهابيين الهاربين من مناطق حزام بغداد الجنوبي  ,صدر اليوسفية  باتجاه غرب الرطبة بالانبار منتحلا صفة راعي غنم في محاولة بائسة للافلات من قبضة الاستخبارات العسكرية التي كانت تتعقبه وترصد تحركاته) مبينا ان (المتهم من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق المــــــــــــــــادة 4 ارهاب). بدوره اعلن القيادي في الحشد الشعبي صادق الحسيني انطلاق عملية عسكرية لتعقب خلايا داعش في محيط بحيرة حمرين شمال شرق المحافظة.وقال الحسيني في بيان تلقته (الزمان) امس ان (قطعات اللواء الرابع في الحشد الشعبي انطلقت من 3  محاور رئيسة لتنفيذ عملية عسكرية واسعة في محيط بحيرة حمرين لتعقب خلايا تنظيم داعش).

أهداف محددة

واضاف ان (العملية لها جملة اهداف محددة في تامين الطرق والنقاط وتمشيط تلال ووديان واسعة لمنع اي وجود لتنظيم داعش). ونجحت القوات الامنية خلال عملية نوعية مباغتة تميزت بالتحدي للموانع الطبيعية وعبور الانهر وعلى ضوء معلومات استخبارية دقيقة تمكنت مفارز الاستخبارات العسكرية في لمــش 19 فق 5  وبالتعاون مع قوة من الفوج الرابع للواء انفا من قتل اثنين من الارهابيين وتدمير وكرهم في منطقة جميل الخضير جنوب كنعان بعد ان تم مباغتتهم  من خلال عبور مانع  مائي  والاستيلاء على هواتفهم النقالة و11 سيم كارت ومواد اعاشة خاصة بهم . وفي كركوك , تمكنت القوات الامنية من قتل إرهابي وإصابة آخر بعد محاولتهما التقرب باتجاه قرية المقام ضمن قاطع الفوج الثاني في اللواء الآلي بالفرقة الآلية بمحافظة كركوك، حيث تم الاشتباك معهما ومازالت القوات الماسكة للأرض تبحث عن الإرهابي المصاب، وقد عثرت على سلاح الارهابي المقتول.

مشاركة