قصف مبنى البنك المركزي في دمشق

281

قصف مبنى البنك المركزي في دمشق
20 قتيلاً في 3 تفجيرات ضد مقرات أمنية في إدلب
بيروت ــ ا ف ب سقط اكثر من عشرين قتيلا في انفجارات استهدفت مقار امنية في ادلب في شمال غرب سوريا امس، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. وجاء في بيان المرصد قتل اكثر من عشرين شخصا غالبيتهم من عناصر الامن في انفجارات شديدة هزت مدينة ادلب واستهدفت مقار امنية . فيما قالت وكالة الانباء الرسمية السورية انه قتل 8 أشخاص واصيب العشرات بجروح بانفجارين وقعا امس بمدينة إدلب. ووقع انفجار بعد ظهر امس في مدينة ادلب في شمال غرب سوريا تسبب بسقوط جرحى، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، وذلك بعد انفجارين صباحيين تسببا بمقتل عشرين شخصا بحسب المرصد، وتسعة بحسب الاعلام السوري الرسمي.
وقال المرصد في بيان صدر قرابة الرابعة والنصف بعد الظهر ان انفجارا هز حي الجامعة في مدينة ادلب واسفر عن سقوط جرحى . وذكرت سانا ان عضوين من المراقبين الدوليين اطلعا على اثار التفجيرين . ويوجد في ادلب بشكل ثابت مراقبان من فريق المراقبين الدوليين المكلفين التحقق من وقف اطلاق النار.
وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا ان 8 من المدنيين وقوات حفظ النظام استشهدوا وإصيب العشرات إضافة إلى أضرار كبيرة في الأبنية السكنية المحيطة بمكان الإنفجارين.
وذكر مصدر محلي ان الإنفجارين اوقعا 8 قتلى على الأقل بينهم العقيد علي يوسف رئيس فرع المخابرات الجوية بمحافظة ادلب، فيما أصيب اكثر من 100 شخص اغلبهم من المدنيين .
وكان المصدر محلي قال ان انفجارين متتالين وقعا في الساعة السادسة والنصف من صباح امس بالتوقيت المحلي استهدفا مقر الأمن العسكري في حي القصور، ومقر فرع المخابرات الجوية قرب دوار هنانو عند مدخل مدينة ادلب سقط خلالها عدد من القتلى وعشرات الجرحى . واضاف ان اضراراً كبيرة لحقت بالمباني السكنية المحيطة. واكد التلفزيون الرسمي السوري من جهته وقوع تفجيرين ارهابيين في ساحة هنانو وشارع الكارلتون في ادلب ، مشيرا الى سقوط ثمانية شهداء من قوات حفظ النظام والمدنيين ، من دون ان يحدد اهدافا معينة. وبث التلفزيون صورا قال انها التقطت في موقع احد التفجيرين ويظهر فيها عدد من الاشخاص وقد تجمعوا حول ابنية متضررة وركام في الشارع. وقال احدهم للتلفزيون وبدا عائدا من مستشفى حيث تم تضميد وجهه من جروح اصيب بها انه كان لا يزال نائما مع اولاده في منزله عندما سمعنا صوت انفجار هز البناء . واضاف بيتي اصبح دمارا. هذه هي نهاية الحرية التي ينشدونها .
