قصف جوي أمريكي ضد أهداف لداعش في محيط أربيل ودهوك

525


قصف جوي أمريكي ضد أهداف لداعش في محيط أربيل ودهوك
البيت الأبيض سنقدم مزيداً من الدعم العسكري إذا تشكلت حكومة عراقية لا تقصي أحداً
جيش النقشبندية ينفي إتهامات مسؤول للبيشمركة بمهاجمة إقليم كردستان
واشنطن مرسي أبو طوق دهوك ــ الزمان أعلن البيت الأبيض الجمعة ان التفويض الذي أعلنه الرئيس باراك أوباما بشأن القيام بعمل عسكري محدود في العراق قد يشمل في نهاية المطاف مزيدا من الدعم العسكري لقوات الأمن العراقية لردع مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية بمجرد ان تشكل البلاد حكومة جديدة لا تقصي أحدا. وقال جوش ارنست المتحدث باسم البيت الابيض إن الدعم الأمريكي الأولي سيتمثل في القيام بضربات عسكرية لحماية العسكريين الامريكيين العاملين في العراق ومعالجة الوضع الانساني الطاريء في جبل سنجار. واستبعدت الخارجية الامريكية تقديم ونشر قوات برية لكنه أضاف ان لدى واشنطن ايضا هدفا ثالثا يتعلق باعتقادنا والتزامنا بتعزيز قوات أمن عراقية وقوات امن كردية متكاملة ليوحدا البلاد من اجل درء الخطر الذي يمثله مقاتلو الدولة الاسلامية.
وأكد ان أي دعم امريكي لن يطول ولن يتضمن الدفع بقوات أمريكية الى البلاد. وقالت مصادر في دهوك ان القصف الامريكي شمل محيط سد الموصل وجبل سنجار. وأعلنت وزارة الدفاع الاميركية الجمعة ان الولايات المتحدة قصفت مواقع لمدفعية الدولة الاسلامية كانت تهدد الاميركيين في اربيل بكردستان العراق. وقالت مصادر كردية ل الزمان ان الضربة كانت في منطقتي الكوير ومخمور بعد يوم من انسحاب قوات البيشمركة منها بأوامر منظمة وتخطيط . وقال الاميرال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية على تويتر، اغارت طائرات اميركية على مدفعية الدولة الاسلامية. استخدمت المدفعية ضد القوات الكردية التي تدافع عن اربيل، على مقربة من عناصر اميركيين . وميدانياً نفى جيش النقشبندية في بيان تسلمت الزمان منه اتهامات جبار ياور المسؤول الكبير في البيشمركة الكردية حول اشتراك النقشبندية في مهاجمة اقليم كردستان وقال الجيش في البيان اننا نرفض اي عمل طائفي او عنصري او مناطقي ونؤيد العراق الموحد. واوضح الاميرال كيربي انه في حوالى الساعة 10,45 ت غ، القت قاذفتان من طراز اف»آي 18 قنابل تزن الواحدة منها 250 كيلوغراما موجهة بالليزر على مربض مدفعي متحرك قرب اربيل. وكان هذا المربض المدفعي يستخدم لقصف القوات الكردية في اربيل بكردستان العراق، وكان يهدد موظفين اميركيين في المدينة، كما قال هذا المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية الاميرال جون كيربي. واضاف ان قرار القصف اتخذه مركز القيادة الاميركية بموافقة القائد الاعلى باراك اوباما. وسيطر مقاتلو الدولة الاسلامية الخميس على قره قوش، اكبر مدينة مسيحية في العراق، وعلى سد الموصل، اكبر سد في البلاد. ومنذ الاحد، ادى تقدمهم في شمال البلاد الى فرار عشرات الاف الاشخاص، مما حمل الرئيس الاميركي باراك اوباما على السماح مساء الخميس بشن غارات جوية لتجنب حصول ابادة والتصدي لهؤلاء المقاتلين السنة المتطرفين.
واتهم اوباما الدولة الاسلامية بأنها تريد القضاء المنهجي على كامل الايزديين، مما يعتبر ابادة .
وحذرهم من ان غارات جوية ستستهدفهم اذا ما حاولوا الزحف نحو اربيل. واعلن الرئيس الاميركي سنكون يقظين ونتخذ تدابير اذا ما هددوا منشآتنا في اي مكان من العراق خصوصا القنصلية الاميركية في اربيل والسفارة في بغداد .
فيما توقع رئيس اركان الجيش العراقي بابكر زيباري الجمعة ان تشهد بلاده تغيرات كبيرة خلال الساعات القادمة بعد تدخل القوات الاميركية وضربها مربض مدفعية لتنظيم الدولة الاسلامية في شمال البلاد. وقال زيباري لوكالة فرانس برس الساعات القادمة ستشهد تغيرات كبيرة. الطائرات الاميركية بدأت بضرب تنظيم داعش في جنوب مخمور واطراف سنجار وكلاهما شمال العراق. واشار الى ان العملية ستشمل مدناعراقية تخضع لسيطرة تنظيم داعش وهي التسمية المختصرة للاسم السابق للتنظيم الذي ان يطلق على نفسه اسم الدولة الاسلامية في العراق والشام .
واغارت طائرتان اميركيتان الجمعة على اهداف لتنظيم الدولة الاسلامية الذي يشن هجمات شرسة منذ بداية حزيران»يونيو الماضي اتاحت له السيطرة على مناطق واسعة في شمال وغرب العراق.
وبعد سنتين ونصف على انسحاب آخر جندي اميركي في العراق، القى سلاح الجو الاميركي بالمظلات في الايام الاخيرة مواد غذائية وماء للشرب للمدنيين العالقين في الجبال هربا من الاسلاميين المتطرفين.
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4875 Saturday 9/8/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4875 السبت 13 من شوال 35 هـ 9 من آب اغسطس 2014م
AZP01

مشاركة