قصف عنيف للقوات النظامية على حي الخالدية في حمص قبيل وصول طليعة المراقبين الى سوريا

383

قصف عنيف للقوات النظامية على حي الخالدية في حمص قبيل وصول طليعة المراقبين الى سوريا
دمشق ــ أ ف ب شهدت حمص قصفا عنيفا من قبل القوات النظامية التي اشتبكت مع منشقين في محافظة حلب قبيل وصول المراقبين. وتعرض حي الخالدية منذ صباح امس الى قصف عنيف من قبل القوات السورية بمعدل ثلاثة قذائف بالدقيقة حسبما افاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية. واضاف عبد الرحمن ان القصف تزامن مع تحليق لطيران استطلاع في سماء الحي .
ودخل وقف اطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ صباح الخميس وتبعه انحسار في اعمال العنف رغم تسجيل خروقات عدة له اسفرت عن سقوط عدد من القتلى.
كما دارت اشتباكات عنيفة بعد منتصف ليل السبت الاحد بين قوات الامن السورية ومقاتلين من المجموعات المسلحة المنشقة قرب مفرزة الامن السياسي في مدينة الباب ريف حلب في شمال البلاد، بحسب المرصد.
ولم تسحب القوات السورية الياتها من المناطق السكنية كما نصت على ذلك مبادرة المبعوث الدولي العربي كوفي انان لحل الازمة في سوريا، رغم انحسار عملياتها العسكرية. واوضح مدير المرصد الى انه لم يطرأ اي تغيير يتعلق باعادة الانتشار الامني او العسكري حيث ما تزال الحواجز والدبابات منتشرة . قال نشطاء معارضون وجماعة حقوقية إن قوات سورية قصفت أحياء في مدينة حمص اليوم الأحد وإن معارضين هاجموا مركزا للشرطة في محافظة حلب بشمال البلاد. وأضاف وليد الفارس وهو نشط يقيم في الخالدية إحد الأحياء التي سقطت عليها قذائف مورتر إنه في الصباح الباكر شاهد سكان المنطقة طائرة هليكوبتر وطائرة رصد تحلقان في الأجواء وبعد عشر دقائق كان هناك قصف شرس.
وذكر ساكن آخر أن موالين للحكومة يستخدمون أسلحة آلية لاطلاق النيران على المنطقة. وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا إن القذائف أطلقت بمعدل قذيفة كل دقيقة. وتابع أن اشتباكات وقعت أيضا أثناء الليل في حلب.
وأوضح أن الناس سمعوا دوي انفجارات واطلاق نيران بعد أن هاجم معارضون مركزا للشرطة ثم اشتبكوا مع الشرطة.
/4/2012 Issue 4175 – Date 16 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4175 التاريخ 16»4»2012
AZP02