وظهرت في الشريط المصور اشلاء بشرية وبقع دماء. وقالت فتاة صغيرة وهي تبكي دمروا لنا بيتنا ، بينما صرخ آخر انهم ارهابيون… الله يخرب ديارك يا قطر ويا آل سعود . وفي صور التقطها تلزيون الاخبارية السورية ، تجمع عدد من الاشخاص الغاضبين في مكان احد الانفجارين وهتفوا الله سوريا، بشار وبس . من جهة ثانية، ذكر المرصد ان انفجارا شديدا هز ضاحية قدسيا قرب دمشق تبين انه ناجم عن انفجار سيارة قرب فرع الديماس للاسكان والمعلومات الاولية تشير الى سقوط ضحايا . وكانت اطلقت ليلا قذيفة ار بي جي على المصرف المركزي السوري في دمشق، بحسب ما افاد الاعلام السوري الذي اشار الى ان العمل من تنفيذ مجموعة ارهابية مسلحة ، وانه تسبب ب اضرار مادية . كما استهدفت مجموعة ارهابية مسلحة ، بحسب سانا، ليلا بقذيفة ار بي جي دورية لشرطة النجدة امام مستشفى ابن النفيس في منطقة ركن الدين في دمشق، ما ادى الى اصابة اربعة عناصر من الدورية بجروح. وقتل الاحد اربعة جنود سوريين في انفجار وقع في مركز عسكري في ريف حلب، بحسب المرصد. وتبنت مجموعة متطرفة تسمي نفسها جبهة النصرة مسؤولية عملية انتحارية وقعت الجمعة في دمشق، وذلك في بيان نشر على موقع الكتروني اسلامي. وقالت ان التفجير نفذ في مكان قريب من تجمع لقوات الامن السورية. وكان الاعلام السوري ذكر ان الانفجار وقع قرب مسجد في حي الميدان في العاصمة وتسبب بقتل 11 شخصا. وتتهم السلطات مجموعات ارهابية مسلحة بافتعال التفجيرات التي تتكرر في مناطق مختلفة من سوريا، بينما تؤكد المعارضة انها من صنع النظام. وقتل الاحد 38 شخصا في اعمال عنف في سوريا هم 25 مدنيا وسبعة عسكريين وستة منشقين. وتأتي التفجيرات واعمال العنف المستمرة في ظل وجود فريق من المراقبين الدوليين في سوريا للتحقق من وقف اطلاق النار الذي بدأ تطبيقه في الثاني عشر من نيسان، لكنه يسجل خروقات يومية اوقعت حتى الآن مئات القتلى. وبث التلفزيون الرسمي السوري صورا عن مواقع التفجيرين يظهر فيها عدد من الاشخاص وقد تجمعوا حول ابنية متضررة وركام في الشارع. وتبنت مجموعة متطرفة تسمي نفسها جبهة النصرة مسؤولية عملية انتحارية وقعت الجمعة في دمشق، وذلك في بيان نشر على موقع الكتروني اسلامي. وقالت ان التفجير نفذ في مكان قريب من تجمع لقوات الامن السورية. وكان الاعلام السوري ذكر ان الانفجار وقع قرب مسجد في حي الميدان في العاصمة وتسبب بقتل 11 شخصا. وتتهم السلطات مجموعات ارهابية مسلحة بافتعال التفجيرات التي تتكرر في مناطق مختلفة من سوريا بهدف عرقلة خطة موفد الامم المتحدة وجامعة الدول العربية لحل الازمة السورية، بينما تؤكد المعارضة انها من صنع النظام. وقال المجلس الوطني السوري في بيان صدر امس ان ما حدث الليلة الماضية من تفجيرات هو لعبة دموية اضافية من الاعيب النظام الصغيرة والمكشوفة يسعى من ورائها لتبرير نشر كتائبه في كل مكان من عاصمتنا، وإرهاب الشعب لمنعه من التظاهر السلمي، متمسكا مرة أخرى بحجة خيالية مفادها أن دمشق تحت مرمى الارهابيين . ودان المجلس التفجيرات التي وقعت في دمشق ، نافيا اي صلة للجيش السوري الحر وقوى الثورة السورية بها. واعتبر المجلس الوطني ان النظام الأسدي يحاول وبشتى الوسائل تضليل وتشتيت بعثة المراقبين من أجل منعها من القيام بعملها ، مطالبا بـ لجنة تحقيق دولية لكشف من يقف وراء هذه التفجيرات . واتهمت لجان التنسيق بدورها النظام بـ تكثيف محاولاته اليائسة بالادعاء بأنه مستهدف من عصابات إرهابية مزعومة ، محملة إياه مع اجهزته الأمنية المسؤولية كاملة عن هذه التفجيرات وما نتج عنها .
/5/2012 Issue 4188 – Date 1 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4188 التاريخ 1»5»2012
AZP02